الإثنين, 15-أغسطس-2022 الساعة: 06:51 ص - آخر تحديث: 01:30 ص (30: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
أبو راس يكتب في ذكرى إعادة تحقيقها .. الوحدة وجود وانتصار
بقلم صادق بن امين ابوراس - رئيس الموتمر الشعبي العام
التطبيع مع الكيان الصهيوني خيانةً عظمى لشهداء الأمة كلها
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
المؤتمر‮.. ‬مبادئ‮ ‬وقيم‮ ‬لا‮ ‬مهادنة‮ ‬فيها‮ ‬ولا‮ ‬تراجع‮ ‬عنها‮ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
راسل‮ ‬القرشي
4 عقود على رياح أغسطس وقيم الحوار المسئول
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لماذا الشيخ/ (صادق امين ابوراس)؟!
محمد اللوزي
قناة "اللاهوية"
د. عبدالخالق هادي طواف
لن ننجر الى مستنقع التفاهة
عبدالملك الفهيدي
هل تماهي قناة (الهوية) مع العدوان في الإساءة للمؤتمر وقياداته صدفة أم إتفاق ؟
حسين علي الخلقي
(الهوية) تقزم تضحيات الشهداء من اجل الزنم والانصار عليهم الاجابة على الاسئلة
علي البعداني
المؤتمر‮.. ‬الشجرة‮ ‬الوارفة
أحمد‮ ‬أحمد‮ ‬علي‮ ‬الجابر‮ ‬الاكهومي‮*
الوحدة‮.. ‬مسئولية‮ ‬المؤتمر‮ ‬والشعب‮ ‬
خالد عبدالوهاب الشريف*
في‮ ‬ذكرى‮ ‬الوحدة‮ ‬الـ(32) لنعالج‮ ‬الأخطاء‮ ‬بكل‮ ‬الصدق‮ ‬والمسئولية‮ ‬
فاطمة الخطري*
الوحدة .. والوحدويون
جلال علي الرويشان*
أخبار
المؤتمر نت - رفع نائب رئيس المؤتمر الشعبي العام  الدكتور قاسم لبوزة ، برقية تهنئة إلى رئيس المؤتمر الشعبي العام الشيخ صادق امين ابو راس ، بمناسبة العيد الـ 54 للاستقلال المجيد 30 نوفمبر ورحيل أخر جندي بريطاني من عدن.

المؤتمرنت -
الدكتور لبوزة يهنئ رئيس وقيادات وقواعد وانصار المؤتمر بذكرى الاستقلال الوطني
رفع نائب رئيس المؤتمر الشعبي العام  الدكتور قاسم لبوزة ، برقية تهنئة إلى رئيس المؤتمر الشعبي العام الشيخ صادق امين ابو راس ، بمناسبة العيد الـ 54 للاستقلال المجيد 30 نوفمبر ورحيل أخر جندي بريطاني من عدن.

وفيما يلي نصها:

الأخ الشيخ/ صادق بن امين ابو راس - رئيس المؤتمر الشعبي العام - المحترم

يطيب لي أن ارفع اليكم  اسمى آيات التهاني والتبريكات ومن خلالكم الى قيادات وقواعد وانصار المؤتمر الشعبي العام .. والى كافة أبناء الشعب اليمني الحر الأبي الصامد في وجه العدوان السعودي الامريكي بهذه المناسبة الوطنية التي مثلت نقطة مضيئة في  تاريخ اليمن المعاصر.
إن هذه  الرمزية التي تمثلها هذه المناسبة الوطنية العظيمة اليوم في ظل الهجمة الشرسة التي يتعرض لها الوطن عبر عدوان وحصار بربري واحتلال جديد لجزء من اراضيه تؤكد من جديد ان اليمنيون  لازالوا بنفس الروح المتوثبة للحرية والاستقلال ولن يقبلوا بغير الانتصار الناجز كما بالأمس.


الاخ رئيس المؤتمر :

إنه شيء مؤسف ان يدنس الاحتلال مجددا جزء من وطننا الغالي .. ومع ذلك فإنه يحق لنا وكل الشرفاء أن نحتفل اليوم بهذه المناسبة المجيدة، وأن نبتهج بها، ونشعر معها بالفخر والاعتزاز، لا لشيء وإنما لأننا والحمد لله نرابط في نفس الخندق الذي رابط فيه أوائلنا ضد الاستعمار الأجنبي، ونسير- أحراراً شامخين - على نفس الطريق التحرري الذي أنتج الثلاثين من نوفمبر.
كما أن  الاستقلال غير البعيد من المحتل القديم علمنا كثيرا من الدروس والعبر وليعلم المعتدي والمحتل الجديد ان اليمنيون يدافعون اليوم عن بلدهم وشعبهم وعن عدالة قضيتهم كما بالأمس من موقع المظلومية والمسؤولية والحق الطبيعي في الحرية والاستقلال، ومناهضة الظلم والفساد والإرهاب والاستبداد وبناء الدولة اليمنية التي تعيد الاعتبار لليمن الأرض ولليمن الإنسان بعيدا عن التبعية والارتهان وبعيدا عن الهيمنة والوصاية الخارجية.

الاخ الرئيس :

   إن فطرة الإنسان اليمني الذي ظل موقع وطنه الاستراتيجي مطمعا للمستعمرين، جبلت على المقاومة ومناهضة الظلم واي وجود اجنبي ومعها استطاع اليمني ان يكسر جبروة الغزاة والمعتدين ويجبرهم على الرحيل المذل والمهين .
وعلى  هذا النهج المقاوم يسير اليمنيون الاحرار اليوم وهم يتصدون بكل عنفوان عبر  مشروعهم المقاوم للمعتدين والمحتلين الجدد ومرتزقتهم وفي مقدمة المقاومين القوات المسلحه واللجان الشعبيه البواسل .. ومعهم كل الوطنيين المخلصين من ابناء شعبنا الذين يجترحون الصعاب بكل حنكة واقتدار  والشاهد على ذلك مايتم تحقيقه من انتصارات ومكاسب في كافة الجبهات العسكرية والأمنية والسياسية والتنمويه والاجتماعية.
وقبل أن نختم :-
الرحمة والخلود لكل شهداء الأمة اليمنية من الرعيل الأول ومن الجيش واللجان الشعبية والمتطوعين من أبناء القبائل الحرة الذين قضوا نحبهم في سبيل تحرير واستقلال وطنهم .. والدفاع عن حرية وعزة وكرامة ونماء شعبهم الابي ..
الشفاء للجرحى .. الحريه للأسرى .
مرة اخرى نهنئكم بهذه المناسبة الوطنية الغالية، سائلين الله العلى القدير ان يمن عليكم بموفور الصحة ويوفقكم لخدمة الوطن والمؤتمر الشعبي العام.

كل عام وأنتم وشعبنا اليمني الحر بخير،،

اخوكم :-
الفريق دكتور / قاسم محمد لبوزة
نائب رئيس المؤتمر الشعبي العام








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022