المؤتمرنت - وكالات -
طبيب يحبس ابنته بغرفة مظلمة 5 سنوات !
أقدم طبيب سوري على احتجاز ابنته لأكثر من خمس سنوات في حجرة مظلمة الأمر الذي تسبب بتوقف نموها وفقدانها القدرة على النطق . وقال أحد سكان قرية" سرمدا" "إن والد الطفلة قام منذ حوالي 5 أعوام باحتجاز ابنته بعد أن طلق والدتها وتزوج من غيرها، ولم نعد نرى الطفلة منذ ذلك الحين" . وداهمت الشرطة منزل الطبيب أحمد الوزير إثر ورود معلومات عن قيامه باحتجاز ابنته سيفان التي تبلغ من العمر 12 عاما في غرفة مهجورة على سطح منزله. وقامت الشرطة باحتجاز الأب وزوجته، ونقلت الطفلة إلى المستشفى لإجراء الفحوص الطبية وتقديم الرعاية الصحية التي تحتاجها. وبينت الصور الشعاعية وجود توقف في نمو العظام، حيث يبدو أن عمر الطفلة ما بين سبع وثماني سنوات، في الوقت الذي تبلغ فيه فعليا 12 عاما. وعن سبب احتجازه لطفلته، بين مصدر مقرب من عائلة الأب انه " بعدما طلق زوجته الأولى ضاق ذرعاً بابنته فقام باحتجازها وانتظار موتها، في الوقت الذي أنجبت زوجته الثانية عدة أطفال يقوم بتربيتهم ".



تمت طباعة الخبر في: الأحد, 03-يوليو-2022 الساعة: 05:13 م
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/80680.htm