الثلاثاء, 15-أكتوبر-2019 الساعة: 08:32 م - آخر تحديث: 07:40 م (40: 04) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
(مرافئ غيلان ترسو) على شبكة الانترنت



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من ثقافة


عناوين أخرى متفرقة


(مرافئ غيلان ترسو) على شبكة الانترنت

الخميس, 15-مارس-2007
المؤتمرنت - جميل الجعدبي - دشن الشاعر اليمني عبد الرحمن غيلان مؤخرا موقعه الخاص على شبكة الانترنت . واحتوى الموقع الأدبي على عدد من النوافذ شملت اثبات هويته وما تساقط من قصائده وآخر نتاجا ته الإبداعية بالإضافة لنافذة للأصدقاء

www.ghaylan.net هو اسم وعنوان الموقع الذى رست عليه مرافئ حنين الشاعر عبد الرحمن غيلان . والموقع من تصميم مركز رؤى للإنتاج الثقافي والإعلامي .

وعلى مايبدو ان غيلان الذي نشا في بئية لاتؤمن بالشعر وجد ملاذه الأخير على شبكة الانترنت فرارا من مطاردة القبيلة له كما يقول في إحدى قصائده :

(طاردتني القبيلة حين أودعت قبلة هذا الصباح .. على خدها المخملي .. وغطت عيون الأفاعي عن امرأة سافحت شيخها .. وامرأة بللت صدره وامرأة راقصت شيبه .. ذات ليل أوت فيه من بعلها الحارس المستنير .. خاصمتني القبيلة وما زلت أهفو .. وما فتئت تنهش العرض كل نهار .. ومازلت أبصق صبحا بوجه البقية .. وليلا أغادرهم.. صدرها المستجير .)

درس عبد الرحمن القانون في جامعة الحديدة ..و صدر له ضمن إصدارات صنعاء عاصمة الثقافة العربية 2004م أول ديوان وهو (مرافئ الحنين) .. والديوان الثاني عام 2006 ويحمل عنوان (سيرة امرأة لن تكتمل) .. ولديه ثلاث مجموعات شعرية تحت الطبع .. الأولى بعنوان ضفاف العبير والثانية بعنوان أحلام مؤجلة والثالثة بعنوان رجل اكتمل قبل أوانه .. وأصدر بالاشتراك مع الشاعرة اليمنية خالدة النصيري أول دويتو صوتي يمني بعنوان (همس العبير)

ومن نافذة ( اثبات هوية ) اقتبسنا حكايته التالية مع الشعر:

أنا والشعر
الشعر.. هذا الذنب الجميل .. كان فاتحة الجرح وبارق الرعشة لماهو آت .
وكنتُ النزف الآتي إليّ .. الذاهب مني .. وكانت حروفي موطني الممتدّ مابين شجوني وآمالي .

آمنتُ به يوم كفر الأقربون بوجودي على صفحات أشجاني العارية من ظلال زيفهم.

وحملته بقلبي نبراساً يضيئ لي وبي عتمة الزمن الكئيب ... وفناراً يتلقفني كلما حاول اليأس إغراقي.

في زحمة اللاشيء ما أفتأ ألهج بذكره سراً .. وفي فراغ الشيء أجهر به لأُسمع الوجود ترنيمة روحي وأناغي بلابل بوحي ماتبقى من العمر المسافر في لحظة الدهشة .

سيدي الشعر ...
يابوحاً عاقب الدهرُ به صمتي ...
إن كنتُ أعني لك شيئاً ,فامنح شيئيِ أملاً ألتحف به ماتبقى من ثواني السَحَرْ .. وإن كنتُ لا أعني لك شيئاً فامنح اللاشيء كتاب مودةٍ.. وسطر أمانْ
comments powered by Disqus
التعليقات
عبدالولي الشميري (ضيف)
25-03-2007
مبارك عليك ايعا الشاعر الجميل موقع مرفئ الحنين الذي ترسو عليه إبداعاتك وحنينك المثخن بقبلات الصباح وسفر الايام.... لقد اثبت هويتك بعد ان خاصمتك القبيلة وكنت نداً قوي .. اسير الحب..

ماجد حميد الكحلاني (ضيف)
15-03-2007
عبدالرحمن: كم انت رائع وجميل بحضور معنا دائماً حيث الحب والورد الأحمر.. مبارك لكم تدشين"مرافئ غيلان ترسو"على شبكةالانترنت حيث موعدنا أوقات اللقاء. ودمتم بألف خير.

اقرأ في المؤتمر نت

بقلم / صادق بن أمين أبوراس *الوحدة .. وجود ومصير

20

رثائية بقلم / امين محمد جمعان *محمد احمد جمعان .. المخلص لوطنه .. الحر في زمنه

07

بقلم - خالد سعيد الديني *في ذكرى الثورة اليمنية الخالدة 26 سبتمبر

26

يحيى محمد عبدالله صالح المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية

26

يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوريعن‮ ‬ماء‮ ‬الوجه

09

يحيى‮ ‬العراسي المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ

26

راسل القرشي هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬

26

‬توفيق‮ ‬الشرعبيالاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮

29

الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربيالمؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة

21

د ريدان الارياني المعلم كرمز لكرامة المجتمع

28

د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة - الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال

20

مطهر‮ ‬تقي - الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل

20

جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019