الثلاثاء, 24-مايو-2022 الساعة: 11:31 ص - آخر تحديث: 02:40 ص (40: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
أبو راس يكتب في ذكرى إعادة تحقيقها .. الوحدة وجود وانتصار
بقلم صادق بن امين ابوراس - رئيس الموتمر الشعبي العام
الوحدة‮.. ‬مسئولية‮ ‬المؤتمر‮ ‬والشعب‮ ‬
خالد عبدالوهاب الشريف*
في‮ ‬ذكرى‮ ‬الوحدة‮ ‬الـ(32) لنعالج‮ ‬الأخطاء‮ ‬بكل‮ ‬الصدق‮ ‬والمسئولية‮ ‬
فاطمة الخطري*
الوحدة .. والوحدويون
جلال علي الرويشان*
جيل الوحدة
أحمد الكبسي
كان ولايزال رهان الشعب للملمة وطن يتشظى.. المؤتمر.. شوكة الميزان
أحمد‮ ‬أحمد‮ ‬الجابر‮ ‬الاكهومي
عام‮ ‬النصر‮ ‬والسلام
بقلم/ غازي أحمد علي*
الاستقلال‮ .. ‬بين‮ ‬الأمس‮ ‬واليوم
راسل‮ ‬القرشي‮ ‬
نوفمبر‮ ‬الاستقلال‮.. ‬استحقاق‮ ‬وطني‮ ‬جديد
بقلم‮ / ‬خالد‮ ‬الشريف‮ ❊‬
طريقهم‮ ‬طريقنا
أحمد‮ ‬عبادي‮ ‬المعكر‮❊‬
جورج قرداحي الحُر ولبنان الذي نعتزّ به
ا. د. عبد العزيز صالح بن حبتور
استلهام‮ ‬مآثر‮ ‬الثورة
توفيق‮ ‬عثمان‮ ‬الشرعبي
فنون ومنوعات
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
هولاند يزور زوجته في مستشفى باريسي رغم الفضيحة
أفادت إذاعة RTL الفرنسية، الجمعة، بأن الرئيس الفرنسي، فرانسوا هولاند، تمكن، اليوم الجمعة، من زيارة السيدة الأولى، فاليري تريرفيلر، في المستشفى الذي ترقد فيه منذ أسبوع، بعد نشر مجلة فرنسية موضوعاً عن علاقة غرامية للرئيس بممثلة فرنسية.

وكان الأطباء قد منعوه في وقت سابق من زيارتها، بحسب ما أوردت القناة الفرنسية.

وبعد أيام من تسريب علاقة تجمع الرئيس الفرنسي بممثلة فرنسية شابة، اضطر هولاند لتقديم وعود بأنه سيكشف قريباً حقيقة مكانة فاليري تريرفيلر أو المرأة التي أطلق عليها لقب السيدة الأولى في فرنسا رغم أنها لم تتزوج من هولاند لغاية الآن.

تريرفيلر التي تعيش مع الرئيس الفرنسي منذ طلاقه من زوجته مرشحة الرئاسة السابقة، سيغولان رويال، دخلت المستشفى بعد صدمة حزن أصابتها إثر تسريب أنباء علاقة هولاند الجديدة، ورفض أطباؤها السماح للرئيس الفرنسي برؤيتها داخل المستشفى.

وقال هولاند الذي رفض من قبل تدخل الإعلام في حياته الخاصة، في تصريحات جديدة، إن علاقته بتريرفيلر، التي تعيش في قصر الإليزيه معه، تمر بلحظات مؤلمة، رافضاً القول ما إذا كانت تريرفيلر لا تزال سيدة فرنسا الأولى كما كان الشأن قبل الفضيحة.

وفي غضون ذلك، لوّح هولاند بمقاضاة المجلة التي نشرت تقريراً عن علاقته بالممثلة السينمائية جولي غاييه، متذرعاً بانتهاك الخصوصية، مع عدم نفيه تلك المزاعم.

فرغم تقييد وسائل الإعلام الفرنسية بقوانين خصوصية صارمة، بعكس قوانين الإعلام الغربية بشكل عام، فإن تقليد السرية بشأن الحياة الخاصة للشخصيات العامة في باريس تعرض في السنوات الأخيرة للانتهاك بشكل متزايد، فلا تفوت وسائل الإعلام المعارضة فرصاً مثل هذه لتحقيق مبيعات كبرى.

وهذه الفضيحة جاءت في وقت حساس بالنسبة إلى هولاند، خاصة بعد استطلاعات رأي كشفت أن الرئيس الفرنسي الحالي يعتبر أحد أقل الرؤساء الفرنسيين شعبية، قابلتها استطلاعات أخرى اعتبر فيها أغلب الفرنسيين أن العلاقة المحتملة للرئيس تعد شأناً خاصاً لن يؤثر في البلاد.
العربية








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "فنون ومنوعات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022