المؤتمر نت -

المؤتمرنت – سلطان قطران -
مؤسسة الواحة تزوج كبار السن والارامل
أكد القاضي محمود الهتار – وزير الأوقاف والإرشاد على أهمية التكافل الاجتماعي وغرس مآثر المحبة والتعاون بين أفراد المجتمع والذي ينعكس إيجابياً على حياتهم.

وأشار في كلمته التي ألقها اليوم الأربعاء بمناسبة العرس الجماعي الثاني الذي تنظمه مؤسسة الواحة الاجتماعية لـ(70) عريساً إلى الأهمية التي يكتسبها العرس الجماعي في التخفيف على الشباب من أعباء الزواج وتكاليفه الباهضة.

ودعا كافة أفراد المجتمع اليمني والعربي المسلم إلى عدم المغالاة في المهور وتيسير أمور الزواج.

كما أشاد الشيخ إبراهيم المهندي من دولة قطر في كلمة الراعين بالجهود التي تبذلها القيادة السياسية ممثلة بفخامة الرئيس علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية في تفعيل العمل الخيري، وربط جسور الإخوة والتعاون بين الأشقاء وقال لا غرو في ذلك في يمن الأيمان والحكمة وهو صانع الوحدة زمن الفرقة.

وعبر عن سعادة الأشقاء في قطر بالأعراس الجماعية في اليمن قائلاً: وجدنا الأعراس الجماعية قد فاح عبيرها وانتشر شذاها في أرجاء اليمن الحبيب ولأشقاءكم في دولة قطر شرف الإسهام في مشاريع العفاف التي تهيئ بناء الأسرة المسلمة على أساس صحيح،.
واشاد المهندي بما تقوم به مؤسسة الواحدة في تخصيص نسبة معينة لكبار السن من العرسان ومن يرغبون الزواج بالأرامل والعوانس والمطلقات إسهاما جديداً في تخفيف المعاناة عن هذه الشريحة،.
وبدورة ذكر محمد اليمني رئيس مؤسسة الواحدة الاجتماعية الخيرية أن ما يميز العرس الجماعي الثاني هو أن المؤسسة اختارت نسبة من العرسان من كبار السن أو ممن يوافق على الزواج من مطلقة أو أرملة وذوي الاحتياجات الخاصة، وكذا مراسيم العرس كاملة دون أخذ أي مبلغ من أي عريس بل إن المؤسسة تدفع مبلغ (200) ألف ريال لكل عريس إلى جانب تقديم هدية عينية لكل عريس وإقامة دورة للعرسان حول حقوق وواجبات الزوجية وغيرها مما يهم العرسان.

وأشار إلى أن المؤسسة تسعى من خلال مشاريعه الخيرية إلى بناء جسر شراكة مع الخيرين داخل اليمن وخارجه وذلك ترجمة لأهداف المؤسسة التي تخدم وطننا الغالي.


تمت طباعة الخبر في: السبت, 29-يناير-2022 الساعة: 03:44 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/61258.htm