الأحد, 26-مايو-2024 الساعة: 03:21 ص - آخر تحديث: 02:30 ص (30: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المستقبل للوحدة
صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
الوحدة اليمنية.. بين مصير وجودها الحتمي والمؤامرات التي تستهدفها
إبراهيم الحجاجي
الوحدة.. طريق العبور الآمن إلى يمن حُر ومستقر
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬ قاسم‮ ‬لبوزة‮*
ضبابية المشهد.. إلى أين؟
إياد فاضل*
شوقي هائل.. الشخصية القيادية الملهمة
راسل القرشي
7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد
عبدالعزيز محمد الشعيبي
المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس
د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي*
«الأحمر» بحر للعرب لا بحيرة لليهود
توفيق عثمان الشرعبي
‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل
علي القحوم
ست سنوات من التحديات والنجاحات
أحمد الزبيري
أبو راس منقذ سفينة المؤتمر
د. سعيد الغليسي
14 ‬أكتوبر.. ‬الثورة ‬التي ‬عبـّرت ‬عن ‬إرادة ‬يمنية ‬جامعة ‬
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮*
‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني
بقلم/ غازي أحمد علي*
أخبار
المؤتمر نت - 728 مليار ريال خسائر التعليم العالي باليمن العدوان

المؤتمرنت -
728 مليار ريال خسائر التعليم العالي في اليمن جراء العدوان
نظمت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي والمؤسسات التابعة لها، اليوم، فعالية خطابية بذكرى اليوم الوطني للصمود ومؤتمراً صُحفياً لاستعراض الأضرار التي لحقت بالوزارة ومؤسساتها والجامعات الحكومية والأهلية جراء العدوان.

وفي الفعالية، أكد وزير التعليم العالي والبحث العلميّ،حسين حازب، أهمية إحياء اليوم الوطني للصمود وجعله مناسبة وطنية لتذكير العالم بما تعرض له الشعب اليمني من جرائم على مدى ثمان سنوات على أياد قوى العدوان والاستكبار العالمي وأدواتهم في المنطقة ممثلة في السعودية والإمارات .

وأكد وزير التعليم العالي أن السعودية والإمارات عبارة عن مشاريع صنعتها أمريكا وبريطانيا في المنطقة لحماية إسرائيل ، متسائلا كيف يمكن لمشروع أن يبني مشروعاً خارج حدوده.

وذكر حازب أن الشعب اليمني عبر التاريخ المجيد لم يقبل الاحتلال والاستعمار والطغيان، موضحاً أن الشعوب المعتدية على اليمن " أمريكا وبريطانيا، إسرائيل، السعودية، الإمارات" هي شعوب لم تعرف طعم الحرية والكرامة.

وأشاد حازب بما سطره ويسطره أبطال الجيش من ملاحم بطولية في مختلف الجبهات وما حققه من إنجازات في مجال التصنيع العسكري.

واستعرض الإنجازات ومراحل الصمود التي حققتها جبهة التعليم العالي والمؤسسات التابعة على صعيد العملية التعليمية والتوسع في إنشاء الجامعات من خلال إنشاء تسع جامعات حكومية و10 جامعات أهلية وإنجاز وتوصيف أكثر من 100 برنامج أكاديمي.

وعقب الفعالية أقيم مؤتمر صُحفي لاستعراض حجم الأضرار المباشرة وغير المباشرة في التعليم العالي والبحث العلمي خلال ثمان سنوات من العدوان والحصار.

وكشف البيان الذي تلاه وزير التعليم العالي والبحث العلمي أن قطاع التعليم العالي والبحث العلمي ومؤسساته المختلفة تعرض خلال ثمان سنوات من العدوان والحصار لأضرار جسمية مباشرة وغير مباشرة بلغت قيمتها 727 مليارا و983 مليونا و291 ألف ريال ما يقارب مليار و340 مليونا و669 الف دولار.

كما كشف البيان أن تكلفة الأضرار المباشرة بلغت 188 مليار و612 مليون و595 ألف ريال، فيما بلغت تكلفة الأضرار غير المباشرة نحو 538 مليارا و850 مليونا و695 الف ريال.

وأشار البيان على أن تكلفة الأضرار المباشرة وغير المباشرة التي لحقت بوزارة التعليم العالي ومركز تقنية المعلومات ومجلس الاعتماد الأكاديمي ومتحف العلوم، بلغت 116 مليارا و949 مليون و362 ألف ريال، ما يقارب 215 مليونا و376 الف دولار، منها 5 مليارات ريال اضرار مباشرة، و111مليارا و 926 مليونا تكلفة الأضرار غير المباشرة.

وتناول البيان حجم الأضرار التي لحقت بالجامعات الحكومية والتي بلغت 570 مليارا و76 مليونا و900 الف ريال ما يقارب مليار و 49 مليون دولار، منها 177 مليارا و385 مليونا و121 ألف ريال أضرار مباشرة و392 مليارا و691 مليون ريال تكلفة الأضرار غير المباشرة .

وذكر البيان أن إجمالي تكلفة الأضرار المباشرة وغير المباشرة التي لحقت بالجامعات الأهلية بلغت 40 مليار و957 مليونا و28 ألف ريال، منها ستة مليارات و204 ملايين و 973 ألف ريال تكلفة الأضرار المباشرة، و 34 مليارا و 957 مليونا و28 ألف ريال تكلفة الأضرار غير المباشرة.

وأكد البيان أن هناك أضرار نفسية ومعنوية وصعيب تحديد تكلفتها المالية والمادية تبعاً لحجم تأثيرها النفسي والمعنوي لارتباطها البالغ بمعاناة قطاع التعليم العالي وكافة مؤسسات التعليم العالي الحكومية والأهلية ومنتسبيها من الطلبة والأكاديميين والإداريين والمواطنين عموماً.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024