الأحد, 26-مايو-2024 الساعة: 03:33 ص - آخر تحديث: 02:30 ص (30: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المستقبل للوحدة
صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
الوحدة اليمنية.. بين مصير وجودها الحتمي والمؤامرات التي تستهدفها
إبراهيم الحجاجي
الوحدة.. طريق العبور الآمن إلى يمن حُر ومستقر
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬ قاسم‮ ‬لبوزة‮*
ضبابية المشهد.. إلى أين؟
إياد فاضل*
شوقي هائل.. الشخصية القيادية الملهمة
راسل القرشي
7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد
عبدالعزيز محمد الشعيبي
المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس
د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي*
«الأحمر» بحر للعرب لا بحيرة لليهود
توفيق عثمان الشرعبي
‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل
علي القحوم
ست سنوات من التحديات والنجاحات
أحمد الزبيري
أبو راس منقذ سفينة المؤتمر
د. سعيد الغليسي
14 ‬أكتوبر.. ‬الثورة ‬التي ‬عبـّرت ‬عن ‬إرادة ‬يمنية ‬جامعة ‬
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮*
‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني
بقلم/ غازي أحمد علي*
مغتربون
المؤتمر نت -

المؤتمر نت – عبدالله النهـاري -
الدكتوراة لعبدالرب الحطامي مع مرتبة الشرف الأولى
منحت كلية الآداب بجامعة أسيوط بجمهورية مصر العربية الباحث/ عبدالرب محمد الحطامي درجة الدكتوراه مع مرتبة الشرف الأولى في جغرافيا الجريمة عن رسالته الموسومة "أمانة العاصمة..الجمهورية اليمنية.. دراسة في جغرافية الجريمة" وقد توصلت الدراسة الى وجود اختلاف في التوزيع الطبيعي لمعدلات الجريمة بين مدن الجمهورية مشيرة الى وجود تأثير واضح لعوامل متعددة على هذا التوزيع كالتوطن في المناطق الحضرية والعادات والانتماءات القبلية ومستويات الحياة الحضرية والمشاكل المرتبطة بها .

وكانت محافظة مأرب قد جاءت في طليعة المدن اليمنية بالنسبة لجرائم القتل عام 2007 تلتها محافظة عمران والجوف والبيضاء وذمار اما المحافظات الساحلية فقد جاءت في ذيل القائمة فاحتلت الحديدة فيها الترتيب الاول ومن ثم عدن وحضرموت.
وقد وجدت الدراسة أن هنالك مجموعة من العوامل تحكمت في معدلات الجرائم في امانة العاصمة صنعاء كالعامل الثقافي وعامل التدين نوعا ما.

بالاضافة الى نزوع نحو جرائم النفس دون سواها من الجرائم، كما تذبذبت معدلات جرائم الملكية من عام لآخر وهو ما عزته الدراسة الى عوامل الفرصة المواتية دون التغير الاقتصادي. وقد توصل الباحث الى استنتاج هام تمثل في ضعف العلاقة بين البطالة وزيادة معدلات الجريمة سواء في أمانة العاصمة او في باقي مدن اليمن.

وكانت لجنة الحكم على الرسالة قد أثنت على دور الباحث في ابراز الخصائص الجغرافية والاجتماعية لأمانة العاصمة صنعاء بما يحمله ذلك من مسح مرجعي وتوثيقي لهذه المدينة وما تحتله من مكانة في الجغرافيا الاجتماعية والسياسية لليمن، وهو ما اعتبرته اللجنة خطوة علمية وعملية جادة للمسح الجغرافي الاجتماعي والثقافي للمنطقة وتهيئة قاعدة معلومات عن الجريمة وتصنيفاتها بما يساعد الجهات الأمنية على أداء مهامها بصورة أفضل وفقاً لمعطيات علمية.

وقد تكونت لجنة المناقشة والحكم على الرسالة من أ.د/ محمد مدحت جابر عبد الجليل أستاذ الجغرافيا البشرية ورئيس مركز البحوث والدراسات البيئية بجامعة المنيا رئيساً ومناقشاً، و أ.د/ حمدي أحمد الديب أستاذ الجغرافيا البشرية عميد كلية الآداب بجامعة سوهاج مناقشاً و أ.د/ المتولي السعيد أحمد رئيس قسم الجغرافيا بجامعة أسيوط مناقشاً. ود/علي احمد هارون أستاذ الجغرافيا البشرية جامعة سوهاج ود/ احمد محمد عبد العال أستاذ الجغرافيا البشرية ووكيل كلية الآداب جامعة سوهاج.

وكانت اللجنة قد أوصت بمنح الباحث درجة الدكتوراة مع مرتبة الشرف الأولى. حضر المناقشة أساتذة الجغرافيا بالكلية وجمعٌ من الباحثين اليمنيين الدارسين بجامعة أسيوط.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مغتربون"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024