الخميس, 14-نوفمبر-2019 الساعة: 06:14 ص - آخر تحديث: 01:05 ص (05: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
التحالف‮ ‬بين‮ ‬المؤتمر‮ ‬وأنصار‮ ‬الله‮ ‬هل‮ ‬أصبح‮ ‬قادراً‮ ‬على‮ ‬الحياة‮ ‬والفعل
يحيى علي نوري
أبورأس والراعي مسيرة نضال وتضحية
د. على محمد الزنم
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
أخبار
المؤتمرنت -
نظام معلومات مشترك لضبط أسواق العمل في الخليج
من المقرر أن تقر دول مجلس التعاون الخليجي أول نظام مشترك لمعلومات سوق العمل في دول المجلس الست إضافة الى اليمن، وذلك في ختام الإجتماع الذي يعقد في دبي اليوم وغداً.
ويأتي الإجتماع تطبيقاً لتوصيات مجلس وزراء العمل والشؤون الإجتماعية في دول التعاون حول تنظيم سوق العمل في المنطقة التي تعتمد في شكل أساسي على اليد العاملة الأجنبية لتلبية احتياجاتها المتنامية من القوى العاملة، ومواجهة عجلة التنمية المتسارعة فيها.
وأكد الوكيل المساعد لوزارة العمل الإماراتية للتخطيط والقوى العاملة أحمد محمد كاجور في تصريح نشرته صحيفة الحياة في عددها الصادر اليوم أن النظام سيقر في نهاية هذا الإجتماع بعد أن تمت الموافقة على الجداول الأساسية لتصنيف اليد العــاملة أمس موضحاً أن التصنيف يشمل الجنسية والمؤهل التعليمي والسن والجنس والنــشاط الإقتصادي والمهنة.
وتعول اليمن كثيراً على مثل هذه الإجراءات في تسريع انضمامها الى دول مجلس التعاون الخليجي وفقاً لوكيل وزارة القوى العاملة اليمني ياسين عبده، الذي شارك في الاجتماع.
وحول دور النظام الجديد لمعلومات سوق العمل في إصلاح الخلل في هيكل اليد العاملة، قال كاجور ان لدى الإمارات خطة لتوقيع اتفاقات مع عدد من الدول العربية لتسهيل قدوم العمال العرب كجزء من التوازن الذي تحرص عليه.
وأشار في هذا الصدد إلى أنه تم التوقيع حتى الآن مع كل من سلطنة عمان واليمن، والى ان التوقيع مع سورية سيحصل قريباً، كما يجري التفاوض مع عدد آخر من الدول العربية منها الجزائر والمغرب.
وسيسهم النظام الجديد للمعلومات والذي تبنت الإمارات وضعه وتحمل تكاليفه وتوفيره لدول المجلس بعد ذلك في دعم عملية التوطين التي تحرص عليها دول المجلس جميعها والإمارات في شكل خاص، وكذلك تبادل العمال بين دول المجلس التي لا تزال من دون الطموحات.
وتقدر احصاءات منظمة العمل الدولية إجمالي سوق العمل في دول الخليج بحوالى 11 مليون عامل منهم ستة ملايين في السعودية و2.5 مليون في الإمارات












أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019