الأحد, 18-فبراير-2018 الساعة: 01:51 م - آخر تحديث: 12:15 ص (15: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
عاجل: بيان هام صادر عن اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام (نص البيان)
المؤتمرنت
لا تظلموا الوحدة ..
حسين حازب *
المؤتمر يمرض ولكنه لايموت !!
توفيق الشرعبي
عارف الزوكا .. الانسان الوفي والمفاوض البارع
* فايقة السيد باعلوي
أيها الراحل الكبير..
*حسين علي حازب
بكائية على قبرٍ مفترض
* فائقة السيد باعلوي
شكراً للهامات الوطنية أبو راس والراعي
الهيثم الصالح الجبري
هؤلاء خطر على المؤتمر!!
المؤتمرنت
ليس على المؤتمر أن يكون مطية لأحد
محمد عايش
قضايا وآراء
السبت, 17-يونيو-2017
المؤتمر نت - عبدالناصر المملوح عبدالناصر المملوح -
السعودية وقطر.. أذى
لعلها المرة الأولى التي يصدق فيها نظاما السعودية وقطر في آن معاً عندما تبادلا التهم بتمويل التنظيمات الإرهابية القاعدة وداعش وغيرهما، وأم الجميع جماعة الإخوان المسلمين، وتسخير "البترودولار" في زعزعة أمن واستقرار دول الجوار، ومحاولة الإمساك بتلابيب دوائر صنع القرار في الدول المستهدفة وبلادنا في مقدمتها.

لا خير فيهما لليمن إطلاقاً، فحتى على مستوى اليد العاملة، الجالية اليمنية في قطر لا تساوي 1 في المائة من أقل عمالة أخرى، وفي المملكة يظل المغترب اليمني (يشقى) ليدفع للكفيل حق "نزوة" في البحرين.

بل هما أذى بالنسبة لليمن، اختلافهما نقمة، تماماً كما اتفاقهما نقمة، وعلّمنا التاريخ وشواهده المتواصلة حتى اليوم أن مصيبتنا أننا إلى جوارهما في شبه الجزيرة العربية.

خيرهما الوفير، لأمريكا والقاعدة وداعش وجماعة الإخوان المسلمين، وشرهما الوفير أيضاً لليمن، الأرض والإنسان والتاريخ، حتى عندما اشتبكا للمرة الوحيدة في حدودهما المشتركة الضيقة كان ذلك عام 1992م وكانت الحصيلة الكاملة للضحايا قتيلين فقط، اتضح لاحقاً أنهما يمنيان.

وعلى وقع هذه الأزمة، لن تنسحب قطر من تحالف العدوان، إلا إسمياً، بل ستضاعف الدعم ليدها الطولى القاعدة وداعش والإخوان المسلمين.. وفي المقابل ستضاعف المملكة أيضاً الدعم لذات التنظيمات لبتر اليد القطرية.. وهذا يعني المزيد والمزيد من قتل شعبنا وتدمير بلدنا.

*مدير تحرير صحيفة "اليمن اليوم"








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "قضايا وآراء"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2018