السبت, 20-أبريل-2024 الساعة: 04:38 ص - آخر تحديث: 04:17 ص (17: 01) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المتوكل.. المناضل الإنسان
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤرخ العربي الكبير المشهداني يشيد بدور اليمن العظيم في مناصر الشعب الفلسطيني
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
بنك عدن.. استهداف مُتعمَّد للشعب !!!
راسل القرشي
7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد
عبدالعزيز محمد الشعيبي
المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس
د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي*
«الأحمر» بحر للعرب لا بحيرة لليهود
توفيق عثمان الشرعبي
‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل
علي القحوم
ست سنوات من التحديات والنجاحات
أحمد الزبيري
أبو راس منقذ سفينة المؤتمر
د. سعيد الغليسي
تطلعات‮ ‬تنظيمية‮ ‬للعام ‮‬2024م
إياد فاضل
عن هدف القضاء على حماس
يحيى علي نوري
14 ‬أكتوبر.. ‬الثورة ‬التي ‬عبـّرت ‬عن ‬إرادة ‬يمنية ‬جامعة ‬
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮*
‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني
بقلم/ غازي أحمد علي*
قضايا وآراء
المؤتمر نت -

بقلم/ صادق بن أمين أبوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام -
المتوكل.. المناضل الإنسان
سيظل الراحل وفقيد الوطن اللواء/ يحيى محمد المتوكل واحداً من القيادات الوطنية التي استطاعت أن تترك بصماتها في تاريخ النضال الوطني بمختلف مستوياته السياسية والعسكرية والدبلوماسية.

لقد كان الفقيد اللواء/ يحيى محمد المتوكل أحد أبرز القيادات الوطنية التي لعبت دوراً حاسماً في صُنْع الأحداث والتحولات التي مرَّ بها الوطن من خلال تواجده ومشاركته الفاعلة فيها بشكل مباشر، حيث كان أحد أعضاء تنظيم الضباط الأحرار الذين استطاعوا تفجير ثورة السادس والعشرين من سبتمبر التي أنهت الحكم الإمامي وأخرجت اليمن إلى عهد جديد من الحرية والدولة.

ومنذ فجر الثورة اليمنية -والتي أسهم في الدفاع عنها ثم شارك في تثبيت دعائم نظامها الجمهوري- وحتى توفاه الله سطَّر الراحل تاريخاً زاخراً بالبذل والعطاء والإسهام في بناء الدولة اليمنية في مختلف المحطات، وعمل مع مختلف الرؤساء الذين حكموا اليمن منذ ٢٦ سبتمبر فكان نموذجاً لرجل الدولة الذي يخدم بلده ووطنه وشعبه بغير مِنَّة، سوى قناعاته بأن التضحية والعمل من أجل الناس وخدمتهم هو أفضل ما يمكن أن يقدمه الإنسان لكي يرحل وهو تارك وراءه إرثاً يخلّده في قلوب الناس قبل أن يسجل اسمه في كتب التاريخ.

ولذلك فإن مَنْ عرف فقيد الوطن المتوكل وعمل معه في مختلف المناصب التي تقلَّدها سواء أكانت عسكرية أو مدنية أو سياسية أو دبلوماسية لاشك أنه يعرف كم كان المتوكل مثالاً يُحتذى به في البذل والإخلاص والمهنية والكفاءة واستطاع أن يحقق نجاحات ستظل تُذكر في سِجله الوطني ورحلته الكفاحية.

وبالإضافة إلى ما سطَّره الراحل في مجالات عمله التي تقلَّدها فلقد كان له حضور سياسي واضح في إطار إسهامه في تأسيس المؤتمر الشعبي العام والعمل من خلاله في بناء وتطوير العمل التنظيمي والسياسي والجماهيري من خلال شَغْلِه مناصب تنظيمية مهمة كان آخرها منصب الأمين العام المساعد للشئون السياسية والعلاقات الخارجية وهو أمر يُضاف إلى رصيده الوطني وإسهاماته على الصعيد التنفيذي.

ولقد كنت أحد الذين عملوا إلى جانب فقيد الوطن يحيى المتوكل في فترات مختلفة سواءً على الصعيد التنفيذي أو على صعيد العمل التنظيمي داخل المؤتمر الشعبي العام؛ وخلال ذلك عرفتُ الفقيد يحيى المتوكل الإنسان الذي يمتاز بكونه اليمني الشهم والرجل الحكيم والإنسان المتواضع وصاحب الرؤية الثاقبة والقريب من الناس والذي لا تغيّره المناصب مهما عَلَتْ.

ختاماً.. ونحن نستذكر فقيدنا يحيى المتوكل -رحمه الله- فإننا نستذكر دروساً من الوطنية والبذل والعطاء التي ستظل نبراساً يُحتذى بها من قِبل الآخرين سواءً أكان ذلك على الصعيد الوطني أو على صعيد المؤتمر الشعبي العام








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "قضايا وآراء"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024