الأحد, 29-مارس-2020 الساعة: 02:23 ص - آخر تحديث: 02:01 ص (01: 11) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
باصرة يدعو إلى إنشاء صندوق خاص لتشجيع البحث العلمي



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من ثقافة


عناوين أخرى متفرقة


باصرة يدعو إلى إنشاء صندوق خاص لتشجيع البحث العلمي

الأربعاء, 29-ديسمبر-2010
المؤتمرنت - نظمت جامعة عدن اليوم (29 ديسمبر 2010م) بقاعة محمد علي لقمان حفل توزيع جائزة جامعة عدن للبحث العلمي في دورتها السابعة لعام 2010م , وذلك برعاية فخامة الأخ/ علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية , وبدعم من مؤسسة العون للتنمية , والتي شارك فيها نخبة واسعة من أساتذة الجامعة وعدد من المهتمين في مجال البحث العلمي .

وقد عبر الدكتور/ صالح علي باصرة ، وزير التعليم العالي والبحث العلمي في مستهل كلمة له في الحفل عن سعادته بالمشاركة في دورة الجائزة السابعة التي تزامنت مع اختتام فعاليات الذكرى الأربعين لتأسيس جامعة عدن لتودع عامها بعمل طيب , متمنيا أن تكون الجائزة قد ساعدت خلال العقد المنصرم من عمرها في تطوير البحث العلمي بجامعة عدن التي تعد أول جائزة للبحث العلمي تمنحها مؤسسة أكاديمية في الجمهورية اليمنية قبل أن تلحقها جامعة صنعاء في العام2004م بجائزة الأستاذ المتميز.
وأشار الدكتور/ باصرة خلال كلمته بأن وزارة التعليم العالي أطلقت جائزة رئيس الجمهورية للبحث العلمي وذاك دلالة على أن الاهتمام بالبحث العلمي واهتمام الجميع بالبحث العلمي بدأ نطاقه في الاتساع الذي يعد بوابة الخروج من مشاكلنا المختلفة من خلال بحث علمي صادق معتمد على بيانات ومعلومات صحيحة وتحليل تلك البيانات والمعلومات ومعالجتها من خلال تلك البحوث العلمية.
وتطرق في حديثه الى المطالبة بإنشاء صندوق خاص لتشجيع البحث العلمي ويكون للصندوق مجلس أمناء يتكون من الدولة والقطاع الخاص ودخله من الدولة والمنظمات المانحة ورجال الأعمال .
ودعا في ختام كلمته جامعة عدن الى ضرورة احتواء جميع أبحاث الجائزة السابقة في كتاب خاص بها وإرسالها الى الجهات المعنية بالبحوث حتى لاتظل بحوثهم حبيسة الأدراج وبالتالي تكون لامعنى لها.
وأشار الدكتور / عبدالعزيز صالح بن حبتور، رئيس جامعة عدن بأن الاحتفال بجائزة جامعة عدن للبحث العلمي وتوزيع جوائزها للفائزين بهذه الدورة السابعة لعام 2010م تأتي في ظل نشاطات وفعاليات علمية تميزت بها جامعة عدن وهي تحتفل بالذكرى الأربعين لتأسيسها,حيث شهدت الجامعة عددا كبيراًمن الأنشطة العلمية والأكاديمية التى هدفت الى تقويم مسيرتها الحافلة بالعطاء والانجازات الكبيرة ،منوها بالجهود الكبيرة لانجاز الجائزة وواحدة من الهامات المهمة التى تعتز بها الجامعة وذو دلالة خاصة , كونه احتفالاً بالعقد الأول من عمر هذا النشاط العلمي الهام 2000م -2010م , حيث تعتبر جائزة جامعة عدن للبحث العلمي أول جائزة منتظمة تمنحها جامعة يمنية حكومية في أحد عشر مجالاً علمياً مما يعزز من مكانتها في منظومة النشاط العلمي في المجتمع اليمني .
كما ثمن الأخ/ رئيس الجامعة إلى الاهتمام الكبير والرعاية التى حظيت بها جامعة عدن من قبل باني نهضة اليمن فخامة الأخ/ علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية ، وأخرها رعايته لأسبوع الطالب الجامعي وندوة الاستحقاق الدستوري لدولة الوحدة ...مشيراً بأن نتائج هذه الجائزة سوف تعكس أهمية دورها في تشجيع البحث العلمي والرفع به نحو خدمة قضايا التنمية الشاملة في المجتمع , وأضاف قائلاً "نحن من هذا المنبر ندعو أعضاء هيئة التدريس في الجامعة للاهتمام بالنشاط البحثي باعتباره جزءاً جوهرياً في نشاطهم الاكاديمي ويتطلب بأن يسعى كل باحث الى تأصيل بحثه العلمي والتركيز على ترشيد هذا الجهد نحو خدمة قضايا التنمية وخدمه المجتمع عموماً.
واختتم الدكتور/ عبدالعزيز بن حبتور كلمته بتقدم الشكر الجزيل للباحثين الفائزين والى جهود الدكتور/احمد علي الهمداني نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحث العلمي, والدكتور/ مازن عبدالله فاضل أمين سر الجائزة للجان التحكيم والى مجلس أمناء الجامعة وأعضاء اللجنة التنظيمية التى بذلت جهودٍ كبيرة لإنجاح هذه الحفل.
من ناحية أخرى عبر الدكتور / مازن عبدالله فاضل ، أمين سر الجائزة ومدير عام البحث العلمي عن سعادة البالغة بهذا اليوم الجميل للإعلان عن جائزة جامعة عدن للبحث العلمي والذي تزامن مع اكبر الفعاليات والأنشطة التي شهدتها جامعة عدن بمناسبة ذكرى مرور أربعين عاما على تأسيس هذا الصرح الذي يظل الجميع اليوم .
وأوضح الدكتور/ مازن أن هذا الحفل المهيب يتزامن مع نهاية عام مميز من عمل الجامعة والذي تختتم به أوسع فعالياتها والتي لم تشهدها أي جامعة يمنية أخرى من فعاليات ومؤتمرات علمية وندوات متخصصة ، فضلا عن الأنشطة الثقافية المتعددة التي زينت أسبوع الطالب الجامعي الـ (18) للعام 2010م ، مبيناً بأن جائزة جامعة عدن لهذا العام حققت فوزاً مشرفاً لخمسة من الباحثين المتميزين في مجالات الطب والبيئة وموارد المياه والعلوم التربوية الاجتماعية والإنسانية.
وأضاف قائلاً " أن هذه الجائزة تعلن عن مواصلة أعمالها كل عامين لتحفز الباحثين والمبتكرين على السعي الحثيث لتطوير قدراتهم وتنظيم كفاءاتهم لإفادة المجتمع وبث روح التنافس العلمي بين صفوفهم وبين طلابهم لنقل المعرفة وتوسيع آفاقها والارتباط بها ،تحقيقا لرسالة الجامعة في تنوير وتثقيف مجتمعها , وتطوير سياسات مستمرة لتحقيق أهدافها السامية .
وكما القي الدكتور / ابوبكر بارحيم مدير مركز الاستشارات الهندسية وسكرتير مجلس الأمناء كلمة جاء في مستهلها باسمي وباسم مجلس الأمناء وباسم مؤسسة العون للتنمية أن أقف أمام هذه الكوكبه من الاساتدة والعلماء الإجلاء أن جامعة عدن للبحث العلمي في دورتها السابعة وبحلتها الجديدة والتي جاءت متزامنة مع فعاليات الذكرى الأربعين لتأسيسها مما يؤكد على تنامي جامعة لشحذ الهمم وتدفع بالمتميزين لمزيد من التميز ،خاصة وإنها تسهم في بناء منظومة الموهبة والإبداع وتعمل على دعم الابتكار في اليمن من خلال تحفيز هذه العقول النيرة وتشجيعها على الابتكار والاختراع وتسعي الى فتح آفاق الموهوبين والموهوبات والمتميزين من أبناء هذا الوطن وتنمية الطموح العلمي والبحث العلمي في عقولهم ...لافتاًأن البحث العلمي يعد السبيل الأوحد لتحقيق التقدم والرفعة ومسايرة ركب التطور المنشود كما أن التميز في البحث العلمي يثمر الإبداع ولن يتحقق ذلك الابإتقان العمل من خلال الهمم العالية .وان مجلس الأمناء يحي قيادة جامعة عدن على تشجيع واعتماد جائزة البحث العلمي سنويا كتقليد أكاديمي يجب الاستمرار فيه لما فيه من الأثر الكبير في المكرمين تربويا وتعليميا ونفسيا واجتماعيا كما ندعو أيضا والذي من خلاله يهدف الى بث روح البحث العلمي والإبداع الفكري بين طلبة الجامعة حتى يتكامل ذلك مع علومهم التخصصية وتشجيع جيل الباحثين الشباب الذين يؤمل فيهم الوطن إن يكونوا حملة مشاعل تطوره ورقية وامنة واستقراره .
وفي كلمة للفائزين ألقاها الدكتور / عادل عبدالمجيد علوي ، جاء في مستهلها في البداية أسمحوا لي أن أتقدم إليكم بالشكر الجزيل أصالة عن نفسي ونيابة عن زملائي ألمكرمين لحضوركم هذه الاحتفائية الكريمة التي تنظمها جامعة عدن لتكريم الفائزين بجائزتها للبحث العلمي ( الدورة السابعة ) للعام الجاري 2010م . وأود بهذه المناسبة العزيزة علينا جميعاً مناسبة قطف ثمار الجهد والعطاء ، أن أشكر لجنة الجائزة ولجنة التحكيم على اختيارها لإعمالنا للفوز بهذه الجائزة الرفيعة التي نعتز بها جميعاً . وإنه لشرف كبير لي أن أقف أمامكم اليوم متحدثاً بالنيابة عن زملائي المكرمين في هذه المناسبة التي أرستها جامعة عدن كتقليد علمي راسخ يقام كل عامين منذ انطلاق هذه الجائزة إيماناً منها بأهمية البحث العلمي ودوره المحوري في نهضة الأمم والشعوب . ونجدها هنا مناسبة بأن نسجل أسمى آيات الشكر والتقدير لجامعة عدن ولرئاستها الكريمة ممثلة بالأستاذ الدكتور/ عبد العزيز صالح بن حبتور رئيس الجامعة التي قدمت هذه الجائزة وحددت شروط ومعايير الحصول عليها واختارت لجان تحكيمها من المشهود لهم بالكفاءة العلمية والموضوعية والقدرة على الاختيار والحكم بدقة وأمانة وحيادية علمية كبيرة
وجامعة عدن وهي تكرم اليوم ثلةً من الأساتذة والباحثين ، إنما تكرم العلم والإبداع وتكرم البحث العلمي الجاد والرصين ، انطلاقاً من إدراكها لطبيعة اللحظة الحضارية الراهنة التي لا تنهض فيها الأمم ولشعوب ، إلا بمقدار نصيبها من البحث العلمي والانجاز الإبداعي . ومن هنا فإن جائزة جامعة عدن للبحث العلمي جاءت لتشجيع البحث العلمي ولتخلق التراكم الكمي والنوعي في مجالاته المختلفة وتشجع الباحثين على إنتاج بحوث علمية رصينة تضيف معرفة علمية جديدة إلى رصيد الباحثين والمهتمين بشئون المعارف العلمية المختلفة ، كما جاءت لتشجع ملكات التأليف وتنمي وتطور براءات الاختراع وتوجهها نحو حل مشكلات البيئة والتنمية في الوطن . كما أنها جاءت أيضاً لإذكاء روح التنافس العلمي بين أعضاء هيئة التدريس وتنمية قدرات الابتكار والإبداع لديهم وتوسيع دائرة معارفهم وأدائهم الأكاديمي بالإضافة إلى تشجيع النشاط الثقافي والاجتماعي والمهني لهم ..لافتاً إن تكريمنا اليوم بجائزة جامعة عدن للبحث العلمي إنما هو تكريم لكل أساتذة جامعة عدن وكادرها الأكاديمي وهو أيضاً تكريم للعلم وللبحث العلمي وتعظيم لشأنهما بقدر عظمتهما وأهميتهما في حياة الإنسانية وتطورها . كما أنه تكريم أيضاً لمن سار قدماً أو ما زال يسير على طريق العلم والمعرفة بخطى ثابتة ، يحمل قنديلاً ، ينير به الدرب ليجعل حياة الإنسان أكثر إشراقاً ونعيماً . إن ثقتنا لا حدود لها بأهمية العلم وصنوة البحث العلمي في حياة الشعوب والأمم وفي النهوض بالواقع المعاش للناس ومجابهة تحدياته ، وتفسير ظواهره وصولاً إلى حل مختلف إشكالياته وتعقيداته الناتجة عن مجمل التحولات الجارية فيه . وعليه فإن الاهتمام بالعلم ومجالات البحث فيه من شأنه أن يسهم في إصلاح الحياة وتحسين سبل العيش فيها ، فما يقدمه العلماء والباحثون من رؤى علمية وفكر مستنير وابتكارات عظيمة يمكنها أن تجد الحلول الناجعة للتحديات التي تواجه المجتمع وتطوره.
عقب ذلك قام الدكتور / صالح علي باصرة وزير التعليم العالي والبحث العلمي والدكتور/ عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن والدكتور /احمد علي الهمداني نائب رئيس الجامعة لشئون والدراسات العليا البحث العلمي , والدكتور / سليمان فرج بن عزون نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية ,والدكتور/ محمد أحمد العبادي نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب , والدكتور /مازن عبدالله فاضل مدير عام الدراسات العليا, والدكتور/ عبدالله علي الزلب مدير عام المؤسسة العامة للإذاعة والتلفزيون بتكريم الفائزين بجوائز جامعة عدن للبحث العلمي في مجال علوم البيئة والموارد المائية, حيث فاز الدكتور/ أحمد عبدالله غالب لأفضل كتاب في مجال العلوم الطبيعية والتطبيقية, والدكتور/ سعيد محمد علوان لأفضل بحث في مجال العلوم الاجتماعية والإنسانية, فيما فازالدكتور/ عادل عبدالمجيد علوي بأفضل بحث في مجال العلوم الاجتماعية والإنسانية , بينما فازالدكتور/ فؤاد عبدالرحمن البنا والدكتور / مصعب حسون الراوي لأفضل كتاب (مناصفةً) , كما تم توزيع الشهادات التقديرية للمحكمين واللجنة المنظمة.
حضر حفل التكريم الدكتور/ خليل إبراهيم محمد الأمين العام للجامعة , والدكتور/ مختار أبو بكر لصفوح الأمين العام المساعد للجامعة , والمناضل/ عبدالله مطلق صالح وكيل محافظة لحج, والأستاذ/ محمد عمر بامشموش رئيس الغرفة التجارية والصناعية بعدن, وعمداء الكليات ونوابهم وأساتذة الجامعة ،والدكتور محمد علي البار , ومدراء مكاتب المحافظة وقناصل الدول الشقيقة والصديقة .
comments powered by Disqus

اقرأ في المؤتمر نت

بقلم/ صادق بن أمين أبوراسيوم‮ ‬الصمود‮ ‬وعام‮ ‬النصر

22

يحيى محمد عبدالله صالح المؤتمر‮ ‬حزب‮ ‬القيم‮ ‬الوطنية‮ ‬والديمقراطية

26

الفريق‮/‬ جلال‮ ‬الرويشانخمس‮ ‬سنوات‮ ‬من‮ ‬الصمود‮ ‬اليمني

24

خالد‮ ‬سعيد‮ ‬الدينيبعد‮ ‬خمس‮ ‬سنوات‮ ..‬لا‮ ‬حل‮ ‬إلا‮ ‬بإيقاف‮ ‬العدوان‮ ‬

24

يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوريالعدوان‮ ‬يحتضر

24

بقلم: عبيد بن ضبيعالعطار .. في رحاب الخالدين

23

توفيق الشرعبيأمام قيادتنا التنظيمية..!!

22

د‮. ‬علي‮ ‬محمد‮ ‬الزنم‮ لرئيس المؤتمر.. لا تتركنا في منتصف الطريق

06

احلام البريهي(ابوراس) تاريخ متجذر في الحكمة والحكم والوطنية

24

طه عيظهابوراس.. مدرسة للوفاء..

24

جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2020