الخميس, 29-فبراير-2024 الساعة: 05:24 م - آخر تحديث: 04:14 م (14: 01) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المتوكل.. المناضل الإنسان
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام
المناضل/ قاسم سلام الشرجبي ترجل من على صهوة جواده البعثي العروبي
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
قراءة متآنية في مقابلة بن حبتور.. مع قناة اليمن اليوم
محمد عبدالمجيد الجوهري
7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد
عبدالعزيز محمد الشعيبي
المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس
د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي*
«الأحمر» بحر للعرب لا بحيرة لليهود
توفيق عثمان الشرعبي
‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل
علي القحوم
ست سنوات من التحديات والنجاحات
أحمد الزبيري
أبو راس منقذ سفينة المؤتمر
د. سعيد الغليسي
تطلعات‮ ‬تنظيمية‮ ‬للعام ‮‬2024م
إياد فاضل
عن هدف القضاء على حماس
يحيى علي نوري
14 ‬أكتوبر.. ‬الثورة ‬التي ‬عبـّرت ‬عن ‬إرادة ‬يمنية ‬جامعة ‬
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮*
‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني
بقلم/ غازي أحمد علي*
عربي ودولي
المؤتمر نت - خرج المئات من المسلمين في العاصمة البلجيكية بروكسيل أمس السبت للاحتجاج على قرار ضرورة تخدير أضاحي العيد قبل ذبحها، بعدما فرضته هذا

المؤتمرنت -
بلجيكا تقر ضرورة تخدير اضحية العيد قبل الذبح
خرج المئات من المسلمين في العاصمة البلجيكية بروكسيل أمس السبت للاحتجاج على قرار ضرورة تخدير أضاحي العيد قبل ذبحها، بعدما فرضته هذا العام ولايتين أساسيتين من ثلاث ولايات في هذه الدولة الأوروبية.. وقد أطلق المحتجون على حملتهم عبارة "لا تلمس خروفي".

ويأتي احتجاج أمس الذي شاركت فيه عدة فئات عمرية من المسلمين والمتعاطفين معهم، بعد إعلان الهيئات المسلمة ببليجكا إلغاء الذبح هذا العام، بما أن القضاء البلجيكي رفض الطعن الذي تقدموا به ضد قرار الولايتين، مشدّدَا على ضرورة التخدير قبل الذبح امتثالًا لتعليمات القوانين الأوروبية.

وحسب شبكة CNN الامريكية فان المجلس العلمي للهيئة التنفيذية للمسلمين قد أوضح في بيان له بعدم إلزامية الذبح لهذا العام بعد القرار بضرروة التخدير، مشيرًا إلى أن كل مسلم يرغب في الذبح عليه أن يلتزم بالقرار وليس أن يعمل على ذلك بطريقة سرية.

كما أكدت عدة جمعيات خاصة بالمسلمين أن التبرّع بثمن الأضاحي سيكون أفضل من ذبحها وهي مخدّرة.

ولم يسرِ هذا القرار على كامل التراب البلجيكي فحكومة بروكسيل لم تفرض التخدير، وأعلنت عن توفيرها مسالخ مؤقتة للمسلمين في العيد، بينما أتى القرار من حكومة فلاندرا الناطقة بالهولندية، وحكومة ولونيا الناطقة بالفرنسية.

وتعمل الكثير من الدول الأوروبية بقرار تخدير الحيوانات قبل ذبحها، بمبرّر أن الذبح دون تخدير يتعارض مع مبدأ الرفق بالحيوان، فيما يرى المسلمون أن إفقاد الأضحية وعيها قبل الذبح، يتعارض مع مفهوم "الذبيحة الإسلامية" الذي يشترط أن يكون الحيوان في وعيه التام قبل ذبحه.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "عربي ودولي"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024