الأربعاء, 20-يناير-2021 الساعة: 07:36 ص - آخر تحديث: 03:12 ص (12: 12) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
رئيس المؤتمر ومواجهة حملات التضليل بالأخلاق والانشغال بقضايا أهم
المؤتمرنت - المحرر السياسي
مرثية في وداع أستاذي ورفيقي الرباش بن حبتور
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
رغم الجراح مازلنا نرحب
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
ببصيرة‮ ‬وحكمة‮ ‬واجه‮ ‬المؤتمر‮ ‬برئاسة‮ ‬أبوراس‮ ‬التحديات
د. أحمد عقبات
مسيرة‮ ‬نضالية‮ ‬متواصلة
عصام عباس العلفي
ثلاثة‮ ‬أعوام‮ ‬من‮ ‬التحديات‮ ‬والنجاحات
بقلم الشيخ/ يحيى علي الراعي
2020م‮ ‬عام‮ ‬مؤتمري‮ ‬حافل
توفيق الشرعبي
المؤتمر الشعبي العام في ثلاثة أعوام
ابراهيم الحجاجي
قراءة‮ ‬تحليلية‮ ‬لمضامين‮ ‬بيان‮ ‬المؤتمر‮ ‬في‮ ‬ذكرى‮ ‬الاستقلال‮ ‬الـ53
أحمد الزبيري
أمين عام المؤتمر يكتب: الثلاثون‮ ‬من‮ ‬نوفمبر‮ ‬أمل‮ ‬لن‮ ‬ينطفئ‮ ‬
غازي‮ ‬أحمد‮ ‬علي‮ محسن
سبتمبر‮ ‬الثورة‮.. ‬العنفوان‮ ‬الذي‮ ‬لن‮ ‬يموت‮ ‬
فاطمة‮ ‬الخطري
26 سبتمبر.. ثورة على الظلام والتخلف وميلاد فجر النور نحو المستقبل
م‮. ‬هشام‮ ‬شرف عبدالله
المؤتمر‮.. ‬المسيرة‮ ‬والموقف
د. ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮
أخبار
المؤتمر نت - .
«الشرق الاوسط» -
غزة: حماس تتأهب عسكريا توقعا لانقلاب وشيك
تستعد الحكومة الفلسطينية ومن ورائها حركة حماس لأية احتمالات قد تنجم عن الحملة التصعيدية او ما سمتاه «الانقلاب الوشيك»، واللتان تتهمان حركة فتح بالتحضير له في غضون الايام القليلة المقبلة في نفس الوقت في الضفة الغربية وقطاع غزة. وتعتقد الحكومة وحماس ان عناصر من فتح والأجهزة الامنية ستقوم بالسيطرة على المؤسسات الحكومية ومهاجمة المرافق التابعة لحماس.
غير ان فتح تنفي هذه الاتهامات نفيا قاطعا وتصفها بـ«محض اوهام». وقال ماهر مقداد، الناطق بلسان فتح في غزة، لـ«الشرق الاوسط» ان فتح لا تنوي القيام بأية خطوة غير طبيعية». وحذر من ان ترديد هذه الاتهامات قد يدلل على أن لدى حماس مخططا للتصعيد ضد فتح.

وعلمت «الشرق الأوسط» من مصادر مقربة من الحكومة أن تعليمات صدرت للقوة التنفيذية التابعة لوزارة الداخلية الفلسطينية للاستعداد لمواجهة أية احتمالات. وضمن هذه الاستعدادات ايضا، قررت وزارة الصحة اعلان حالة الاستنفار ابتداء من يوم غد في جميع المؤسسات الطبية والمرافق الصحية في غزة والضفة الغربية. كما اصدرت حماس تعليمات لكتائب عز الدين القسام، لرفع درجة الجاهزية لدى عناصرها. الى ذلك، فشلت وزير الخارجية الاسرائيلية، تسيبي ليفني، في اقناع خافيير سولانا، المفوض الأعلى للشؤون الخارجية والأمن في الاتحاد الاوروبي، بتفضيل الملف الايراني على ملف الصراع الفلسطيني ـ الاسرائيلي. وقال سولانا ردا على ليفني التي التقاها في القدس المحتلة امس، ان الملف الايراني هو من اختصاص مجلس الامن «وأنا لست عضوا فيه». وبالنسبة لازمة الشرق الاوسط، فانها «تشهد اليوم أخطر حالة لها منذ انفجارها قبل مئة عـام».








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
التعليقات
فاروق (ضيف)
27-10-2006
لاحول ولا قوة الا بالله اللهم احفظ فلسطينمن الفتن واحفظ بلادنا من الفتن

المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2021