الأحد, 04-ديسمبر-2022 الساعة: 09:17 م - آخر تحديث: 09:17 م (17: 06) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوهج‮ ‬السبتمبري‮ ‬الأكتوبري‮ ‬العظيم
صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
صحيفة الميثاق المؤتمرية اليمانية.. في ذكرى تأسيسها الأربعين
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
المؤتمر‮ ‬يحميه‮ ‬الملايين‮ ‬من‮ ‬أعضائه‮ ‬بالداخل
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لبوزة يكتب في عيد 14 اكتوبر.. ‮ ‬أكتوبر‮ ‬وضرورة‮ ‬تصحيح‮ ‬المواقف
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮ ❊‬
ليس مجرد شعار ..بل ثورة
توفيق الشرعبي
المؤتمر‮.. ‬عقود‮ ‬من‮ ‬الإنجازات‮ ‬التنموية‮ ‬والسياسية‬‬‬‬‬
م‮. ‬هشام‮ ‬شرف‮ ‬عبدالله‮ ❊‬‬‬‬‬
سلام ومحبة
الشيخ‮ ‬أكرم‮ ‬علي‮ ‬الشعيري‮ ❊‬‬‬‬‬
ذكرى‮ ‬تأسيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬والميثاق‮ ‬الوطني‬‬‬‬
هاشم‮ ‬سعد‮ ‬بن‮ ‬عايود‮ ‬السقطري‮ ❊
(الميثاق الوطني) المرجعية الحقيقية للخروج من الأزمات
الشيخ جابر عبدالله غالب الوهباني ❊
المؤتمر.. منطلق البناء والتنمية والديمقراطية
فاطمة الخطري*
ذكرى‮ ‬أربعة‮ ‬عقود‮ ‬على‮ ‬تأسيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮
علي‮ ‬ناصر‮ ‬محمد
بطاقة معايدة لليمن الموحد
د. عبدالخالق هادي طواف
ثقافة
المؤتمر نت - .

المؤتمرنت -
الثقافة تحيي الذكرى الاولى لرحيل الناقد هشام علي
نظمت وزارة الثقافة، اليوم، على رواق بيت الثقافة بصنعاء، فعالية ثقافية ومعرض فوتوغرافي عن الناقد الراحل هشام علي بن علي وكيل وزارة الثقافة السابق بعد عام على رحيله.

وفي الافتتاح أكدت نائب وزير الثقافة أمين عام اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين هدى أبلان، فداحة الخسارة التي خلفها رحيل الناقد والأديب هشام علي بن علي وكيل وزارة الثقافة السابق.

وقالت إن رحيل المثقف والناقد والمفكر الكبير هشام علي بن علي يعد خسارة كبيرة للمشهد الثقافي اليمني والعربي، حيث والراحل الكبير يعتبر من أبرز القامات الفكرية التي أصلت يمنياً وعربياً لكثير من المفاهيم والمصطلحات الثقافية التي اختزلت المراحل والمنعطفات السياسية والفكرية في الوطن العربي والعالم.

وتابعت: لقد استطاع هشام علي أن يمثل ركناً مهماً لتداعيات الأصالة والتحديث والجديد وأن يهضم كل هذه العوالم الفكرية في كتب مثلت مفتاحاً مهماً في قراءة الشخصية اليمنية والعربية مدافعاً ببسالة الفاتحين عن التعبير والتجديد.

وأضافت نائب وزير الثقافة: لقد استطاع هشام علي بن علي أن يمثل حالة وعي ويقظة راقية في وجه المشاريع والثقافات الصغيرة، متكئاً على ثروة تاريخية يمثلها الوطن في عيون أبنائه وكثير من المستشرقين الذين مروا على هذه البلاد وقالوا كلمتهم في حضارتها وتأثيرها على المنطقة والعالم.

وأكدت أبلان أن رحيل هشام علي هو موات جديد في خاصرة الثقافة اليمنية والعربية حيث والراحل كان قويا في آرائه ومناهجه متجدداً مع صيرورة البحث عن واقع جديد ينتصر للإنسان ولحضوره المبدع في مجالات الحياة المختلفة.

وكان رئيس اتحاد الأدباء والكتاب اليمنيين فرع صنعاء الشاعر محمد القعود قد القى كلمة تناول فيها مسيرة حياة الراحل، متوقفاً عند أبرز محطاته الثقافية والإدارية ، منوهاً بخصوصية نتاجاته الفكرية والنقدية وما مثلته في مسار الكتاب اليمني.

وأكد القعود أن رحيل هشام علي بن علي مثل خسارة فادحة للثقافة اليمنية لما كان يمثله بن علي كقيمة إبداعية ملتزمة قيم الانحياز للإنسان والوطن والحقيقة.

وشهدت الفعالية، التي حضرها وكيل الوزارة لقطاع المصنفات والملكية الفكرية عبد الملك القطاع ورئيس الهيئة العامة للاثار والمتاحف مهند السياني وعدد من المسؤولين، وقدمها وليد الذعواني، افتتاح معرض فوتوغرافي تضمن صوراً تتناول الراحل في محطات مختلفة من حياته التي شغل فيها موقع وكيل وزارة الثقافة لأكثر من عقدين وشارك في انجاز عدد من المشاريع والبرامج.

كما اشتمل المعرض على نماذج من مؤلفات الراحل وأعداد من مجلة الثقافة الصادرة عن وزارة الثقافة، والتي كان الراحل يرأس تحريرها حتى وفاته.

وخصص الجزء الثاني من الفعالية، لقراءة في نتاجات الراحل الفكرية تحت عنوان "رؤى في كتابات وفكر هشام علي بن علي".

وتحدث في الفعالية كل من: الباحث والناقد عبدالرحمن مراد وسلطان البركاني واسامة القرشي ومحمد البكري تناولوا بعض ملامح تجربة هشام علي بن علي الفكرية، متوقفين عند عدد من مؤلفاته النقدية والثقافية، منوهين بخصوصية تجربته وسمات علاقته بالنقد والفكر والحقيقة والكلمة عموماً.* سبأ








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "ثقافة"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022