المؤتمر نت -

المؤتمرنت-تعز- احمد النويهي -
جامعة تعز تودع 25 طالبا عربيا تدربوا في كلياتها
اقامت جامعة تعز اليوم الثلاثاء مراسيم توديع للطلاب العرب الموفدين للتدريب فيها و الملتحقين بالدورات الصيفية ‏بالجامعة و عددهم 25 طالب و طالبة من ( ‏السودان و مصر و سوريا و فلسطين و ليبيا )و الذي تقرر ان يبدءا مغادرتهم اليمن اليوم الأربعاء وحتى تاريخ 12 من الشهر ‏الجاري بعد ان انهوا فترة تدريبية في جامعة تعز في إطار ‏تبادل الطلاب بين مختلف الجامعات العربية
واكد عميد شؤون الطلاب بجامعة تعز ‏الدكتور محمد الشعيبي: أن الجامعة أخذت نصيب ‏الأسد من عدد الطلاب المتدربين فيه مقارنة مع بقية الجامعات اليمنية مضيفا أن ‏تدريب الطلاب التي تشهدها الجامعة خلال الصيف يأتي في إطار التبادل مع مختلف جامعات الدول العربية
وأشار الدكتور الشعيبي أن ‏الجامعة بعثت 24 طالب إلى جامعات تلك الدول والذين بداء بعضهم بالعودة , مبديا شكره لكل الجهات التي عملت على تدريب الطلاب و منها ( مجموعة ‏شركات هائل سعيد أنعم , و البنك التجاري , و مصنع البرح و مستشفى الثورة ) .
ونوه الشعيبي الى أن التدريب ليس هو الهدف الرئيسي من هذه الرحالات بقدر ما هي الأهمية في ‏تعارف الشباب العربي ببلادهم اليمن إضافة إلى خلق جو من الألفة بين مختلف ‏شرائح الشباب من مختلف الدول العربية على اعتبار ذلك اللبنات الأولى نحو الوحدة ‏العربية الشاملة و أختتم تصريحه بتمني التوفيق و النجاح لشباب الملتحقين بالدورة , و كانت عمادة شئون الطلاب قد جرأت مكاشفة مع الطلاب عن السلبيات و ‏الإيجابيات التي واجهتهم أثناء إقامتهم في تعز و ذلك في مبنى العمادة حيث ‏تم التطرق إلى كل تلك الأمور بكل شفافية , الأمر الذي خلق انطباع جيد لدى الطلاب ‏الزائرين .
وكانت جامعة تعز قد قامت يوم أمس أيضا مأدبة غدا على شرف الطلاب الوافدين في ‏جبل صبر تخللها حوارات ومحادثات ثنائية بين الحاضرين بغية تعميق العلاقة بين أستاذة الجامعة و الطلاب الوافدين ،كما تم توزيع شهائد التدريب وتبادل الهدايا التذكارية مع الطلاب الملتحقين بالدورة ‏من قبل الأخوين محمد الشعيبي و مدير عام دائرة العلاقات العامة و الإعلام بالجامعة الدكتور ‏عبدا لقادر المغلس الذي أدلى بكلمة عبر فيها عن أمتنان الجامعة لطلاب مبدأ أسفه عن ‏أي تقصير من قبلهم مؤكد عليهم أن تجمعهم في أرض الوحدة و الحكمة و الإيمان ما ‏هو إلا دليل على تعميق للدم العربي و الألفة التي تجميع بين العرب من مختلف البلدان ‏كون الدين و اللغة و الهوية واحدة , الطلاب المشاركين بالدورة أعربوا من جانبهم ‏بحبهم العميق للشعب اليمني مؤكدين أنهم لم يكونوا يتوقعوا طيبة و كرم الشعب اليمني ‏الذي وصل لحد عدم شعورهم بالاغتراب متمنين زيارتهم لليمن في المستقبل العاجل و ‏في مناسبات عديدة ..‏

تمت طباعة الخبر في: الخميس, 19-مايو-2022 الساعة: 02:39 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/60983.htm