الخميس, 27-فبراير-2020 الساعة: 05:35 م - آخر تحديث: 05:32 م (32: 02) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
هذا‮ ‬هو‮ ‬ملف‮ ‬المؤتمر‮ ‬
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
العطار .. في رحاب الخالدين
بقلم: عبيد بن ضبيع
أمام قيادتنا التنظيمية..!!
توفيق الشرعبي
لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق
د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮
(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية
احلام البريهي
ابوراس.. مدرسة للوفاء..
طه عيظه
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
أخبار

أشادت باليمن

المؤتمر نت- ترجمة -رويترز- أندرو كاثرن -
منظمة العفو الدولية تهاجم (8) بلدان لإساءة معاملة الأطفال في مقدمتها السعودية

اتهمت منظمة العفو الدولية (8) بلدان بإساءة في معاملة الأطفال في مقدمتها المملكة العربية السعودية.
وأشارت المنظمة إلى أن تلك البلدان مسؤولة عن (34) حالة إعدام تحت سن (18) منذ عام 1990م. في القرن الماضي. وهذه البلدان هي: السعودية ، وجمهورية الكونجو الديمقراطية، وإيران، وليبريا، وباكستان، ، والصين، والولايات المتحدة. لكن المنظمة -التي تتخذ من لندن مقراً لها- أشارت إلى اليمن كإحدى الدول التي غيرت من قوانين الإعدام ضد الأطفال. جاعلة من اليمن الذي اقتفى خط الديمقراطية أنموذجاً لحماية حقوق الإنسان.
التقرير التي أصدرته المنظمة الأربعاء أفرد مساحةً أوفر للحديث عن الولايات المتحدة الأمريكية بكونها البلد الوحيد الذي لا يزال يطبق فيه حكم الإعدام على الأطفال. مع أن الولايات المتحدة وقعت على معاهدة الأمم المتحدة لحقوق الطفل والتي تنبذ العنف وسوء المعاملة والتفرقة العنصرية ضد الأطفال بما في ذلك عقوبة الإعدام أو السجن المؤبد.
وجاء في تقرير منظمة العفو الدولية أن الولايات المتحدة تعتبر نفسها بطلة لحقوق الإنسان العالمية؛ حيث نفذت في 1998م (13) حالة حكم إعدام على الأطفال من بين 19 حالة. وتعد الولايات المتحدة -مثلها مثل غيرها من المنتهكين لحقوق الطفل- البلد الأقل تقدما في العالم في هذا المضمار.
وقالت المنظمة إن الولايات المتحدة لا تزال تعامل الأطفال المذنبين عندما يقفون أمام هيئة المحلفين. وتضيف: إن اليمن والصين وباكستان من بين دول ألغت قانون الإعدام الجزائي كعقوبة ضد الأطفال إلا أنه لا تزال هناك صعوبة في تطبيقه بالنسبة لبقية الدول.
ففي إيران السعودية ونيجيريا لا تزال تسجل مثل هذه الانتهاكات منذ عام 1992م.
وتضيف المنظمة: إن الأطفال لا يزالون تحت مقصلة الإعدام في الفلبين والسودان.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020