الأربعاء, 02-ديسمبر-2020 الساعة: 12:08 ص - آخر تحديث: 11:14 م (14: 08) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
دراسة تزف بشرى إلى المصابين بكورونا



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من علوم وتقنية


عناوين أخرى متفرقة


دراسة تزف بشرى إلى المصابين بكورونا

السبت, 31-أكتوبر-2020
المؤتمرنت - أكدت دراسة طبية حديثة في الولايات المتحدة، إن نسبة الوفيات جراء مرض "كوفيد 19" تراجعت على نحو ملحوظ وسط حاملي العدوى.

وبحسب "سكاي نيوز عربية"، فإن نسبة المصابين الذين يتعافون وينجون من جائحة كورونا، تشهد ارتفاعاً كبيراً، وأوضحت أن الأمر يشمل أيضا من يعانون أعراضا شديدة.

وتعد الولايات المتحدة أكثر بلدان العالم تأثراً بجائحة كورونا، بعدما أصاب الفيروس أزيد من 9 ملايين شخص، توفي منهم ما يزيد عن 234 ألفا.

وفي أحد مستشفيات نيويورك، مثلاً، توفي 30 % من مرضى كورونا، خلال مارس الماضي، فيما لم تتجاوز نسبة الوفيات الناجمة عن المرض 3 % خلال يونيو الماضي.

ولا يقتصر هذا التراجع على الولايات المتحدة، ففي إنجلترا أيضا، تكشف البيانات أن 4 من بين كل 10 مصابين في العناية المركزة كانوا يتوفون بسبب المرض، في مارس الماضي.

أما في يونيو الماضي، فوصلت نسبة المتعافين الناجين من الوباء إلى 80 في المئة، وهو ما يعني أن المرض صار أقل فتكا، وفق ما أوضحه الباحث في جامعة إكستر البريطانية، جون دينيس.

لكن بعض الباحثين يحذرون من الإفراط في التفاؤل لأنه لا يوجد أي دليل مؤكد حتى الآن على أن الفيروس صار أقل انتقالا من الشخص إلى الآخر، أو أنه أصبح أقل شراسة.

ويرجح بعض الخبراء أن يكون تراجع نسبة الوفيات وسط المصابين ناجما عن اتخاذ إجراءات لحماية الأشخاص الأكثر عرضة للمرض مثل كبار السن، بينما تزايد عدد المصابين وسط الشباب والأصغر سنا.

وفي أواخر أغسطس الماضي، كشفت الأرقام الصحية في الولايات المتحدة أن متوسط عمر المصابين هبط إلى ما دون أربعين سنة.

وتبعا لذلك، احتار باحثون إزاء هذا التحول، فهل صار الفيروس أقل فتكا بالفعل أم إن الأمر ناجم عن إصابة الشباب الذين لا تتدهور صحتهم بشكل كبير من جراء "كوفيد 19"؟

للإجابة عن هذا السؤال، قام باحثون من مركز "نيو لانغون" الصحي في نيويورك، بتحليل بيانات أكثر من 5 آلاف مريض بـ"كوفيد 19" ممن رقدوا في ثلاث مستشفيات بين مارس وأغسطس الماضيين.

وخلصت النتائج إلى أن فيروس كورونا المستجد صار أقل فتكا بالفعل، ونفت أن يكون التحسن ناجما عن إصابة الشباب ووقاية كبار السن.

وكشفت الدراسة أن نسبة فتك الفيروس تراجعت على نحو ملحوظ، حتى عندما نأخذ بالحسبان عوامل كثيرة مثل الجنس والسن والانتماء الاثني والأمراض التي يعانيها المصاب بالعدوى.

وذكرت الدراسة أن نسبة الإماتة الناجمة عن الفيروس وسط العينة، وهي بالآلاف، هبطت إلى 7.6 %، خلال أغسطس الماضي، بينما كانت تصل إلى 25.6 %، في مارس الماضي.
(وكالات)
comments powered by Disqus

اقرأ في المؤتمر نت

المؤتمرنت - المحرر السياسي رئيس المؤتمر ومواجهة حملات التضليل بالأخلاق والانشغال بقضايا أهم

09

أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتورالظّاهرة الترامبيَّة المتوحّشة إحدى علامات أزمة النّظام الرأسماليّ "الحُر"

01

غازي‮ ‬أحمد‮ ‬علي‮ محسن أمين عام المؤتمر يكتب: الثلاثون‮ ‬من‮ ‬نوفمبر‮ ‬أمل‮ ‬لن‮ ‬ينطفئ‮ ‬

29

يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوريمعهد الميثاق.. وآفاق نشاطه المستقبلي

23

محمد الضياني عن القزم معمر الارياني وامثاله !!

19

توفيق الشرعبيفلسطين ‬في‮ ‬فكر‮ ‬المؤتمر‮ ‬وضمير‮ ‬أبوراس‮

20

راسل‮ ‬القرشيالثورة‮.. ‬تكبيرة‮ ‬الصبح‮ ‬

13

فاطمة‮ ‬الخطريسبتمبر‮ ‬الثورة‮.. ‬العنفوان‮ ‬الذي‮ ‬لن‮ ‬يموت‮ ‬

30

م‮. ‬هشام‮ ‬شرف عبدالله26 سبتمبر.. ثورة على الظلام والتخلف وميلاد فجر النور نحو المستقبل

28

بقلم الدكتـور/ عصام حسين العابدشكراً.. هكـذا يكون الوفاء..

25

د. ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮المؤتمر‮.. ‬المسيرة‮ ‬والموقف

23

خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الديني‮ ❊‬المؤتمر‮: ‬تفرُّد‮ ‬التجربة‮ ‬وتجاوز‮ ‬التحديات‮ ‬وأمل‮ ‬المستقبل‮ ‬

23

جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020