المؤتمر نت - نفذ مشروع الحفاظ على المياه الجوفية والتربة وحدة حضرموت صباح اليوم الثلاثاء بمنطقة عدب يوم حقل للمزارعين بمديرية حوره ووادي العين بمزرعة المزارع هادي مبروك برقعان وذلك لمشاهدة زراعه محصول الطماطم بنظام الري

المؤتمرنت - أحمد سعيد بزعل -
يوم حقلي لمزارعي حضرموت
نفذ مشروع الحفاظ على المياه الجوفية والتربة وحدة حضرموت صباح اليوم الثلاثاء بمنطقة عدب يوم حقل للمزارعين بمديرية حوره ووادي العين بمزرعة المزارع هادي مبروك برقعان وذلك لمشاهدة زراعه محصول الطماطم بنظام الري الحديث بالتنقيط.
وفي حفل التدشين ألقى الأخ/ سليمان كشميم المدير العام لمديرية حوره ووادي العين كلمة أكد فيها على أهمية تنفيذ هذه الفعاليات لمالها من أهمية في دعم المزارعين وزيادة معارفهم في مجال استخدام أنظمة الري الحديث ودعم الدولة للمزارعين من خلال تنفيذ المشاريع الزراعية المختلفة ومن أهمها مشروع الحفاظ على المياه الجوفية والتربة الذي قدم الكثير من شبكات الري المدعومة ومشاريع الري ألسيلي لعدد (35) مزارعا بالمديرية اللذين ابدوا ارتياحهم لهذه الأنظمة والتعامل معها.
من جانبه أشاد المهندس ابويكر عبدالله عيديد مدير الوحدة الحقلية لمشروع الحفاظ على المياه الجوفية والتربة وحدة بحضرموت بتعاون السلطة المحلية بمديرية حوره ووادي العين في تنفيذ كثير من الأنشطة التي نفذها مشروع الحفاظ.. مقدما الشكر للمشاركين في إنجاح هذا اليوم الحقلي.
بدورهم تحدث عدد من الأخوة المهندسين بمشروع الحفاظ والإرشاد الزراعي حول أهمية استخدام أنظمة الري الحديث في الزراعة وإعطاء لهم فكرة موجزة عن طرق التصميم لهذه الحقول لتطوير الزراعة ولتحسين الإنتاج كما ونوعا وخفض تكاليف الإنتاج وتوفير مياه الري والديزل والعمالة .
حضره فعاليات اليوم الحقلي أعضاء الهيئة الإدارية بالمجلس المحلي ومدير الزراعة بالمديرية ومهندسي الإرشاد الزراعي وعدد من المزارعين بالمديرية.
وفي تصريح لـ المؤتمر نت أوضح المهندس ابويكر عبدالله عيديد مدير الوحدة الحقلية لمشروع الحفاظ على المياه الجوفية والتربة وحدة بحضرموت بان هذه الأيام الحقلية تقام وذلك لإعطاء المزارعين فكرة عن تطبيق هذه الأنظمة من الري التي تهدف إلى الحفاظ على المياه الجوفية وخفض كلفة المنتج وتحسين الإنتاج كما ونوعا مشيرا إلى أن هذه الأنظمة من الري قد أدخلت حديثا إلى البلاد وبدأت تلقي رواجا غير عادي نظرا لما تحققه من نتائج طيبة للمزارعين .
مؤكدا بان المزارعين الذين حضروا هذا اليوم الحقلي بلغ عددهم (35) مزارعا من مختلف مديريتي وادي العين وحوره والقطن حيث تم اطلاعهم على هذه الأنظمة وما تعطيه من نتائج طيبة في زيادة الإنتاج وقد ابدأ المشاركين إعجابهم واستعدادهم بهذه الطرق الزراعية الحديثة وتطبيقها في مزارعهم المختلفة.
مضيفا بان المشروع يهدف في الأخير إلى تعميم هذه الأنظمة على مختلف مديريات ووادي وساحل حضرموت.. متوقعا بان تنفذ بعد عشرين يوما يوم حقلي أخر بمنطقة السويري بمديرية تريم لمزارعي مديريتي تريم والسوم فيما سيتم لاحقا وتحديدا في شهر ديسمبر من العام الحالي إقامة يوم حقلي بمزارعة الفلاح بافطيم بمدينة سيئون لمزارعي مديريتي سيئون وشبام والهدف من هذه الأيام هو اطلع جميع المزارعين وتعريفهم بالنتائج المحققة من تطبيق هذه الأنظمة على الواقع إضافة إلى إعطائهم صورة مباشرة وروية على الواقع عن كيفية النتائج المتحصلة عليها من هذه الأنظمة.
لافتا في ختام تصريحه إلى أن معظم المزارعين كانت النتائج عندهم طيبة حيث تم التعرف عليها من خلال نزول اليوم الحقلي الذي نفذ بمديرية حوره ووادي العين حيث كان المزارع الذي تم تنفيذ عنده اليوم الحقلي كانت المساحة لدية حوالي (5) فدان كان يروجها في يومين ري أما الآن يروجها بهذا النظام خلال ساعتين أو ساعتين ونصف ..فنحن نحاول من المزارعين أن يطلعوا عليها بأنفسهم على الواقع العملي ويلاحظوا الشئ واضح أمامهم والاقتناع اقتناعا حقيقيا وعن واقع .
تمت طباعة الخبر في: الأربعاء, 26-يناير-2022 الساعة: 11:40 ص
يمكنك الوصول إلى الصفحة الأصلية عبر الرابط: http://www.almotamar.net/news/94233.htm