المؤتمر نت - الباحث / علي عبد الخالق الصباحي

المؤتمرنت -مصر-لبيب الشرعبي -
الماجستير بامتياز للباحث الصباحي من جامعة اسيوط
حصل الباحث / علي عبد الخالق الصباحي على درجة الماجستير بتقدير ممتاز . من قسم أصول التربية تخصص إدارة تربوية ، كلية التربية - جامعة اسيوط - مصر. عن رسالته الموسومة بـ" برنامـــج تدريبــــي مقتـــــرح ‏ لتنمية المهارات القيادية لدى مديري المدارس الثانوية في الجمهورية اليمنية في ضوء بعض الاتجاهات العالمية الحديثة ".

‏ وهدفت الدراسة إلى التعرف على أهم الاتجاهات العالمية الحديثة في مجال تدريب وتنمية المهارات القيادية لدى مديري المدارس ‏الثانوية، والكشف عن أهم الاحتياجات التدريبية لتنمية مهاراتهم القيادية.

وتوصلت الدراسة الى انه يتفق (83%) من أفراد عينة الدراسة على أن هناك احتياجاً بدرجة كبيرة للتدريب على المهارات ‏القيادية التي تضمنت في مجالات الاستبانة الثمانية حيث، تُعد ذات أهمية كبيرة من وجهة ‏نظرهم، والتي تم تحديدها وترتيبها من وجهة نظر مديري المدارس الثانوية أنفسهم.‏ كما كشفت الدراسة أنه لا توجد فروق ذات دلالة إحصائية بين استجابات أفراد الدراسة إزاء ‏الحاجات التدريبية لمديري المدارس الثانوية، باختلاف متغيري الريف والحضر، وعليه ‏تم تصميم البرنامج التدريبي المقترح لمديري المداس الثانوية في الجمهورية اليمنية استناداً ‏لاستجابات أفراد الدراسة إزاء المواد والوحدات التدريبية التي حصلت على احتياج بدرجة ‏كبيرة. ‏

وأوصى الباحث بضرورة التشريع والتقنين لعملية التدريب والتنمية في الخطط الإستراتيجية لمؤسسات الدولة، ومنها ‏المؤسسات التعليمية والتربوية.‏ كما لابد من وجود الشراكة الفعّالة في التنمية البشرية بين الحكومة ومنظمات المجتمع متمثلة في إدارة وتمويل ‏مراكز التدريب المختلفة.‏ .

وتكونت لجنة الحكم والمناقشة من السادة: أ.د / مصطفى محمد أحمد رجب. عميد كلية التربية سابقاً و أستاذ أصول التربية كلية التربية ـ جامعة سوهاج أ.د / عبد التواب عبد اللاه عبد التواب. عميد كلية التربية سابقاً و أستاذ ورئيس قسم أصول التربية، كلية التربية ـ جامعة أسيوط ‏ أ.د / عواطف محمد حسن ‏. وكيل كلية التربية سابقاً و أستاذ أصول التربية المساعد، كلية التربية ـ جامعة أسيوط هذا وقد حضر المناقشة مجموعة من الباحثين وفي مقدمتهم عدد كبير من الباحثين اليمنيين
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 24-أبريل-2024 الساعة: 05:22 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/64738.htm