الجمعة, 02-ديسمبر-2022 الساعة: 01:09 م - آخر تحديث: 01:10 ص (10: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوهج‮ ‬السبتمبري‮ ‬الأكتوبري‮ ‬العظيم
صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
صحيفة الميثاق المؤتمرية اليمانية.. في ذكرى تأسيسها الأربعين
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
المؤتمر‮ ‬يحميه‮ ‬الملايين‮ ‬من‮ ‬أعضائه‮ ‬بالداخل
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لبوزة يكتب في عيد 14 اكتوبر.. ‮ ‬أكتوبر‮ ‬وضرورة‮ ‬تصحيح‮ ‬المواقف
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮ ❊‬
ليس مجرد شعار ..بل ثورة
توفيق الشرعبي
المؤتمر‮.. ‬عقود‮ ‬من‮ ‬الإنجازات‮ ‬التنموية‮ ‬والسياسية‬‬‬‬‬
م‮. ‬هشام‮ ‬شرف‮ ‬عبدالله‮ ❊‬‬‬‬‬
سلام ومحبة
الشيخ‮ ‬أكرم‮ ‬علي‮ ‬الشعيري‮ ❊‬‬‬‬‬
ذكرى‮ ‬تأسيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬والميثاق‮ ‬الوطني‬‬‬‬
هاشم‮ ‬سعد‮ ‬بن‮ ‬عايود‮ ‬السقطري‮ ❊
(الميثاق الوطني) المرجعية الحقيقية للخروج من الأزمات
الشيخ جابر عبدالله غالب الوهباني ❊
المؤتمر.. منطلق البناء والتنمية والديمقراطية
فاطمة الخطري*
ذكرى‮ ‬أربعة‮ ‬عقود‮ ‬على‮ ‬تأسيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮
علي‮ ‬ناصر‮ ‬محمد
بطاقة معايدة لليمن الموحد
د. عبدالخالق هادي طواف
ثقافة
المؤتمر نت - 
ع.د.ن.. تلك الحروف ليست طلسماً يصعب حله، هي أ سم لأحلى مدينة زادها جمالاً شواطئها التي جعلت منها مزاراً يؤمها عشرات الآلاف من السياح الأجانب العرب، وانتعشت أكثر السياحية الداخلية فيها.. خصوصاً أيام عيد الفطر المبارك.. الذي يقول مصدر مسئول في مكتب السياحة بعدن.. إن الأشغال الفندقي وصل في عدن إلى ما نسبته 100%.. وأن المكتب قد قام بالنزول إلى جميع المرافق السياحية قبل العيد بأيام ليتأكد من مدى الاستعداد  الجاري في المرافق لاستقبال ضيوف -عدن- كان مبشراً بخير.

خلال أيام عيد الفطر المبارك

المؤتمر نت-عدن-اديب الشاطري -
عدن مزارسياحي يؤمه عشرات الآلاف

ع.د.ن.. تلك الحروف ليست طلسماً يصعب حله، هي أ سم لأحلى مدينة زادها جمالاً شواطئها التي جعلت منها مزاراً يؤمها عشرات الآلاف من السياح الأجانب العرب، وانتعشت أكثر السياحية الداخلية فيها.. خصوصاً أيام عيد الفطر المبارك.. الذي يقول مصدر مسئول في مكتب السياحة بعدن.. إن الأشغال الفندقي وصل في عدن إلى ما نسبته 100%.. وأن المكتب قد قام بالنزول إلى جميع المرافق السياحية قبل العيد بأيام ليتأكد من مدى الاستعداد الجاري في المرافق لاستقبال ضيوف -عدن- كان مبشراً بخير.
عدن.. هذا العام أ صبحت أكثر جمالاً- بنظافة هواءها وشواطئها.. ومما زادها جمالاً.. هي تلك الكرات المضيئة المتلالئة في جولات وحدائق وشوارع عدن، واضيئت قلعة صيره، بتوفير "اللمبات" التي صوبت أعمدتها الضوئية من مجمع العيسائي والحريبي السياحي إلى القلعة مباشرة، لتزداد جمالاً.
لم تكن حالة الجزر عائقاً على امتطاء عباب البحر، بل فتحت شهية الكثير من عشاق الموج ا لأزرق ليتلاعبوا به، ولكن منهم من خانتهم شجاعتهم، وكتبت ساعة أقدارهم، وابتلعتهم الأمواج.. لتصل إلى حالتين في ساحل الغدير، ولتسحب الأمواج باص كوستر وسيارة دينا، بعد أن تركها أصحابها بمحاذاة الشاطئ عندما كان ا لبحر في حالة جزر، ليغدر بهم، ويمتد إلى إطاراتهم ويغرقها، والتي لم تنفع معها محاولات الجر، ليبقى حتى يعود على حالة الجزر مرة أخرى.
ع.د.ن.. إذا قادتك قدماك لتتجول في شوارعها ، لن يلفت نظرك نظافتها، بل سيشدك سعة شوارعها، التي ُخفضت الحوادث فيها إلى النصف مقارنة بالعام الماضي، والتي وصلت خلال أيام العيد إلى (12) حادثة توزعت بين اصطدام خفيف بين سيارات، وانقلاب لأخرى وهذا ما يؤكده المساعد/ ياسين عمر في إدارة مرور عدن.. إن الحوادث لم تكن مزعجة لهم هذا العام، وإن السيارات القادمة من محافظة تعز، صنعاء، إب.
ولمساعدة القادمين إلى عدن. سيتم تركيب لوحات إرشادية تحذيرية لمساعدة الزائرين للوصول إلى غاياتهم بسهولة.
اكتظاظ السواحل دليل أمان، وأن عدن تنعم بأمان يلمسه الزائر لها، ولم يحدث ما يعكر الحالة الأمنية خلال أيام العيد.
أما ا لفنادق فيقول أصحابها، شهدنا خلال أيام العيد ا لماضية حراكاً سياحيأً ونشاطاً ربما يخفف من العجز المالي كثيراً، وربما ندخل مرحلة الربح. وزوارنا من مختلف ا لمحافظات اليمنية، خصوصاً الشمالية.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "ثقافة"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022