الأربعاء, 08-يوليو-2020 الساعة: 04:56 م - آخر تحديث: 04:50 م (50: 01) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
الشورى والأحزاب.. ثنائي‮ ‬لمواجهة‮ ‬الاختلالات‮ ‬وتقوية‮ ‬مؤسسات‮ ‬الدولة
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
حقيقة الصراع على اليمن.. ثلاثة محاور وجغرافيا ثابتة
أ. د. عبد العزيز صالح بن حبتور
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
أخبار
المؤتمر نت - استنكر فرعا المؤتمر الشعبي العام بمحافظة وجامعة تعز المظاهر المسلحة التي تشهدها مدينة التربة بمحافظة تعز واثرت كليا على الامن والسلم المجتمعيين.. اضافة لما يمثله ذلك من تخويف وترهيب للمواطنين ومحاولات اشعال الفتنة بين ابناء المنطقة وهو ما لم تشهده منطقة الشمايتين طيلة السنوات الماضية

المؤتمرنت -
مؤتمر تعز يستنكر المظاهر المسلحة في الشمايتين والاعتداء على منزل الأصبحي
استنكر فرعا المؤتمر الشعبي العام بمحافظة وجامعة تعز المظاهر المسلحة التي تشهدها مدينة التربة بمحافظة تعز واثرت كليا على الامن والسلم المجتمعيين.. اضافة لما يمثله ذلك من تخويف وترهيب للمواطنين ومحاولات اشعال الفتنة بين ابناء المنطقة وهو ما لم تشهده منطقة الشمايتين طيلة السنوات الماضية..

إن فرعي المؤتمر بالمحافظة والجامعة وهما يؤكدان المخاطر التي يسعى من ورائها من يقفون وراء نشر تلك المظاهر المسلحة وتحويل مدينة التربة ومنطقة الشمايتين عموما إلى بؤرة للإرهاب والجريمة بمختلف شعناوينها .. فإنهما يدينان بأشد العبارات الإعتداء الغاشم على منزل وعائلة الشيخ عادل محمد احمد الاصبحى يوم الخميس الموافق 14 نوفمبر 2019م .. من خلال قيام بعض المسلحين الخارجين عن النظام والقانون والتابعين لجهة معلومة بإطلاق الرصاص الحي على منزله الكائن فى قرية معول أصابح ونحمد الله على سلامته وسلامة اطفاله وسلامة ابناء القرية جميعا..

إن هذه الاعمال المدانة لا تقوم بها إلا عصابات إجرامية هدفها ترهيب وتخويف المواطنين وتستهدف كل من يرفض تواجد المظاهر المسلحة بالمنطقة لما يحمله ذلك - وكما قلنا سابقاً - من مخاطر انتشار الجريمة وزعزعة الأمن والاستقرار وخلق اجواء غير آمنة وقد تتسبب بتهجير ونزوح الكثير من المواطنين بعد أن كانت منطقة الشمايتين حاضنة ومستقبلة لكل النازحين والمهجرين شمن المناطق التي تشهد اعمالا عسكرية..

ومن هنا نطالب السلطة المحلية والجهات المختصة القيام بواجبها في ردع وضبط كل من يقوم بتلك الاعمال الاجرامية وإنهاء المظاهر المسلحة بأشكالها كافة والكشف عمن يوجههم بتلك الاعمال واشعال الحرائق في مدينة التربة والمنطقة عموما..

كما يؤكد فرعا المؤتمر على ضرورة اصطفاف كل ابناء الشمايتين مسئولين ومشائخ ومكونات سياسية ومنظمات مدنية ووقوفهم صفا واحدا ضد كل هذه الاعمال ونبذ كل من يقوم بها والمطالبة بمحاسبة كل من تلوح له نفسه الاساءة لأبناء المنطقة والإضرار بأمنهم وأمن الشمايتين عموما.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020