السبت, 24-فبراير-2024 الساعة: 05:22 ص - آخر تحديث: 01:40 ص (40: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المتوكل.. المناضل الإنسان
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام
المناضل/ قاسم سلام الشرجبي ترجل من على صهوة جواده البعثي العروبي
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
قراءة متآنية في مقابلة بن حبتور.. مع قناة اليمن اليوم
محمد عبدالمجيد الجوهري
7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد
عبدالعزيز محمد الشعيبي
المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس
د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي*
«الأحمر» بحر للعرب لا بحيرة لليهود
توفيق عثمان الشرعبي
‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل
علي القحوم
ست سنوات من التحديات والنجاحات
أحمد الزبيري
أبو راس منقذ سفينة المؤتمر
د. سعيد الغليسي
تطلعات‮ ‬تنظيمية‮ ‬للعام ‮‬2024م
إياد فاضل
عن هدف القضاء على حماس
يحيى علي نوري
14 ‬أكتوبر.. ‬الثورة ‬التي ‬عبـّرت ‬عن ‬إرادة ‬يمنية ‬جامعة ‬
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮*
‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني
بقلم/ غازي أحمد علي*
فنون ومنوعات
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
اكتشاف فائدة جديدة للفاصوليا
اتضح لعلماء جامعة تكساس الأمريكية، أن الفاصوليا تساعد على تحسين عمل الأمعاء وتخفض من خطر تكرر الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

وتشير مجلة eBioMedicine إلى أن السمنة والتغذية غير الصحيحة أو مشكلات في الجهاز الهضمي يمكن أن تسبب خللا في مكونات ميكروبيوم الأمعاء. وهذه مشكلة خطيرة خاصة للأشخاص الذين أصيبوا بسرطان القولون والمستقيم. وحتى بعد استئصال الأورام أو الأورام الحميدة السابقة للتسرطن، يمكن أن يؤدي الخلل في ميكروبيوم الأمعاء إلى الانتكاس.

ومن أجل معرفة ما إذا كان للفاصوليا تأثير إيجابي على صحة الأمعاء، أجرى العلماء تجربة شملت 48 شخصا تزيد أعمارهم عن 30 عاما، كانوا جميعا يعانون من السمنة المفرطة أو سبق أن أصيبوا بسرطان القولون والمستقيم. قسم الباحثون المشاركين إلى مجموعتين. كان على أفراد المجموعة الأولى تناول كل يوم، لمدة ثمانية أسابيع، كوب من الفاصوليا البيضاء العضوية المعلبة. أما أفراد المجموعة الثانية فالتزموا بنظامهم الغذائي المعتاد. كان الباحثون يقيمون التغيرات الحاصلة في ميكروبيوم الأمعاء من نتائج تحليل براز ودم المشاركين في الدراسة.

واتضح للباحثين في نهاية التجربة أن الأشخاص الذين تناولوا الفاصوليا يوميا كان لديهم زيادة في تنوع البكتيريا المفيدة (Faecalibacterium، Eubacterium وBifidobacterium) وانخفاض في عدد البكتيريا المسببة للأمراض أو الضارة في الأمعاء. ولاحظ الباحثون أن هذه الخاصية المفيدة لهذه البقوليات تخفض خطر تكرار الإصابة بسرطان الأمعاء. وبالإضافة إلى ذلك، فإن التغييرات الإيجابية في الميكروبيوم قد تحسن معدل البقاء على قيد الحياة للمرضى الذين يعانون من هذا المرض.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "فنون ومنوعات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024