الأحد, 14-فبراير-2016 الساعة: 06:49 ص - آخر تحديث: 11:28 م (28: 08) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
ذكرى "اللعنة"
عبدالناصر المملوح
ماذا يعني الاحتفال بـ(11) فبراير؟
الشيخ حسين حازب
لم يكن (ربيعاً) ولم يكن(عربياً)!!! (2-2)
عبدالملك الفهيدي
افتتاحية (رأي اليوم): عاصفة الحزم وجرائم الحرب في اليمن
المؤتمرنت
اليمن.. الصمود والسقوط.. الحقيقة والشائعة..!
سامي العميسي
الجيش الصالحي ..
‏عبدالله المغربي
لم يكن (ربيعاً) ولم يكن(عربياً)!!! (1-2)
عبدالملك الفهيدي
لماذا نُـحـب الزعيم الصالح ؟!!
خالد الحميري
هذا مااكد عليه قباطي مبكرا
يحيى علي نوري
العدوان على اليمن والإنسانية
الدكتور/ علي مطهر العثربي
حمامة فؤاد الحرازي وعصا سبأ القوسي..!!
جميل الجعـدبي
قراﺀات في سيكلوجية القائد
د.محمد الشدادي
عن أحمد علي.. الانسان والقائد
الناشطة هناء حسين دجران
"بن غدر"!!
حسين علي الخلقي*
ثقافة
المؤتمر نت - قال فيصل سعيد فارع مدير عام مؤسسة السعيد للعلوم  والثقافة  في افتتاح ندوة عن العلاقات التاريخية بين عاصمة اليمن الثقافية تعز ومدينة العلم والعلماء زبيد  والتي أقيمت صباح اليوم في منتدى السعيد الثقافي بتعز

الإثنين, 25-فبراير-2013
المؤتمرنت -تعز – احمد النويهي -
ندوة خاصة عن العلاقة التاريخية بين زبيد وتعز
قال فيصل سعيد فارع مدير عام مؤسسة السعيد للعلوم والثقافة في افتتاح ندوة عن العلاقات التاريخية بين عاصمة اليمن الثقافية تعز ومدينة العلم والعلماء زبيد والتي أقيمت صباح اليوم في منتدى السعيد الثقافي بتعز ان هذه الندوة تعد توثيق للعلاقة التاريخية بين مدينة زبيد والعاصمة الثقافية لليمن تعز مؤكدا على أهمية تأسيس فضاءات لبنية تحتية حقيقية للثقافة في اليمن.

مشيراً إلى أن البنى التحتية مازالت لا ترقى إلى مصاف الكم الكبير من المبدعين والمبدعات المنتشرين في الفضاء الثقافي للوطن الحبيب لا سيما الشباب منهم .

ولم يغفل مدير مؤسسة السعيد الإهمال الذي تشهده مدينة زبيد حيث انتقد ما وصفه باللامبالاة والإقصاء والعنت المتعمد الذي تلاقيه مدينة زبيد ومحاولة تهميش دورها المعرفي والاستهانة بمخزونها التراثي الذي تباهي به الإنسانية.

وأشار إلى التهديد بشطبها من قائمة التراث العالمي ودعا إلى الوقوف ضد كل السياسيات التي قادت إلى هذا الوضع والذي تسبب بإهمال الكنز التاريخي الذي تفخر به الأمة الإسلامية قاطبة وتمنى أن تكون مخرجات الندوة انتصاراً لزبيد وتضامناً مع تراثها

من جهته أشار مدير مكتبة زبيد هشام ورو أن إعلان تعز يعد انتصاراً لكل المثقفين اليمنيين في الداخل والخارج فتعز ضمير الوطن وقائدة التغيير في كل مراحل التاريخ.

معرجا في سباق كلمته إلى دور زبيد في إنتاج أمهات الكتب وعشرات الآلاف من المخطوطات النادرة والعلوم التي أهدت للبشرية نور العلم والمعرفة والتسامح.

مؤكداً على أهمية نشر تاريخ امتنا الخالد بالإشراقات والتذكير بعظم حواضرنا اليمنية .

وأضاف مدير مكتبة زبيد إننا بحاجة إلى ثورة ثقافية تنتزع مخلفات الماضي وتؤسس لعلاقة راسخة بين الفرد وذاته كي نؤسس فعلاً لدولة مدنية حديثة تقوم على أساس حق التعليم الحقيقي ونشر ثقافة المعرفة والتنمية الإنسانية الحقة.

وقد شهدت الندوة تقديم عدد من أوراق العمل حيث قدم .هشام عبد الله ورو ورقة تناول فيها العلاقات الثقافية المعاصرة بين زبيد وتعز وأفق تطويرها في المستقبل .

وتطرق د. عبد الحكيم عبد الحق محمد سيف الدين أوقاف المرأة في العصر الرسولي (أوقاف نساء بني رسولي في تعز زبيد أنموذجاً) فيما قدم صالح أحمد الفقيه دراسة فنية تحليلية عن بقايا منبر الجامع الكبير بزبيد المحفوظة بمتحف القلعة .

وقدم قدم ناظم الدبعي نماذج من المسكوكات الرسولية المضروبة في مدينتي تعــز و زبيد ، وورقة أخرى مقدمة من الدكتور عبد الله اليوسفي تناول فيها مدينة زبيد ظروف النشأة...والمنحى الفكري والسياسي فيها.

أما .ياسمين يحيى القاضي فقد قدمت ورقة عمل عن الــصــلات العلميـة بـين مدينـتي زبيــد وتـعــز ، وتطرق داود سالم بازي في ورقة له العلاقــــة الاجتماعية بين زبيد وتعز.

وكانت أخر الأوراق مقدمة من الدكتور.عبد الغني علي المسلمي عن عوامل التعليم ومقوماته من القرن الثالث الهجري إلى القرن العاشر الهجري في اليمن.

وخرجت الندوة بالعديد من التوصيات الهادفة إلى حماية زبيد وعدم إخراجها من قائمة التراث العالمي.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "ثقافة"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2016