السبت, 04-أبريل-2020 الساعة: 05:37 م - آخر تحديث: 03:52 م (52: 12) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
العفيف تفتتح أسبوع "الشاعر مُشقر بالسحابة"



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من ثقافة


عناوين أخرى متفرقة


العفيف تفتتح أسبوع "الشاعر مُشقر بالسحابة"

الخميس, 23-يوليو-2009
المؤتمرنت - بمشاركة واسعة من الأدباء والكتاب والفنانين تفتتح مؤسسة العفيف الثقافية في الرابعة والنصف من عصر الأحد26/7 أسبوع الشاعر.محمد عبدالباري الفتيح تحت شعار"الشاعر مُشقر بالسحابة" والذي يستمر حتى الثلاثاء28/7/2009.
حيث من المقرر أن يدشن الأسبوع الذي يأتي مفتتحاً للأسابيع الثقافية لمؤسسة العفيف خلال العام الجاري الذي تحتفي فيه المؤسسة بمرور"20 عاماً من التنوير والإبداع" .
وسيدشن بندوة تقام عصر الأحد تتعرض للتجربة الشعرية الغنية للشاعر الكبير وبمشاركة الدكتور.سلطان الصريمي، الأستاذ.عبدالباري طاهر، القاص.محمدعبدالوكيل جازم، الكاتب.صادق غانم، بأوراق يتناول فيها المشاركون جوانب التفرد الإبداعي في التجربة الشعرية للشاعر.
كما يقام عصر الاثنين27/7 أمسية غنائية يحييها الفنان الكبير.عبدالباسط عبسي، ليختتم الأسبوع عصر الثلاثاء28/7 بفعالية تكريمية تحوي قراءات شعرية للشاعر، وفقرة فنية للفنان جابر علي أحمد إلى جانب كلمات للمؤسسة واتحاد الأدباء والكتاب ووزارة الثقافة، بعد ذلك سيتم منح الشاعر درع وإصدارات المؤسسة المختلفة.

مؤسسة العفيف الثقافية كما يقول: "أحمد عبدالرحمن مسؤول البرامج والأنشطة الثقافية فيها" هذا الأسبوع هو أقل ما يمكن أن تقدمه العفيف المؤسسة لتجربة شعرية مهمة في مسار شعرنا العامي، من خلال تعرضها لتجربة الشاعر الفتيح، وهي تجربة لم تنل حقها من التكريم والاهتمام رغم تأثيرها وإيجاد إمتدادات كثيرة لها هذا إذا ما علمنا بأن الشاعر الفتيح رغم قدم تجربته الشعرية لم يصدر حتى اللحظة سوى ديوان واحد ووحيد هو "مشقر بالسحابة" مرجعاً السبب إلى لا اهتمام الجهات المسؤولة بهذا الشاعر الذي يعيش حالة من الإرهاق والتعب المستمرين..مؤكداً على أن هذا الأسبوع هو من صميم عمل مؤسسة كالعفيف وهو ما يجب أن تقوم به تجاه مختلف القامات الإبداعية التي تعيش بصمت وتموت أيضاً، قائلاً بأن هذا الأسبوع مقدمة لأسابيع ثقافية تكريمية ستلتفت من خلالها العفيف للكثير من التجارب الإبداعية الشعرية والفكرية اليمنية.

يجدر الإشارة إلى أن الفتيح من مواليد العام 1938 في منطقة "معامرة قدس" محافظة تعز. درس في كتاتيب القرية، بعد ذلك درس الابتدائية في عدن حيث كان والده يعمل هناك. اغترب بعدها في المملكة العربية السعودية وهو لا يزال فتى، وعمل حرفياً في "الجص" ثم في الخياطة؛ وفيها قرأ أمهات الكتب. درس الإعدادية في عمان، والثانوية في سوريا، وحصل على شهادة البكالوريوس والماجستير في الآداب والتاريخ واللغات السامية من "المجر"، (وهناك تعرف على الفنان "عبد اللطيف الربيع").

يعد الفتيح من مؤسسي البنك المركزي في الحديدة الذي استمر يعمل فيه 5 سنوات (70-1975). وفي هذه الفترة، برز الفتيح الشاب كاسم إبداعي، حيث عمل محرراً أدبياً في مجلة "الكلمة"، وأيضاً كناشط فعال في زخم الحراك السياسي الذي شهدته الحديدة آنذاك (حزب الطليعة الشعبية). ويبدو أن الحراك السياسي كان له دور رئيسي في انتقاله إلى مدينة تعز، وعمله في الهيئة العامة للآثار والمتاحف، التي استمر يعمل بها حتى تقاعده (01-2002).

يكتب الفتيح الشعر الفصيح والعامي، لكنه يصنف كواحد من أبرز كتاب القصيدة العامية؛ ويكتب القصيدة الوطنية والعاطفية. صدر له حتى الآن ديوان وحيد، "مشقرب بالسحابة"، العام 2004، وله ديوان آخر تحت الطبع بعنوان "سيل الفجر"؛ إضافة إلى بحث بعنوان "أصالة شعرنا العامي وقضية الإنسان والأرض في شعرنا العامي".

غنى قصائده الفنان "عبد الباسط عبسي"، والفنان "محمد صالح شوقي"، والفنان "جابر علي أحمد" (أغنية "كذا فليعشقوا").

عضو اتحاد الأدباء والكتاب العرب، وعضو اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين، له عديد مشاركات في عدد من المؤتمرات والندوات والمهرجانات الثقافية داخل وخارج اليمن؛ عمل ونشر قصائده في الكثير من الصحف والمجلات، كما تناولته عدد من الإذاعات العربية.

العام 1981 حصل الفتيح على منحة لتحضير الدكتوراه من جامعة "أدفش لورند" في المجر، إلا أن ظروفاً كثيرة منعته من إتمامها. وفي استطلاع قديم لمجلة "العربي" عن اليمن، ورد ذكر الفتيح كواحد من قلائل جداً كانوا يحملون شهادة الماجستير.

هذا ويختتم الأسبوع فعالياته عصر الثلاثاء28/7/2009م بحفل تكريمي شعري وفني يمنح خلاله الشاعر درع وإصدارات المؤسسة.
comments powered by Disqus

اقرأ في المؤتمر نت

بقلم/ صادق بن أمين أبوراسيوم‮ ‬الصمود‮ ‬وعام‮ ‬النصر

22

يحيى محمد عبدالله صالح المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية

26

عبدالرحمن الشيبانىشرعية‮ ‬من‮ ‬ورق‮ !‬

03

الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشانخمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني

24

خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الدينيبعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬

24

يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوريالعدوان‮ ‬يحتضر

24

بقلم: عبيد بن ضبيعالعطار .. في رحاب الخالدين

23

توفيق الشرعبيأمام قيادتنا التنظيمية..!!

22

د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮ لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق

06

احلام البريهي(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية

24

طه عيظهابوراس.. مدرسة للوفاء..

24

جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020