الأحد, 26-يونيو-2022 الساعة: 02:08 م - آخر تحديث: 02:01 ص (01: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
أبو راس يكتب في ذكرى إعادة تحقيقها .. الوحدة وجود وانتصار
بقلم صادق بن امين ابوراس - رئيس الموتمر الشعبي العام
سوء نيه !!
وليد غالب
‬ماذا‮ ‬نريد‮ ‬من‮ ‬المنتديات؟‮ ‬
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
الربيع العربي والادوار العلنية لدول الخليج.. ماذا نفهم من مؤشرات السلام عام 2022
أ. د. عبد العزيز صالح بن حبتور
العسل اليمني..ضحية جشع المحطبين.. وانتكاسة في المردود الأقتصادي
عمار الأسودي
الوحدة‮.. ‬مسئولية‮ ‬المؤتمر‮ ‬والشعب‮ ‬
خالد عبدالوهاب الشريف*
في‮ ‬ذكرى‮ ‬الوحدة‮ ‬الـ(32) لنعالج‮ ‬الأخطاء‮ ‬بكل‮ ‬الصدق‮ ‬والمسئولية‮ ‬
فاطمة الخطري*
الوحدة .. والوحدويون
جلال علي الرويشان*
جيل الوحدة
أحمد الكبسي
الوحدة وتكالب الأعداء
يحيى‮ ‬العراسي‮ ‬
عام‮ ‬النصر‮ ‬والسلام
بقلم/ غازي أحمد علي*
الاستقلال‮ .. ‬بين‮ ‬الأمس‮ ‬واليوم
راسل‮ ‬القرشي‮ ‬
مجتمع مدني
المؤتمر نت - أوصت لجنة رائدة من الخبراء الأميركيين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً بعدم تناول الأسبرين للوقاية من النوبات القلبية أو السكتات الدماغية

المؤتمرنت -
تحذير من تناول الأسبرين يومياً بعد سن الستين
أوصت لجنة رائدة من الخبراء الأميركيين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً بعدم تناول الأسبرين للوقاية من النوبات القلبية أو السكتات الدماغية كما هو شائع.

واستندت التوصية إلى أدلة متزايدة تشير إلى أن أضرار استخدام الأسبرين اليومي تفوق أي فوائد على البالغين الأصحاء، وفقا لما نشره موقع New Atlas.

وأوضحت الهيئة الصحية للخدمات الوقائية الأميركية USPTSF، وهي لجنة مستقلة من خبراء الصحة تقدم المشورة الصحية الوقائية للحكومة الأميركية منذ أكثر من 40 عاماً، أنها تنصح بأخذ الأسبرين وفق مستويين مرتبطين بالعمر.

الأول توصية شاملة بشأن أولئك الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً، والذين يتناولون الأسبرين كإجراء وقائي، وتوصية لمن هم بين سن 40 و59 عاماً ومعرضين لخطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، والذين تمت التوصية بمناقشة طبيبهم المعالج بما إذا كان استخدام الأسبرين يوميًا مناسبًا لهم أم لا.

بدوره، قال جون وونغ، عضو في USPTSF: إن "الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 40 و59 عامًا، والذين ليس لديهم تاريخ من الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ولكنهم معرضون لخطر أكبر ربما يستفيدون من البدء في تناول الأسبرين لمنع حدوث نوبة قلبية أو سكتة دماغية أولى"، لكن "من المهم أن يقرروا مع أخصائي الرعاية الصحية ما إذا كان بدء تناول الأسبرين مناسبًا لهم لأن استخدام الأسبرين يوميًا ينذر بأضرار جسيمة محتملة."

فئات أقل من 60 عاما
أما بالنسبة لأولئك الذين تقل أعمارهم عن 60 عاماً، أوصت اللجنة بمراعاة مجموعة متنوعة من العوامل قبل البدء في تناول الأسبرين يوميا. ويمكن أن تشمل هذه العوامل الخطر الفردي للمريض للنزيف والتاريخ العائلي للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

ولكن بالنسبة لأولئك الذين تزيد أعمارهم عن 60 عاماً، فإن التوصية أكثر وضوحاً، وهي أنه في حالة عدم وجود أي تشخيص مسبق لأمراض القلب أو السكتة الدماغية، فإن الأضرار المحتملة للأسبرين تفوق الفوائد.

وأوضح نائب رئيس فريق العمل مايكل باري أنه "بناءً على الأدلة الحالية، يوصي فريق الخبراء بعدم تناول الأشخاص، الذين يبلغون من العمر 60 عامًا فأكثر بالبدء في تناول الأسبرين لمنع حدوث نوبة قلبية أو سكتة دماغية أولى، نظرًا لأن فرصة حدوث نزيف داخلي تزداد مع تقدم العمر، وبالتالي فإن مخاطر استخدام الأسبرين تلغي فوائده في هذه الفئة العمرية."

التوقف بأمر الطبيب
تجدر الإشارة إلى أن خبراء USPTSF شددوا على أن الأفراد، الذين يتناولون الأسبرين بالفعل، يجب ألا يوقفوا أي دواء دون استشارة الطبيب، إذ لا يزال هناك الكثير من البالغين الذين يعانون من حالات سريرية وجيهة تستوجب بالفعل تناول جرعات يومية من الأسبرين.

وأكد الخبراء ‘على أن تحديث النصيحة يخص البالغين الأصحاء، الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا ولا يوجد لديهم عوامل خطر مسبقة للإصابة بأمراض القلب أو السكتة الدماغية.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مجتمع مدني"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022