الثلاثاء, 12-نوفمبر-2019 الساعة: 06:30 م - آخر تحديث: 05:12 م (12: 02) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التحالف‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وأنصار‮ ‬الله‮ ‬هل‮ ‬أصبح‮ ‬قادراً‮ ‬على‮ ‬الحياة‮ ‬والفعل
يحيى علي نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - أقدمت مجاميع مسلحه تابعة للمدعو صادق سرحان (الضابط المقرب من اللواء علي محسن الأحمر) يوم أمس "الاثنين" بالتهجم على إدارة أمن محافظة تعز وتبادلت إطلاق

المؤتمرنت-تعز -
مليشيا صادق سرحان تتهجم على إدارة أمن تعز
أقدمت مجاميع مسلحه تابعة للمدعو صادق سرحان (الضابط المقرب من اللواء علي محسن الأحمر) يوم أمس "الاثنين" بالتهجم على إدارة أمن محافظة تعز وتبادلت إطلاق النار مع أفراد الأمن المتواجدين داخل مبنى الإدارة ، ما أسفر عن أصابه احد المواطنين_ بحسب شهود عيان.

وأفاد مصدر أمني في المحافظة بقيام المدعو عمار عبد الله سرحان (ابن شقيق صادق سرحان_ وهو ضابط فيما كان يعرف بالفرقة الأولي مدرع) بمعية مسلحين مرافقين له بالاعتداء بالضرب المبرح على أحد أفراد الأمن داخل مبنى الإدارة بسبب رفض الضابط توجيهات وزير الداخلية عبد القادر قحطان بخصوص نقل الرتبة العسكرية للمدعو عمار سرحان من الفرقة الأولى مدرع إلى إدارة أمن تعز كون تلك الإجراءات مخالفه للقانون _حد وصف المصدر.

مضيفاً بأنه عمار سرحان عمد بعد حادثة الاعتداء إلى التواصل هاتفياً مع ميلشيات مسلحه حضرت حينها إلى إدارة أمن تعز برفقة 3 سيارات مسلحه وتم تبادل إطلاق النار بين الطرفين.

من جانب آخر عادت الاشتباكات بين أهالي قريتي المرزح وقراضة في مديرية صبر الموادم، وتبادل الطرفين إطلاق الرصاص الحي مستخدمين أسلحة رشاشة معدلة وثقيلة اثر النزاع القائم بينهم على خلفية تقاسم مياه جبل العيون.

وقد خلفت الاشتباكات التي استمرت خلال الثلاثة الأشهر الماضية إلى سقوط أربعه قتلى.. فيما أسفرت والمواجهات الأخيرة عن إصابة أكثر من عشرين جريح إضافة إلى خسائر مادية ومعنوية.. حيث تعرضت بعض المنازل للأضرار وأدت إلى نزوح عدداً كبير من السكان إلى مناطق أخرى.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019