الأحد, 17-نوفمبر-2019 الساعة: 08:54 م - آخر تحديث: 06:55 م (55: 03) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التحالف‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وأنصار‮ ‬الله‮ ‬هل‮ ‬أصبح‮ ‬قادراً‮ ‬على‮ ‬الحياة‮ ‬والفعل
يحيى علي نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
رياضة
صنعاء/ المؤتمر نت/محمد القيداني -
اليمن تشارك برفع الأثقال والقوى بالدوحة
أوضح محمد الأهجري – أمين عام اللجنة الأولمبية اليمنية – بأن السبب الرئيسي لتحجيم مشاركة اليمن على لعبتين فقط في دورة غرب آسيا القادمة بالعاصمة القطرية الدوحة خلال شهر ديسمبر من العام الجاري يرجع لعدم التزام عدد كبير من الاتحادات الرياضية ببلاغ اللجنة الأولمبية، والذي عممته على مختلف الاتحادات الرياضية منذ أكثر من عام لوضع البرامج لإعداد الخاص لمراحل متتابعة خاضعة للتقييم الأولمبي.
وقد كشف ضعف البرنامج الإعدادي للاتحادات، وضعف مستواها العام للمشاركة في هذه الدورة، مشيراً في سياق تصريحه لـ"المؤتمر نت" إلى التزام اللجنة الأولمبية اليمنية بتوجيهات الأستاذ عبدالرحمن الأكوع – وزير الشباب والرياضة – بضرورة المشاركات المشرفة خارجياً. مؤكداً على انتظار مشاركة بلادنا في دورة غرب آسيا المقبلة في قطر على لعبتين رفع الأثقال وألعاب القوى.
منوهاً إلى أنه قد تم ترشيح عشرة لاعبين في رفع الأثقال وثمانية لاعبين في ألعاب القوى سيتم إخضاعهم للتقييم النهائي في شهر نوفمبر القادم، لتحديد المعالم النهائية لمشاركة بلادنا في هذه الدورة بهاتين اللعبتين.
من جهة ثانية كشف أمين عام اللجنة الأولمبية عن إبلاغها لكافة الاتحادات الرياضية دون استثناء لإعداد الخطط والبرامج الخاصة بالإعداد على المدى البعيد، استعداداً لمشاركة بلادنا في دورة الألعاب الأسيوية المقرر إقامتها في العاصمة القطرية الدوحة خلال الفترة من 15 ديسمبر 2005م مؤكداً على أن اللجنة الأولمبية ستخضع الاتحادات الرياضية للتقييم الحقيقي لاستبعاد كافة الاتحادات الغير قادرة على تقديم نتائج مشرفة معتبراً في ختام تصريحه بأن هذه الدورة تعد فرصة حقيقية للإعداد الجيد للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية في العاصمة الصينية بكين في العام 2008م.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "رياضة"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019