الأربعاء, 18-سبتمبر-2019 الساعة: 05:01 ص - آخر تحديث: 01:04 ص (04: 10) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
بتدشين بلحاف..اليمن في نادي دول الغاز



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من اقتصاد


عناوين أخرى متفرقة


بتدشين بلحاف..اليمن في نادي دول الغاز

السبت, 07-نوفمبر-2009
المؤتمرنت - دشنت اليمن اليوم تصدير أول شحنة من الغاز الطبيعي المسال الى كوريا عبر سفينة كورية سعتها 149 ألف متر مكعب ليدخل بذلك نادي الدول المصدرة للغاز الطبيعي ، كما ستبدأ في الحادي عشر من الشهر الجاري تصدير الشحنة الثانية على السفينة اليمنية (أروى )وبكمية 160 ألف متر مكعب .

و قال وزير النفط والمعادن أمير سالم العيدروس في كلمة له بحفل التدشين ، ان مشروع الغاز الطبيعي المسال يعتبر الأكبر من نوعه في تاريخ اليمن المعاصر و رافداً حقيقياً للتنمية والاقتصاد الوطني حيث بلغت تكلفته الإجمالية مايقارب خمسة مليارات دولار.


وأكد العيدروس أن اليمن بيئة استثمارية واعدة تزخر بالخيرات وقادرة على استيعاب التمويلات والمشاريع الإستراتيجية الكبيرة .

وأضاف .. الامال كبيرة وعريضة في توسيع رقعة الاستثمارات في القطاعات المختلفة وعلى وجه الخصوص النفط والمعادن وهذا المشروع هو الانطلاقة الحقيقية للإستثمارات الاستراتيجية في اليمن" .

واعرب وزير النفط والمعادن عن شكره وتقديره للقيادة السياسية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية لمتابعة المشروع خطوات تنفيذ المشروع خلال سنواته الاربع.. مبيناً أن مراحل انتاج الغاز بدأ من محطة صافر بمحافظة مأرب ومن ثم ايصاله إلى بلحاف في شبوه عبر خط انابيب بطول 320 كيلومتر وصولاً الى ميناء خليج عدن .
وأوضح ان المشروع وفر فرص عمل لأكثر من 10 الف عامل خلال فترة انشائه من مختلف محافظات الجمهورية فضلاً عن تأهيل العاملين في المشروع على اعلي المستويات ما مكنهم من استلام دفة عمليات انتاج وتصدير الغاز .

كما القى مدير عام الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال فرانسوا رافاننيابة كلمة إستعرض فيها جهود الشركة خلال الفترة الماضية المتعلقة بتصميم المشروع والتي تضمنت التفاوض على اتفاقيات بيع الغاز ولتمويل هذا الاستثمار الذي كلف بضعة مليارات من الدولارات ومد الأنابيب مرورا بصحراء مأرب وشبوه وبناء معمل تسييل عال التقنية وإنشاء ميناء جديد وبناء أسطول يتكون من 12 ناقلة غاز طبيعي مسال.

وقال" تفتخر الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال بأنها سلمت أول شحنة من الغاز اليمني إلى السوق العالمية.وبهذا تكون اكملت رحلة دامت 15 عاما لنقل الغاز من حقل مأرب العملاق إلى الأسواق الأسيوية والأمريكية"

وأضاف" لقد استغرق الأمر 15 عاما لتتمكن اليمن من بناء شركة للغاز الطبيعي المسال بمساهمة يمنية وفرنسية وأمريكية وكورية"

وأشار إلى أنه تم انجاز العمل بسجل ناصع في جانب السلامة والأمان هو أفضل من المتوسط في هذه الصناعة حيث تم تنفيذها مع مراعاة البيئة الجميلة في الصحراء والشواطئ وتم تنفيذ الأعمال وتطوير روابط دائمة مع القبائل والقرى ومجتمعات الصيادين في الجوار.

وأشار إلى ان الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال حافظت على البرنامج الزمني أفضل من أي مشروع آخر. وفي الآونة الأخيرة ومنذ الخامس عشر من شهر أكتوبر بالذات، ينتج خط الانتاج رقم واحد بثبات وبوفرة قياسية تفوق أداء أفضل عمل جديد مماثل حتى الآن.

ونوه مدير عام الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال بأن الشركة نجحت في تنفيذ هذا الاستثمار العملاق من خلال الموظفين اليمنيين والمقاولين اليمنيين وبدعم قوي من شركة توتال التي قادت الأعمال الفنية وبمشاركة عدة مقاولين من فرنسا والولايات المتحدة الأمريكية وكوريا في عدة مجالات من مجالات التقنية الجديدة

وقال " لا يوجد ثمة شك بان الصناعة اليمنية تخرج بهذا المشروع وهي صلبة وقوية حيث اكتسب صناعة قوية واكتسبت معها اليمن سمعة طيبة تتمتع بتقدير عال في المشهد الدولي".

وأضاف" من الآن فصاعدا في هذا العام 2009 ستصدر اليمن الغاز إلى كل من كوريا والمكسيك والولايات المتحدة الأمريكية. وفي عام 2010 ستكون الصين وربما أوروبا ومناطق أخرى من العالم ضمن الوجهات الجديدة للغاز اليمني".

وأكد أن الغاز الغاز الطبيعي المسال يعتبر الطاقة النظيفة للمستقبل وتتمتع سوق الغاز الطبيعي المسال بتوقعات نمو صلبة بالرغم من أن الأزمة الاقتصادية العالمية تركت آثارها على هذا السوق لكنه تأثير مؤقت.
وأوضح أنه على المدى القصير فان ارتباطنا القوي مع العملاء ومع شركة توتال وشركة كوجاز وشركة الغاز الفرنسي والسويس أتاحت للشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال التوقيع على اتفاقية تحويل الشحنات والتي سترفع الإيرادات بدءا من عام 2010 بالرغم من البيئة العالمية المثبطة، أما على المدى الطويل فان الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال ستسهم في تثبيت الاكتشافات الغازية الجديدة في اليمن التي تأتي نتيجة لأعمال الاستكشافات.

وبين أنه تم تامين إيرادات طويلة المدى للوطن من خلال مبيعات الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال لفترة 25 عاما قادمة، وستكون مساهمة الشركة في الميزانية العامة للدولة كبيرة.

وقال "نعبر عن التزامنا الكامل نحو إنتاج وتسويق ونقل الغاز عالي الجودة عبر المحيطات وبأقل تكلفة ممكنة مقابل أفضل سعر بيع ممكن" وأعتبر تصدير الغاز هي عملية ايجابية للإنتاج النفطي ذلك لان عملية ضخمة لإنتاج الغاز يؤمن ازدهارا لصناعة النفط والغاز في اليمن ويؤمن استمرارية إنتاج الحقول المنخفضة في الإنتاج بفضل الإيرادات الإضافية من مبيعات الغاز.

وثمن مدير عام الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال فرانسوا رافاننيابة جهود الحكومة وجميع العاملين المساهمين في انجاح هذا المشروع من الشركات المحلية والاجنبية والعاملين والموظفين في الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال .

من جانبه اعتبر رئيس الاستكشافات والإنتاج، عضو اللجنة التنفيذية بشركة توتال ايفس لويس داريكريري تصدير اول شحنة من مشروع الغاز اليمني ضمن سلسلة شحنات يبلغ قوامها نحو 2500 شحنة خلال الخمس والعشرين عاما القادمة علامة بارزة في تاريخ اليمن.

وأشار إلى أنه سيتم تحميل نحو 100 ناقلة غاز طبيعي مسال كل عام من ميناء بلحاف مما يعني ضمان رفد خزينة الدولة بإيراد منتظم وكبير لمدة خمس وعشرين عاما.

وقال"أثبتت عملية الإنتاج خلال الأسابيع الأولي إن هذا المعمل يتسم بالجودة العالية ويسرنا أن نرى هذه المرافق تنسجم مع البيئة الجميلة وأنه تم حماية الصحراء و الشواطئ والشعب المرجانية ومناطق الصيد بعناية فائقة".

ولفت إلى أن شركة توتال حشدت كل ما لديها من تكنولوجيا وخبرة لإنشاء وتسليم هذا المشروع الضخم ليقدم قيمة مضافة لليمن ...وقال" إن المشروع عزز من الروابط التي نسجت خلال الأعوام العشرون الماضية بين شركة توتال واليمن و أن هذا النجاح جاء ليؤكد إيماننا بمستقبل اليمن ويعزز التزامنا بالاستثمار والاستكشاف والإنتاج في قطاعات النفط والغاز في اليمن، ذلك لأن الشركة ولدت في الشرق الأوسط".
وأضاف" واليوم نواصل هذا الارتباط العميق مع هذا الإقليم وهو الارتباط الذي يبعث على الفخر والاعتزاز وبالتعاون مع المساهمون الآخرون مثل شركة هنت والشركة اليمنية للغاز ومؤسسة إس كي الكورية ، وكوجاز الكورية، وشركة هيونداي الكورية وهي جميعا موجودة اليوم في بلحاف.

وأشاد رئيس الاستكشافات والإنتاج، عضو اللجنة التنفيذية، شركة توتال ايفس لويس داريكريري بدعم القيادة السياسية ممثلة بفخامة الاخ رئيس الجمهورية في إنجاح هذه المشروع الحيوي الهام.

وقال" لا زال أمامنا عمل كبير في الأعوام والعقود القادمة واني لعلى ثقة بان السلطات اليمنية ستستمر في توفير الأمن وحماية الاستثمارات التي تمت والتي نراها هذا اليوم في الوقت الذي نلحظ زيادة في عدم استقرار العالم ونشؤ تهديدات جديدة تؤثر على الأمم والصناعة و القرصنة في المياه الدولية خير مثال على ذلك حيث تهدد الملاحة الدولية.

وأشاد بالجهود التي تبذلها الحكومة اليمنية بالتعاون مع الدول الأخرى لمكافحة هذه الظاهرة .

وأعتبر زيادة الطلب على الطاقة حول العالم تنشئ فرص مشرقة لليمن والقطاع الصناعي حيث ستدفعنا إلى الاستمرار في عمليات الإستكشاف بهمة ونشاط والبحث عن حقول جديدة للنفط والغاز.

وكان فخامة رئيس الجمهورية بالضغط على زر التشغيل معلنا باسم الله وعلى بركته تعالى البدء في تصدير أول شحنة من الغاز اليمني الطبيعي المسال والتي ستصدر إلى السوق الكورية عبر سفينة كورية سعتها 149 ألف متر مكعب ليدخل اليمن بذلك نادي الدول المصدرة للغاز الطبيعي وحيث ستبدأ في الحادي عشر من الشهر الجاري تصدير الشحنة الثانية على السفينة اليمنية (أروى )وبكمية 160 ألف متر مكعب .

الجدير بالذكر أن مشروع الغاز الطبيعي المسال أنشأ وفق أحدث التقنيات والمواصفات العالمية ويعد من ضمن 20 مشروعا مماثلا على مستوى العالم وسيعمل المشروع على الدفع بعجلة التنمية الاقتصادية وزيادة الدخل القومي وحيث من المتوقع أن تصل عائدات اليمن من مشروع الغاز الطبيعي خمسون مليار دولار خلال العشرون عام القادمة وتشارك في المشروع أكبر الشركات العالمية .ويتميز المشروع بموقعه الذي يتيح المجال للوصول بسهولة إلى كافة الأسواق العالمية للغاز الطبيعي المسال في حوض المحيط الهادي في أسيا والأسواق الممتدة على طرفي المحيط الأطلنطي في أوربا وأمريكا .

ويقوم المشروع على أساس ضخ الغاز الطبيعي المسال من منشآت المنبع في القطاع 18 في صافر مأرب وعبر أنبوب يصل طوله 320 كيلومترا وصولا إلى محطة التسييل في بلحاف .

وقد بدأت عملية انتاج الغاز من خط الانتاج الأول، بينما يجري استكمال عملية تجهيز خط الانتاج الثاني بحيث تصل كمية الانتاج الكلية للمشروع ستة ملايين وسبعمائة الف طن متري سنويا.

وستقوم الشركة اليمنية للغاز الطبيعي المسال بتصدير الكميات المنتجة بواقع 30 بالمئة الى السوق الكورية الجنوبية و70 بالمئة الى السوق الامريكية ضمن ثلاثة عقود طويلة المدى ولفترة 20 عاما مع شركة توتال الفرنسية للغاز والطاقة وشركة جي دي إف سويز لسوق امريكا الشمالية وشركة كوجاز للسوق الكورية.
سبأ
comments powered by Disqus
التعليقات
سند سرور (ضيف)
11-11-2009
يا عزيزي ممكن لو تكرمت تقلي ايش اعمل بخصوص تقديم طلب عمل عندكم في شركتكم انا من محافظةلحج خريج وحاصل على دبلوم 3سنوات( تقنية معلومات) يرجى الاتصال:تلفون :02506599 - 734008856

اقرأ في المؤتمر نت

بقلم / صادق بن أمين أبوراس *الوحدة .. وجود ومصير

20

يحيى محمد عبدالله صالح المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية

26

يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوريأبو راس.. أنموذجاً

09

يحيى‮ ‬العراسي المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬إلى‮ ‬النهوض‮ ‬والشموخ

26

راسل القرشي هذا‮ ‬هو‮ ‬المؤتمر‮ ‬وهذه‮ ‬قيادته‮ ‬الحكيمة‮ ‬

26

‬توفيق‮ ‬الشرعبيالاجتماعات‮ ‬المشبوهة‮ ‬وأرخص‮ ‬مافيها‮

29

الدكتور‮ ‬ابو‮ ‬بكر‮ ‬القربيالمؤتمر‮ ‬وتحديات‮ ‬المرحلة

21

د ريدان الارياني المعلم كرمز لكرامة المجتمع

28

د‮.‬قاسم‮ ‬محمد‮ ‬لبوزة - الوحدة‮ ‬الثابت‮ ‬الأكبر‮.. ‬وفشل‮ ‬الاحتلال

20

مطهر‮ ‬تقي - الوحدة‮ ‬اليمنية‮ ‬هي‮ ‬الأصل

20

فاطمة‮ ‬الخطري - الوحدة‮ ‬اليمنية

20

طه هادي عيضهالوحدة اليمنية انتصار ضد سيناريوهات التأمر

21

عبدالجبار‮ ‬سعد‮ ‬ عراك‮ ‬مؤتمري‮ ‬خارج‮ ‬أرض‮ ‬المعركة‮!!‬

12

شوقي شاهرإنما الأمم ...

11

حسين علي حازب*عام على قيادة أبو راس للمؤتمر..

07

جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2019