الإثنين, 14-أكتوبر-2019 الساعة: 07:53 م - آخر تحديث: 07:11 م (11: 04) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة .. وجود ومصير
بقلم / صادق بن أمين أبوراس *
محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه
رثائية بقلم / امين محمد جمعان *
في ذكرى الثورة اليمنية الخالدة 26 سبتمبر
بقلم - خالد سعيد الديني *
المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية
يحيى محمد عبدالله صالح
عن‮ ‬ماء‮ ‬الوجه
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ
يحيى‮ ‬العراسي
هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬
راسل القرشي
الاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮
‬توفيق‮ ‬الشرعبي
المؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة
الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربي
المعلم كرمز لكرامة المجتمع
د ريدان الارياني
الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال
د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة -
الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل
مطهر‮ ‬تقي -
علوم وتقنية
المؤتمرنت - وكالات -
إنسان آلي يحزن ويفرح
قالت صحيفة ذي غارديان البريطانية أن فريق بحث أوروبي نجح في تطوير أول إنسان آلي قادر على إظهار المشاعر وإقامة علاقات مع البشر الذين يقابلهم، مجسدا بذلك مهارات طفل في عامه الأول.
وذكر موقع "الجزيرة نت " انه عندما يكون الإنسان الآلي "ناو" حزينا يحني كتفيه للأمام وينظر إلى الأسفل، وعندما يكون سعيدا يرفع ذراعيه ويطلب المعانقة، وعندما يكون خائفا يتقوقع على نفسه ويبقى على هذه الحالة إلى أن يتم تهدئته ببعض المسحات الخفيفة على رأسه، وكلما زاد تفاعله مع شخص ما زادت معرفته بمزاج ذاك الشخص وأصبحت العلاقة أقوى.
وقالت عالمة الحاسوب بجامعة هرتفورشاير لولا كاناميرو -التي قادت مشروع تشكيل أحاسيس ناو- إن فريق البحث يعكف على تشكيل مؤشرات وإيماءات غير لفظية بحيث يتم إظهار الأحاسيس والمشاعر عبر وضعيات جسمانية وإيماءات وحركات بدلا من التعبير الوجهي أو اللفظي.
وأضافت كاناميرو أن العلماء يتوقعون احتمال قيام الإنسان الآلي في المستقبل بدور الرفيق أو الاتصال بالإنترنت لشراء البقالة أو مساعدة المسنين، وبالتالي سيكون مهما الاستفادة من بعض أشكال أنواع التعاطف -التي تظهر من خلال هذه الاستخدامات- لجعل هذه التفاعلات أكثر راحة وتلقائية.










أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "علوم وتقنية"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019