الأربعاء, 07-ديسمبر-2022 الساعة: 12:46 ص - آخر تحديث: 12:45 ص (45: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوهج‮ ‬السبتمبري‮ ‬الأكتوبري‮ ‬العظيم
صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
صحيفة الميثاق المؤتمرية اليمانية.. في ذكرى تأسيسها الأربعين
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
المؤتمر‮ ‬يحميه‮ ‬الملايين‮ ‬من‮ ‬أعضائه‮ ‬بالداخل
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لبوزة يكتب في عيد 14 اكتوبر.. ‮ ‬أكتوبر‮ ‬وضرورة‮ ‬تصحيح‮ ‬المواقف
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮ ❊‬
ليس مجرد شعار ..بل ثورة
توفيق الشرعبي
المؤتمر‮.. ‬عقود‮ ‬من‮ ‬الإنجازات‮ ‬التنموية‮ ‬والسياسية‬‬‬‬‬
م‮. ‬هشام‮ ‬شرف‮ ‬عبدالله‮ ❊‬‬‬‬‬
سلام ومحبة
الشيخ‮ ‬أكرم‮ ‬علي‮ ‬الشعيري‮ ❊‬‬‬‬‬
ذكرى‮ ‬تأسيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬والميثاق‮ ‬الوطني‬‬‬‬
هاشم‮ ‬سعد‮ ‬بن‮ ‬عايود‮ ‬السقطري‮ ❊
(الميثاق الوطني) المرجعية الحقيقية للخروج من الأزمات
الشيخ جابر عبدالله غالب الوهباني ❊
المؤتمر.. منطلق البناء والتنمية والديمقراطية
فاطمة الخطري*
ذكرى‮ ‬أربعة‮ ‬عقود‮ ‬على‮ ‬تأسيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮
علي‮ ‬ناصر‮ ‬محمد
بطاقة معايدة لليمن الموحد
د. عبدالخالق هادي طواف
ثقافة
المؤتمر نت -

المؤتمرنت – ماجد عبد الحميد -
السعودية تستضيف مؤتمر التراث العمراني في الدول الإسلامية
تستضيف المملكة العربية السعودية الأحد القادم بالعاصمة الرياض فعاليات المؤتمر الدولي الأول للتراث العمراني في الدول الإسلامية.

وبحسب بيان صحفي صادر عن الهيئة العامة للسياحة والآثار بالسعودية – حصل المؤتمرنت على نسخة منه – فإن المؤتمر - الذي يرعاه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز- يهدف إلى تحقيق جملة من الأهداف منها تقييم الوضع الراهن للتراث العمراني في الدول الإسلامية، وتحديد الأطر المستقبلية لتطوير جوانبه الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، بالإضافة إلى تحقيق التكامل بين الجهات ذات العلاقة بالتراث العمراني في الدول الإسلامية.

ويضيف البيان ان المؤتمر - الذي تنظمه كل من : الهيئة العامة للسياحة والآثار بالسعودية ووزارات الشؤون البلدية والقروية، والتربية والتعليم، والثقافة والإعلام، والمالية، والتعليم العالي، وجامعة الملك سعود، ومؤسسة التراث الخيرية، ومركز الأبحاث للتاريخ والفنون والثقافة الإسلامية باسطنبول- سيتناول موضوعات مهمة من أبرزها نماذج المحافظة على التراث العمراني والأبعاد الاقتصادية للتراث العمراني والتوعية والإعلام ومشاريع ناجحة في مجال توظيف التراث العمراني والجهود الحكومية ومبادرات القطاع الخاص والجودة ومجالات البحث والابتكار والتدريب والتعليم في مجال التراث العمراني والمتغيرات البيئية وانعكاسها على التراث العمراني.

وتنظم على هامش المؤتمر مجموعة متنوعة من المعارض والفعاليات منها: معرض روائع التراث في العالم الإسلامي، ومعرض مسابقة الصور لمواقع التراث العمراني في السعودية، ومعرض كتاب التراث العمراني، وفعاليات للطلبة والطالبات.

كما يشارك في المؤتمر - الذي يستمر خلال الفترة من:(23-28) مايو الجاري - بعضا من الجهات الحكومية والمنظمات والهيئات الدولية والجامعات والكليات والمراكز البحثية والجمعيات ذات العلاقة بالتراث العمراني والمتخصصون والخبراء في المجالات السياحية والاقتصادية المهتمة بالتراث العمراني وأمانات المدن والبلديات المجمعات القروية والحرفيون من داخل المملكة وخارجها والعاملون في مجال الحرف المرتبطة أيضا بالعمارة الإسلامية وكذا العديد من وسائل الإعلام السعودية والعربية والإسلامية.


وعلى نفس الصعيد يعقد الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز - رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار اليوم الاثنين في قاعة الاجتماعات الرئيسية بمقر الهيئة في حي السفارات بالرياض مؤتمرا صحفيا يتحدث فيه عن التفاصيل المتعلقة بالمؤتمر الدولي الأول للتراث العمراني في الدول الإسلامية الذي ستنطلق فعالياته خلال الفترة من 23-28 مايو 2010 بالعاصمة السعودية الرياض.

وسيتحدث سلطان حول ما سيشمله المؤتمر من جلسات وورش عمل وفعاليات تراثية ومعرض مصاحب, كما سيتطرق إلى أهداف هذا المؤتمر ورسائله والنتائج المتوخاة من إقامته, ودوره في إبراز أهمية التراث العمراني في المجالات الاقتصادية والحضارية والثقافية.

ويشتمل المؤتمر على سلسلة من الجلسات العلمية وورش العمل التي تستعرض الوضع الراهن للتراث العمراني في الدول الإسلامية، والوسائل الحديثة لتفعيل الجوانب الاقتصادية والاجتماعية، وعرض عدد من التجارب الدولية والبلدية الناجحة في مجال تطوير التراث العمراني وتحويله إلى مورد اقتصادي.

الجدير بالذكر أن الهيئة العامة للسياحة والآثار السعودية قد أسهمت في الحفاظ على البلدات والقرى التراثية وإبراز قيمتها التاريخية وإسهام أهلها في بناء وتوحيد البلاد.

وحرصت على أن تتواكب مشاريعها التنفيذية مع برامج إعلامية وثقافية واجتماعية لرفع الوعي على مستوى مسئولي الحكومة والمجتمعات المحلية بأهمية المحافظة على التراث العمراني بوصفه مصدرا رئيسيا لحفظ تاريخ البلاد وتحسينا لحضارتها الأصلية بالإضافة إلى كونه موردا اقتصاديا مهما








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "ثقافة"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022