السبت, 26-سبتمبر-2020 الساعة: 11:43 ص - آخر تحديث: 02:07 ص (07: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الذكرى‮ ‬الـ‮ ‬(38)..‭‬‮ ‬التأسيس‮ ‬واستشراف‮ ‬المستقبل‮ ‬
بقلم‮ ‬الشيخ‮ / ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس- رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬ -
التطبيع الإماراتي البحريني مقدمة للتطبيع السعودي مع العدو الصهيوني
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
شكراً.. هكـذا يكون الوفاء..
بقلم الدكتـور/ عصام حسين العابد
ايقونة مؤتمرية
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
"38" ‬عاماً‮ ‬من‮ ‬لحظة‮ ‬التأسيس‮.. ‬وحاجة‮ ‬المؤتمر‮ ‬لشجاعة‮ ‬التحديث‮ ‬
عبدالملك‮ ‬الفهيدي
المؤتمر‮.. ‬المسيرة‮ ‬والموقف
د. ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮
المؤتمر‮.. ‬تنظيم‮ ‬الشعب‮ ‬الرائد‮ ‬وصمام‮ ‬أمان‮ ‬يمن‮ ‬الحرية‮ ‬والديمقراطية
هشام‮ ‬شرف عبدالله
المؤتمر‮: ‬تفرُّد‮ ‬التجربة‮ ‬وتجاوز‮ ‬التحديات‮ ‬وأمل‮ ‬المستقبل‮ ‬
خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني‮ ❊‬
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬ضد‮ ‬العدوان‮ ‬والتطبيع‮ ‬
عبدالوهاب‮ ‬يحيى‮ ‬الدرة‮ ❊
المؤتمر‮ ‬في‮ ‬عيد‮ ‬ميلاده‮ ‬الـ38:تَصْغُرُ‮ ‬في‮ ‬عين‮ ‬العظيم‮ ‬العظائم
توفيق‮ ‬الشرعبي
مجتمع مدني
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
إبحار تعاود التوعية بمخاطر الايدز
تعاود مؤسسة إبحار للطفولة والإبداع الاثنين برنامجها الثقافي للتوعية بمخاطر متلازمة العوز المناعي "الإيدز" في صنعاء

وقالت المؤسسة في خبر صحفي تلقاه المؤتمرنت انها ستدرب عشرين طفل من مركز الطفولة الآمنة ودار التوجيه للأحداث في مقر الطفولة الآمنة.

وينفذالبرنامج بالشراكة مع برنامج حماية الطفل اليونسيف ويهدف للتوعية بمخاطر متلازمة العوز المناعي المكتسب "الإيدز" عبر مسرح الدمى بحيث يتم التدريب على عدة محاور أساسية في تقنيات مسرح الدمى،منها صناعة الدمى وتحريكها وكتابة السيناريو المسرحي وصناعة الديكور والمؤثرات الصوتية المسرحية.


وتأتي بحسب المؤسسة هذه الورش والتدريب أختتاماً لمراحل البرنامج الثقافي الذي نُفذ بعدد من المحافظات – عدن وتعز في شهر أغسطس الماضي، والحديدة وصنعاء في ديسمبر من العام الحالي 2007م.
وقال المهندس محمد العريفي - منسق المشروع في مرحلته الثانية – ان أسباب توقف البرنامج في الفترة التي كانت محددة لها في الخامس عشر وحتى السابع عشر من الشهر الحالي كانت اشكالات طرأت على المدربين اضافة الى قرب اجازة عيد الاضحى

مها ناجي صلاح – رئيسة مؤسسة إبحار للطفولة والإبداع قالت في تصريح صحفي ان البرنامج يركز على تقديم مهارات جديدة للتواصل ونقل المعلومات من طفل لطفل عبر الدمية أو اللعبة والتي تمثل وسيلة من وسائل التخاطب الأكثر جاذبية للأطفال عدى كونها تتيح فرصة للمحاكاة وهو مايركز عليه المدربين،كون الأطفال المستهدفين(أطفال في مشاكل مع القانون – الأحداث وأطفال في الشارع) أطفال تعرضوا لعنف سواء عنف أسري أو في الشارع أو عنف مؤسساتي،وكون الموضوع المطروح من خلال التدريب موضوع شديد الأهمية،فهو يقدم معلومات أساسية عن مرض نقص المناعة المكتسبة "الإيدز" وعن طرق إنتقاله.

ومن أجل استمرارية المشروع قالت مها صلاح أختار البرنامج التدريبي أطفال موهوبيين ليكونوا مدربي أقران في المستقبل،ويقدم المدربين مهارات في صناعة الدمية البسيطة،وعمل مسرح من أدوات بسيطة وفي المتناول وغير مكلفة.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مجتمع مدني"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020