الثلاثاء, 23-ديسمبر-2014 الساعة: 05:59 ص - آخر تحديث: 05:58 ص (58: 02) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
أوجاع اليمن ولعبة التكتيك والمناورة المجنونة
بقلم/ عبده محمد الجندي
المؤتمر نور ونار
احمد غيلان
الصين .. إرادة صلبة ، جعلت المستحيل حقيقة
انطباعات رصدها : فيصل الشبيبي
الدولة..وحالة (الرجل المريض) !!
علي ناجي الرعوي
الثقة على طريق المستقبل... لتبقى اليمن
امين محمد جمعان
برنامج حكومة بحاح..أحمال فيل على ظهر نملة!!
نبيل عبدالرب
هل صارت الأمم متحدة على اليمن ؟
الشيخ يحيى جمعان الجدري
اليمن والذى حدث: قصة (الشوك ..والعنب)!!
على رجب
هذه حقيقة محاولة إغتيال الدكتور ياسين..!
عبدالكريم المدي
من وحي السقوط 3
عبدالناصر المملوح
30نوفمبر.. من القبطان «هينس» إلى «بنعمر» والشياطين العشرة
محمد أنعم
المؤتمريون سيتجاوزن أزمتهم بثقة وحكمه
يحيى نوري
المؤتمر الشعبي والقوة السحرية الظاهرة
د.علي مطهر العثربي
أخبار
المؤتمر نت - بعث الزعيم علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام برقية عزاء ومواساة في وفاة المناضل اللواء الركن علي مقبل حسين صميط الضالعي.. جاء فيها:

الجمعة, 07-يونيو-2013
المؤتمرنت -
رئيس المؤتمر يعزي في وفاة اللواء علي مقبل الضالعي
بعث الزعيم علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام برقية عزاء ومواساة في وفاة المناضل اللواء الركن علي مقبل حسين صميط الضالعي.. جاء فيها:

الأخ العميد/ محمد مقبل حسين صميط الضالعي
وإخوانـه.. وكافـــة آل صميـــط بالضالع الكــــرام

لقد فجعنا وتألمنا لوفاة أخيكم المناضل الجسور وأحد أعلام الكفاح المسلح والنضال الوطني، المغفور له بإذن الله تعالى اللواء الركن علي مقبل حسين صميط الضالعي بعد عُمر مديد حافل بالعطاء والكفاح والتضحية من أجل عزة وحرية واستقلال ووحدة الوطن اليمني بنكران للذات وتجرد من الأنانية، وضرب المثل الرائع للرجل الوطني النزيه والمخلص الذي لا يهمه مال ولا جاه ولا منصب، ولا مصلحة من مصالح الدنيا الفانية، وكان همه الكبير والوحيد هو خدمة الوطن والثورة والوحدة ورخاء الشعب وتقدمه..
لقد عرفته شخصياً كمناضل فذ وقائد مُحنك ووحدوي متميز ظل ثابتاً ومبدئياً وصادقاً في مواقفه الوطنية لم تغيره الأهواء ولا النزوات والمغريات..
لقد شعرنا بالأسى العميق والحزن البالغ بوفاته ورحيله عنا وعن أولاده وأسرته وشعبه ووطنه وخسر الوطن برحيل هذا المناضل الشريف والفدائي البطل الذي أبلى بلاءاً حسناً في خوض الكفاح المسلح ضد المستعمر البغيض حتى تم إجباره على الرحيل من وطننا الغالي حاملاً عصاه التي سلّطها على شعبنا وفرض عليه القهر والإستبداد..
إننا ونحن نشاطركم أحزانكم في رحيل أحد قادة القوات المسلحة الأفذاذ.. فإننا نعبر لكم عن صادق تعازينا وعميق مواساتنا والعزاء موصول لأبناء الفقيد عبدالله وإخوانه وكافة أفراد الأسرة في هذا المصاب الجلل، ونسأل الله العلي القدير أن يتغمده بواسع رحمته وغفرانه.. وأن يسكنه فسيح جنانه.. وأن يلهمكم جميعاً وكل محبيه وزملائه الصبر والسلوان.. إنه سميع مُجيب.
إنا لله وإنا إليه راجعون.




أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2014