السبت, 25-مايو-2024 الساعة: 08:49 م - آخر تحديث: 08:05 م (05: 05) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
الكرة اليمنية بين الحل العاجل والآجل



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من رياضة


عناوين أخرى متفرقة


الكرة اليمنية بين الحل العاجل والآجل

الأربعاء, 23-يونيو-2004
المؤتمرنت-محمد القيداني - في القرارات الوزارية الصادرة بحق حال الكرة، والتي تحوَّل حالها إلى كسر قواعد الرقي ومواكبة التطور في هذا المجال ومع أن حال الكرة منصوب عند خلق الله، فنحن بحاجة ماسة لمن يعيد المنصوب إلى نصابه، ورغم اختلاف وجهات النظر بين أصحاب الحرْف الرياضي بين مؤيد قرارات، وزير الشباب، والذي أعلن حرب الاستئصال لبؤر الفساد الكروي، لإخراجها لحيز المنافسة في نور العطاء والبذل للجهد والعرق، في ميادينها الخضراء، فإن في تلك الحرب والتي لن تقل ضراوة عن حرب أبناء العمومة في زمن أبي ليلى المهلهل، وأخوة كليب قاتل التُبَّع، وذلك من أجل عيون الكرة وسحرها الذي فاق سحر الجليلة وجمالها،وأخر معارض لأسباب يرى فيها الصواب، وإقامته الاعوجاج ، وتألقٍ مغني على ليلاه فإن قرارات الإصلاح الكروي جلها الصواب إلا أمر الترفيع والترفيع بين ست هابطة ومثلها صاعدة في الأولى، وثمان مثلها في الثانية فإن التقييم لها رهن بخوض مخاض التجربة وقبلها، لأهل القطن الكروي ممن عركتهم الساحرة الصغيرة في ملاعبها في إيضاح رأيهم في ذلك، ومع ذلك كله، فكرتنا بحاجة ماسة أشد من حاجة المريض للتدخل الجراحي لاستئصال ذلك الوجع الذي يفرض علينا ذلك التدخل في الكرة لإكسابها عافية ا لتطور المقرون بدوران "الترس" الكروي إلى الأمام. وحقيقة الأمر نحن بحاجة ماسة لحلين. أولاهما عاجل طارئ وثانيهما مستقبلي تابع من قاعدة حلبةٍ ترى الواقع الكروي وتقيمه في ضوء تلك الرؤية الأسيوية حتى تتفعل برامجها التي أصبح حبرها على الورق الأبيض المسطر وما يهمني حالياً هو الحل العاجل في لملمة ما تبعثر من "قشطة" المنتخب بسوء النظر إلى ا لزمن الذي لم يرحمنا في مشاركات خارجية كُثُر تراقصت فيها الشاشات الإلكترونية للملاعب وهي ترصد هزَّاز الشباك بكرات "الجول" و"الهدف". وإذا كان السعدان الجزائري لم يصل إلى الآن وأتوقع شخصياً عدم وصوله لا لشيء بل لأن "الفاكس" يقرأ من عنوانه،حتى وصلت بنا الحال إلى أن تتقطع بنا السبل التدريبية، والكفاءة في أياد خبير كروي لقيادة منتخبنا المنحوس بلعنة ضيق الوقت، وإذا ما تم إحضار مدرب قادرٍ على انتشال لاعبينا من عصيانهم الخططي والبدني، فالمعسكر المغلق الطويل هو الحل الأسرع الخاضع للتنفيذ لبرامج المدرب والاستمرار دون إفساح المجال للاعبينا من العودة لفرقهم بين الفينة والأخرى، وذلك حتى كأس الخليج في ديسمبر القادم، لأن مشوار الأندية بعيد كل البعد عن المشوار الدولي ولياقة المباريات فيه، وأسلوب التعامل التكتيكي والخططي فيه أرقى بعقود من أسلوب العك الكروي في ملاعبنا؛ فقد أفل نجم ذلك العك منذ زمن الكرةِ الشَّراب واللعب بحذاء جلد القدم الحافية دون استخدام انواع الأحذية الرياضية الملونة حالياً بتلون الأداء أثناء سوء اللقاء في كل مرحلة من مراحل الشوط الواحد.

comments powered by Disqus

اقرأ في المؤتمر نت

صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العامالمستقبل للوحدة

19

إبراهيم الحجاجيالوحدة اليمنية.. بين مصير وجودها الحتمي والمؤامرات التي تستهدفها

21

فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬ قاسم‮ ‬لبوزة‮* الوحدة.. طريق العبور الآمن إلى يمن حُر ومستقر

20

إياد فاضل*ضبابية المشهد.. إلى أين؟

03

راسل القرشيشوقي هائل.. الشخصية القيادية الملهمة

03

عبدالعزيز محمد الشعيبي 7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد

14

د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي* المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس

14

توفيق عثمان الشرعبي«الأحمر» بحر للعرب لا بحيرة لليهود

14

علي القحوم‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل

12

أحمد الزبيري ست سنوات من التحديات والنجاحات

12

د. سعيد الغليسي أبو راس منقذ سفينة المؤتمر

12

فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮*14 ‬أكتوبر.. ‬الثورة ‬التي ‬عبـّرت ‬عن ‬إرادة ‬يمنية ‬جامعة ‬

15

بقلم/ غازي أحمد علي*‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني

15








جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024