الثلاثاء, 04-أغسطس-2020 الساعة: 01:54 م - آخر تحديث: 01:52 ص (52: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
لا خيار إلا أن نكون معاً
بقلم /صادق بن امين ابوراس - رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
الدور‮ ‬الأميركي‮ ‬في‮ ‬العدوان‮ ‬على‮ ‬اليمن
غازي‮ ‬أحمد‮ ‬علي*
عن لجنة تقييم استهداف العدوان للمدنيين
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
إسقاط تمثال جورج واشنطن وضرورات التغيير الإنساني في العالم بِرُمَّته
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
تساؤلات فى واقع متشظى
عبدالرحمن الشيبانى
الدائمة‮ ‬الرئيسية‮.. ‬عام‮ ‬على‮ ‬الانتصار‮ ‬للقيم‮ ‬والمبادئ‮ ‬الميثاقية‮ ‬
راسل‮ ‬القرشي‮
كهرباء الحديدة.. النجاح يبدا من تنظيم الصفوف
عمار الاسودي
خمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني
الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشان
بعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
فنون ومنوعات
. -
رواج سوق سوداء لبيع الأدوية في بغداد
مع انتشار الأسواق السوداء، أعلنت وزارة الصحة العراقية عن إطلاقها حملة لمنع دخول الأدوية غير القانونية إلى البلاد، للحد من بيع الأدوية، بما فيها تلك المنتهية الصلاحيات.
فبحسب تقرير صادر عن شبكة المعلومات الإقليمية "IRIN" فإن عددا من المفتشين العاملين في وزارة الصحة العراقية عثروا على بائعي هذا النوع من الأدوية يتجولون في شوارع العاصمة بغداد، ويبيعون أدوية منتهية الصلاحية بأسعار زهيدة.
أحمد صراوي، أحد المسؤولين في وزارة الصحة العراقية قال: " لقد لاحظنا ازديادا ملحوظا في كميات الأدوية بالصيدليات، ومعظمها لم تفحصه وزارة الصحة العراقية، ولم تتأكد من صلاحيته."
ويضيف صراوي " وعندما قمنا بفحص عينة من هذه الأدوية، وجدنا أنها منتهية الصلاحية منذ سنتين."
وتابع يقول: "ووفقا لبعض التقارير التي وردتنا عن مصادر موثوقة، فلقد بيع هذا الدواء لمئات العراقيين."
وتهدف الحملة الجديدة إلى ضبط عملية بيع الأدوية وإلقاء القبض على المتورطين في المتاجرة بأدوية منتهية الصلاحية أو غير قانونية.
من جهة أخرى، أكد عباس الخوري، المفتش العام في وزارة الداخلية، أنه تم إلقاء القبض مؤخرا على عدد من الأشخاص الذين يعتقد بتورطهم في صفقات بيع أدوية للعراقيين في شوارع بغداد.
ورغم أن السلطات العراقية حذرت العراقيين من شراء الأدوية على الطرقات، فلا يزال العديد منهم يفضلها كونها زهيدة الثمن، بحسب تقرير "IRIN".
فها هي إحدى السيدات العراقيات تقول " لقد جربت هذا الدواء من قبل، وهو جيد ويعمل. كما أنه رخيص الثمن مقارنة بذلك الموجود في الصيدلية."
من جهتهم، أقر الصيادلة في العراق أن هذا النوع من الأدوية يلقى رواجا هائلا نظرا لأسعاره المنخفضة وكثرة تواجده على الشوارع.
الصيدلي مثنى إبراهيم قال: "أقوم في بعض الأحيان بشراء الدواء من السوق السوداء نظرا لرخص الثمن.. غير أنني أتأكد من استعمالاته ومدة صلاحيته قبل ان اقوم بالشراء بالطبع."
ووفقا لمصادر من وزارة الصحة العراقية، فقد تم الكشف عن وفاة 18 شخصا خلال هذا العام نتيجة لتناولهم عقاقير منتهية الصلاحية، بالإضافة إلى الإعلان عن 150 حالة تسمم أخرى.
ويذكر أن إجراءات مشددة قد تم وضعها على دخول الأدوية إلى العراق خلال حكم الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين، حيث اشترط فحص جميع الأدوية والحصول على موافقة السلطات العليا قبل أن يتم بيعها في الصيدليات والمستشفيات.



عن الـCNN








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "فنون ومنوعات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020