الجمعة, 15-نوفمبر-2019 الساعة: 08:05 ص - آخر تحديث: 02:07 ص (07: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التحالف‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وأنصار‮ ‬الله‮ ‬هل‮ ‬أصبح‮ ‬قادراً‮ ‬على‮ ‬الحياة‮ ‬والفعل
يحيى علي نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
رياضة

بعد مشاركة متواضعة في نهائيات كأس آسيا

المؤتمر نت - منتخب الشباب
المؤتمر نت -ريام محمد مخشف -
المنتخب اليمني يتلقى الهزيمة الثالثة من نظيره العراقي
مُنيَ المنتخب اليمني للشباب لكرة القدم اليوم بالهزيمة الثالثة على التوالي في مشواره في نهائيات كأس آسيا للشباب المقام حالياً بماليزيا من نظيره العراقي بهدفين نظيفين في اللقاء الأخير بالمجموعة الآسيوية الرابعة للبطولة، وسجل هدفي المنتخب العراقي عمر وليد في الدقيقة (32) من زمن الشوط الأول، وأضاف المهاجم علي يوسف عيسى الهدف الثاني في الدقيقة (40) من الشوط الثاني. بهذه النتيجة يتصدر المنتخب العراقي المجموعة برصيد (9) نقاط حصدها من ثلاث انتصارات متوالية على كوريا، وتايلند واليمن، ويتأهل إلى الدور الثاني من النهائيات الآسيوية، في حين يخرج المنتخب الوطني من كأس آسيا بخفي حنين ودون نقاط بعد مشاركة يمينية متواضعة للغاية لم تكن بالحسبان على الإطلاق.
وقد أثارت النتائج المخزية والمتواضعة للمنتخب ردة فعل قوية لدى الأوساط الرياضية اليمنية والشعبية والرسمية، وأصيبت تلك الجماهير بخيبة أمل كبيرة من هذه النكسة التي مُنيت بها بضياع حلم منتخب الأمل إثر الهزائم الثقيلة والغير متوقعة التي تجرعها المنتخب في مشواره في نهائيات كأس آسيا، على اعتبار أن هذه الجيل من اللاعبين قد سبق له أن أدخل البسمة والفرحة على شفاه جماهيره العريضة، وأوصل الكرة اليمنية العالمية لأول مرة في تاريخها من أوسع أبوابها بتأهله لمونديال فلندا للناشئين في أغسطس العام الماضي، ولم يهزم هذا المنتخب بهذه الطريقة المخزية منذ عامين على الأقل، وأعزى كثير من المراقبين والمحللين الرياضيين هذه النتائج بفاجعة على المستوى الرسمي والشعبي في اليمن؛ بالإضافة إلى أنها زعزعت الثقة والآمال الكبيرة التي كانت معقودة على هذا المنتخب بمواصلة انتصاراته وتحقيق الإنجازات الفريدة للبلد إلى جانب أنها شوشت على السمعة الكروية التي قدمها هذا المنتخب بصورة جيدة، وأبهر فيه العالم في كأس العالم للناشئين في فلندا.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "رياضة"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019