الثلاثاء, 16-سبتمبر-2014 الساعة: 12:25 م - آخر تحديث: 11:26 م (26: 08) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
للمرجفين ..المؤتمر صمام أمان اليمن فكفاكم أباطيل
المؤتمرنت-المحرر السياسي
الإصلاح بين 2011 و2014م
عبدالناصر المملوح
كم أنت كبير أيها «المؤتمر»
عبدالعزيزالهياجم
المؤتمريون ليسوا (عكفه ) مع الحوثي
محمد انعم
المؤتمر بيتنا الذي نحرص عليه
أ.د. عبدالسلام الجوفي
ميلاد التجديد داخل المؤتمر
مطهر الأشموري
وقفات مع مسيرة المؤتمر, تنيظما ونظاما!
د. عبدالقادر مغلس
دين
الجمعة, 10-ديسمبر-2004
المؤتمرنت -
مؤتمر بالقاهرة يناقش الإسلام في التعليم الأوروبي
برعاية الأمين للجامعة العربية عمرو موسى ووزير التعليم العالي ووزير الدولة للبحث العلمي د. عمرو عزت سلامة تفتتح صباح يوم الأحد 12- 12 المقبل فعاليات المؤتمر الدولي حول "صورة الثقافة الإسلامية في كتب التاريخ المدرسية في أوروبا" وذلك في مقر الأمانة العامة للجامعة العربية ويستمر هذا المنتدى حتى 14 - 12.
وتنظم الجامعة هذا المؤتمر بالتعاون مع كل من منظمة اليونسكو ومجلس أوروبا ومنظمة الإسيسكو والمعهد السويدي بالإسكندرية واللجنة الوطنية المصرية لليونسكو.
وسوف يشارك في فعاليات هذا المؤتمر العديد من أساتذة الجامعات والمسئولين والخبراء في مناهج التعليم في مختلف البلدان العربية، هذا إلى جانب مفتشي مادة التاريخ في وزارات التعليم الأوروبية ومسئولي دور النشر المدرسية في العديد من البلدان الأوروبية.
ويشارك في هذا المؤتمر أيضا ممثلو الاتحاد الأوروبي بالقاهرة وممثلو اللجان الوطنية للدول الأوروبية والعربية باليونسكو، هذا بالإضافة إلى العديد من الشخصيات العاملة.
وقد أكدت سامية بيبرس مدير إدارة حوار الحضارات بجامعة الدول العربية في تصريحات لشبكة "الإسلام اليوم" أن أهداف هذا المؤتمر تتمثل في العمل على دراسة ومعالجة العديد من الأخطاء المتعلقة بالعديد من المفاهيم الإسلامية مثل: الجهاد، والشريعة، ووضع المرأة في الإسلام والواردة في كتب التاريخ المدرسية التي تدرس في العديد من الدول الأوروبية.
وتتمثل الدول الأوروبية فيما يلي: فرنسا – إيطاليا – اليونان – بولندا – المجر – إنجلترا - النمسا – بلجيكا – ألمانيا – سويسرا – هولندا.
وتضيف سامية بيبرس أن الملفت للنظر أن كتب التاريخ المدرسية في أوروبا تقدم الحضارة العربية في صورتها المشرفة إذ تشير تلك الكتب إلى أنها – أي الحضارة العربية والإسلامية- لم تكتف بالحفاظ على التراث الثقافي للأمم السابقة فحسب بل سعت أيضا إلى تحقيق العديد من الاستحداث والإنجازات في مجالات الطب والفلك والرياضيات والفنون والفلسفة.
ومن ناحية أخرى تقدم نفس الكتب الإسلام بصورة سلبية من خلال معلومات مشوهة لبعض المفاهيم الإسلامية مثل تقديم الإسلام كدين استسلام بالمعنى السلبي، والشريعة والخلافة، ووضع المرأة في الإسلام وتقديم الجهاد في الإسلام على "أنه حرب مقدسة لنشر الإسلام بالقوة".
وتقول سامية بيبرس إن مؤلفي هذه الكتب قد تناسوا أن الإسلام دين السلام وأنه يأمر بالعدل والذي يعد قاعدة من قواعد القانون الدولي، كما يأمر الإسلام بالقراءة وطلب العلم والعمل وتحمل المسئولية.
وقد ساهمت تعاليم الإسلام ومبادئه في قيام حضارة عربية إسلامية أثرت الحضارة الإنسانية جمعاء.
وتؤكد سامية بيبرس على أن هذا المؤتمر الدولي يعد الأول من نوعه من حيث تناوله لقضايا ومفاهيم إسلامية بذاتها تثير العديد من الإشكاليات لدى الغرب، وأنه يهدف بشكل عام إلى العمل على تقديم العالمين العربي والإسلامي بصورة موضوعية الأمر الذي يسهم في الحيلولة دون إصدار أحكام خاطئة مسبقة عنهما ومن ثم التخفيف من حدة ظاهرة "الإسلاموفوبيا" أو الخوف من الخطر الإسلامي في الغرب.
الاسلام اليوم


أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "دين"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2014