الثلاثاء, 10-ديسمبر-2019 الساعة: 04:42 ص - آخر تحديث: 01:03 ص (03: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
موقفنا‮ ‬المنتصر‮ ‬للاستقلال‮ ‬
يحيى‮ علي ‬نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
فنون ومنوعات
المؤتمر نت - .

متابعات -
أفيال تسير بجنازة فيل صغير
شوهدت الفيلة الحزينة تحمل جثة صغير ميت، وعبرت به الطريق ، في مشهد يبدو كأنه جنازة، حيث تُظهر اللقطات فيلاً في الهند، يحمل جسد آخر صغير، بينما يتبعه ثمانية آخرين على الأقل، حيث توقفت السيارات على جانبي الطريق في انتظار مرور الفيلة، وتجمع آخرون لرؤية ذلك الموكب الرهيب.

يذكر أنه عادة ما تعيش الأفيال في قطعان كبيرة، ويشكلون روابط قوية بين بعضهما البعض عندما يموت أحدهم، ومن الممكن أن يبكي بقية القطيع عند موت أحدهم.

وتقول مؤسسة سميثسونيان، وهي أكبر مجمع للتعليم والبحث في العالم للمتاحف بالولايات المتحدة الأمريكية، إنه من المعروف أن الأفيال تولي اهتماماً كبيراً بالنافقين منهم.

وفي عام 2016 ، قام أحد الأطباء بمشاركة مقطع فيديو لثلاث عائلات من الأفيال المختلفة ينقلون جثة أحد الأفيال الميتة ويشمون الرائحة ويلمسون الجثة، مما يشير إلى أن الحيوانات قد يكون لها علاقات عاطفية عميقة وربما كانت تعاني من الحزن.

كما ظهر في مقطع فيديو آخر، العام الحالي فيل رضيع يحاول إيقاظ والدته المتوفاة، التي انهارت وتوفيت بعد تجولها في قرية بالهند، حيث كانت يحاول إيقاظ الأم بوضع يدها على رأسها وهي ترقد بلا حراك.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "فنون ومنوعات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019