الأحد, 22-سبتمبر-2019 الساعة: 04:06 م - آخر تحديث: 03:30 م (30: 12) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
أبو راس.. أنموذجاً
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
الوحدة‮ ‬اليمنية
فاطمة‮ ‬الخطري -
الوحدة اليمنية انتصار ضد سيناريوهات التأمر
طه هادي عيضه
عراك‮ ‬مؤتمري‮ ‬خارج‮ ‬أرض‮ ‬المعركة‮!!‬
عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬
إنما الأمم ...
شوقي شاهر
عام على قيادة أبو راس للمؤتمر..
حسين علي حازب*
أخبار
المؤتمر نت - دورية  أمنية في صعدة
المؤتمر نت- عبد الرحمن البيل -
(الرزامى) يصل الى صنعاء ويسلم نفسه الى السلطات اليمنية
أبلغ مصدر عسكرى رفيع "المؤتمرنت" ان عبد الله عيضة الرزامى القائد الميدانى الموالى للمتمرد بدر الدين الحوثى سلم نفسه اليوم الى السلطات اليمنية فور وصوله الى صنعاء عبر وساطة قبلية قام بها عدد من مشائخ آل مناع بمحافظة صعدة.
ويعد الرزامي الرجل الثاني في تنظيم "الشباب المؤمن" بعد الصريع حسين الحوثي الذي لقي حتفه في 2004م بعد هزيمة التمرد الذي قاده ، ومنذ ذلك الوقت أعلن الرزامي نفسه زعيماًً للجماعة المحظورة حيث قاد حرب عصابات ضد قوات الجيش والأمن انتهت بتمزق حركته ومقتل واعتقال العديد من اتباعه ومحاصرته مع المتمرد بدر الدين الحوثى فى احد الجيوب المعزولة فى جبال النقعة شمال محتفظة صعدة.
ويرى مراقبون فى تسليم الرزامى نفسه مؤشرا على اقتراب الانهيار الكلي لحركة التمرد التي اتخذت من مناطق جبلية في محافظة صعده مخابئ لها .
يأتي هذا بعد ايام من تعهد شقيق الحوثى (الأب) عبدالكريم الحوثي وأخوته وإبنه عبدالملك وآخرون من أنصارهم تحاصرهم القوات الحكومية في مناطق اختبائهم برسالة موجهة في مطلع هذا الشهر إلى رئيس الجمهورية عرضوا فيها الكف عن التحريض ضد الدولة ومهاجمة المنشآت العامة والخاصة والعيش كمواطنين صالحين تحت رعايتها .
يذكر ان وساطة اخرى قام بها الشيخ محمد محمد بن شاجع استهدفت إقناع الحوثي والرزامي بتسليم نفسيهما،.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
التعليقات
ابو مجد عبدالله (ضيف)
24-06-2005
يجب عدم التهاون مع مثل هائولا ىمهما كانت طريقة القبض عليهماو استسلامهم النتيجه واحده فهم وبل اخص الرزامي مجرم شعوب وسافك دماء بريئه عقابها الموت ونطلب عدم منحه اي فرصه فتجربت المجرب خطاء ومزيدا من الانتصارات والتقدم وليخساء الحاقدون ونحن من ورائكم شعبا وفيا للدوله وكل مؤسساتها

عبدالحميدالشرعبي (ضيف)
24-06-2005
هذه لطمة للمطبلين للحوثي وامثاله . محاكمته لما اقترف في حق الشعب والنفوس الذي ازهقت بسببه وغيره من الدجالين .ولا تاخذنا بهم الشفقة والرحمة العقاب من جنس العمل ...

عبد الهادي (ضيف)
24-06-2005
كما عرف الرئيس علي عبد الله صالح انه رجل متصالح وعفو ولكن لا يترك الحبل على الغارب لهولاء المرتزقة اعاء الوطن للهروب من وجهة العدالةانا متاكد انه ما تسمح لهم الفرصة حتى يغيروا جلودهم الى ما عرف عنهم من خيانة وارتزاق على حساب الوطن والامة ومن الظلم ان تروح دما الناس الابرياء هدرا والمتسببين في ذلك ينجوا منها بدون عقاب؟؟؟

الذماري (ضيف)
24-06-2005
اولامطالبنامحاكمتة الرزامي وافراده علنياواطلاق سجنا الامن السياسي

عصام المكرماني (ضيف)
23-06-2005
علىاتلحكومة توخي الحذر لان هؤلا لايحبون كلمة اليمن بلد الايمان والامان ولاكنهم يعشقون الغدر والخيانةوربنايهديهم

المطري (ضيف)
23-06-2005
الصلح خير ونأمل ان تنتهي الازمة في اسرع وقت وينعم اليمن بالخير والعافية وشكرا لكل الجهودالخيرة التي قادت للصلح

البرنس محمود اليمنى (ضيف)
23-06-2005
اتمنى من بقيت الموالين لعبداللة الرامزى تسليم انفسهم وعلى راسهم الاب الحوثى لسلوطات لحقن الدماء

عبدالله الشميري (ضيف)
23-06-2005
عندما لا تتساهل الدوله وتستعمل مايحمي الوحدة الوطنية من امثال الحوثي والرزامي لا يجدون مفر الا تسليم انفسهم وكان الاشرف لهم عدم القيام بالتمرد الذي اودى بحياة المواطنيين الذين تم التغرير بهم من قبل هذا المنحرف الرزامي .على الدواه الان ان تحاسبه وفق شرع الله لان ماقاموا به من فتنه احدثت شرخا في المجتمع .الفتنة نائمة لعن الله من ايقضها

ahmad arman (ضيف)
23-06-2005
وانشاء الله يغلق ملف جميع المحتجزين على ذمة هذه الاحداث الدامية فكل الدماء التي سالت يمنية مسلمة ونسال الله جل وعلا ان تكون آخر الفتن كما نناشد الأخ رئيس الجمهورية عبر المؤتمر نت الافراج عن جميع معتقلي الامن السياسي من كافة الاطياف السياسية والفكرية واحالة كل من ثبت تورطه بفعل اجرامي الى القضاء العادي واغلاق الجزاءية المتخصصة لما تشكله من اهدار لحقوق كل من يحاكم امامها والله خيرا حافظا

العزي (ضيف)
23-06-2005
الحمدلله وانشاء الله يسلم ن فسه الحوثي وتحقن الدماء

المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019