المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
نص بيان النعي الصادر عن الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام بوفاة الشيخ الأحمر
قال تعالى : (يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَّرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي } صدق الله العظيم
بقلوب مفعمة بالحزن والأسى ومؤمنة بقضاء الله وقدره تلقت الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام نبأ وفاة المغفور له بإذن الله تعالى المجاهد المناضل الوطني الكبير الشيخ/ عبدالله بن حسين بن ناصر بن مبخوت الأحمر رئيس مجلس النواب ورئيس الهيئة العليا للتجمع اليمني للإصلاح معبرة عن عميق حزنها بفقدان هذه الشخصية المناضلة الكبيرة الذي مثل طوال مراحل حياته رمزاً رائداً من رموز الثورة والعمل الوطني اليمني الوحدوي والديمقراطي، وهو بالإضافة إلى كل سجاياه الوطنية كان أحد رموز الحركة الوطنية الإسلامية الشجاعة.

لقد كان الفقيد رحمة الله جامعاً لكل الصفات الخيرة والجسورة ورائداً من رواد العمل السياسي في يمننا الحديث وشخصية شامخة في التاريخ المعاصر ومما يفتخر به المؤتمر الشعبي العام ان المغفور له الشيخ/ عبدالله بن حسين الأحمر كان عضوا بارزا في الحوار الوطني الذي تمخض عنه الميثاق الوطني وكان له اسهاما كبيرا في صياغته و كان أحد مؤسسي المؤتمر الشعبي العام وعضواً في لجنته الدائمة وقدم للمؤتمر الشعبي العام طوال فترة عضويته في المؤتمر الكثير من العطاء الوطني الدافق بالإخلاص والنقاء والحرص على تجسيد الوحدة الوطنية، وبعد اعلان التعددية السياسية كان اختياره للانضمام للتجمع اليمني للاصلاح لدواعي سياسية وطنية وحكيمة وذلك بفعل إيمانه العميق بالتوازن والوسطية والاعتدال وظل المؤتمر الشعبي العام على الدوام يقدر هذا الموقف المتميز للشيخ عبدالله بن حسين الاحمر. واستمرت العلاقة الايجابية بين قيادة المؤتمر الشعبي العام والمغفور له الفقيد الشيخ/ عبدالله بن حسين الأحمر قوية ومتينة ولا تشوبها أية شائبة إلى المدى الذي اعتبره المؤتمر الشعبي العام مرشحاً له في الانتخابات النيابية التي خاضها المغفور له وفي رئاسة مجلس النواب.

إن الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام وهي تقدم تعازيها إلى فخامة الاخ الرئيس/ علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية رئيس المؤتمر الشعبي العام ولقواعد المؤتمر ومناصرية ولأسرة الفقيد المغفور له باذن الله تعالى فإنها تؤكد بأن شعبنا ووطننا اليمني قد فقدوا شخصية وطنية فذه ومناضلاً جريئاً وسياسياً حكيماً عرفه شعبنا اليمني بمبادئه وخياراته ومواقفه الوطنية القومية والإسلامية .. وكان عطائه دافقاً بالحيوية وصواب الرؤية وقوة العزيمة.


فبفقدان المغفور له الشيخ/ عبدالله بن حسين الأحمر يكون الوطن اليمني قد خسر شخصية شامخة ومعطاءه وانه قد ترك تراثاً من المبادئ والمواقف الصلبة التي تمثل دون شك مدرسة للأجيال اليمنية القادمة.
رحم الله فقيد الوطن والأمة العربية والإسلامية الشيخ/ عبدالله بن حسين الاحمر وأسكنه فسيح جناته مع الأنبياء والشهداء والصديقين.
انا لله وانا اليه راجعون

صادر عن الأمانة العامة للمؤتمر الشعبي العام
السبت 29/12/2007م
تمت طباعة الخبر في: الأحد, 17-أكتوبر-2021 الساعة: 11:32 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/52408.htm