الثلاثاء, 12-نوفمبر-2019 الساعة: 06:15 ص - آخر تحديث: 12:09 ص (09: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التحالف‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وأنصار‮ ‬الله‮ ‬هل‮ ‬أصبح‮ ‬قادراً‮ ‬على‮ ‬الحياة‮ ‬والفعل
يحيى علي نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمر نت - كشف خالد العنسي مدير مكتب الآثار بمحافظة إب أن عدداً من الترميمات والتنظيمات تجرى حاليا لعدد من مساجد محافظة إب، قادت الى كشف حقائق تاريخية جديدة لم تكن معروفة من قبل.
وأكد في تصريحه لـ"المؤتمر نت" أنه : تم بدء هذا الشهر العمل في ترميم جامع جبلة الكبير المعروف بـ "جامع الملكة أروى" وكذلك "الجامع الكبير" لمدينة إب القديمة .....

المؤتمرنت : ماجد عبد الحميد -
أعمال ترميمية تكشف حقائق جديدة بالجامع الكبير في إب
كشف خالد العنسي مدير مكتب الآثار بمحافظة إب أن عدداً من الترميمات والتنظيمات تجرى حاليا لعدد من مساجد محافظة إب، قادت الى كشف حقائق تاريخية جديدة لم تكن معروفة من قبل.
وأكد في تصريحه لـ"المؤتمر نت" أنه : تم بدء هذا الشهر العمل في ترميم جامع جبلة الكبير المعروف بـ "جامع الملكة أروى" وكذلك "الجامع الكبير" لمدينة إب وتم تدشين العمل بترميم القبب، وتنظيف المضدقات الخشبية المزخرفة. وأشار الى أن عملية التنظيف هذه قد كشفت النقاب ، للمرة الأولى ، عن بعض النصوص التأسيسية للجامع، والتي منها أن سقف الجامع قام ببنائه محمد بن الحسن بن القاسم في شهر ذي القعدة سنة 1079 هجرية.
وأضاف : أنه سيتم بناء الدور الثاني لمتحف ظفار التاريخي ، وإعادة تنظيمه على حساب وزارة الثقافة، وتأسيس متحف العود وطلب الكوادر المتخصصة لإدارة ، ويأتي هذا في اطار مشاريع تتبناها وزارة الثقتافة والسياحة لإنعاش الحركة السياحية في المحافظة.
أما بخصوص مسائل تهريب الآثار بالمحافظة ، نوّه العنسي إلى أن قضية واحدة مازالت بالمحكمة بمديرة السدة تخص بيع شعيرات من الذهب وبعض القطع البرونزية المطعمة بالفضة ، وتتهم السلطات في ذلك 32 شخصاً من نفس مديرية السدة في شهر فبراير الماضي، ومن ثم الاتجار بها .









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019