الخميس, 29-فبراير-2024 الساعة: 01:54 م - آخر تحديث: 12:34 م (34: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المتوكل.. المناضل الإنسان
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام
المناضل/ قاسم سلام الشرجبي ترجل من على صهوة جواده البعثي العروبي
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
قراءة متآنية في مقابلة بن حبتور.. مع قناة اليمن اليوم
محمد عبدالمجيد الجوهري
7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد
عبدالعزيز محمد الشعيبي
المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس
د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي*
«الأحمر» بحر للعرب لا بحيرة لليهود
توفيق عثمان الشرعبي
‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل
علي القحوم
ست سنوات من التحديات والنجاحات
أحمد الزبيري
أبو راس منقذ سفينة المؤتمر
د. سعيد الغليسي
تطلعات‮ ‬تنظيمية‮ ‬للعام ‮‬2024م
إياد فاضل
عن هدف القضاء على حماس
يحيى علي نوري
14 ‬أكتوبر.. ‬الثورة ‬التي ‬عبـّرت ‬عن ‬إرادة ‬يمنية ‬جامعة ‬
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮*
‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني
بقلم/ غازي أحمد علي*
الذكرى الاربعون لتأسيس المؤتمر الشعبي العام
المؤتمر نت - أبو راس يحث على المصالحة والحوار في الذكرى الـ40 لتأسيس المؤتمر

المؤتمرنت -
أبو راس يحث على المصالحة والحوار في الذكرى الـ40 لتأسيس المؤتمر

قال رئيس المؤتمر الشعبي العام الشيخ صادق بن امين ابو راس، إن التحديات والمخاطر التي واجهها المؤتمر الشعبي العام منذ تأسيسه قبل اربعة عقود في الـ24 من اغسطس/آب 1982م، جعلته أكثر صلابة وحكمة وإدراكاً ووعياً سياسياً.

مشيرا إلى أن تجربة المؤتمر جعلته أكثر نضجاً في رؤيته الوطنية والسياسية المجسدة في مواقفه ودعواته المتجددة إلى وحدة الصف بين كل أبنائه، خاصةً بعد أن اتضح للجميع أن العدوان لا يستهدف حزباً أو فئة أو حركة بل اليمن كله أرضاً وإنساناً.

وفي كلمته الإفتتاحية لاسبوعية (الميثاق) قال أبو راس:" نحن لا ندَّعي أن المرحلة التي تلت قيام المؤتمر الشعبي كانت مثالية"، مشيرا إلى ما شهدته تلك المرحلة من استقرار وتنمية وبناء، وإعادة تحقيق الوحدة اليمنية في الثاني والعشرين من مايو 1990م، التي تعد انجازاً عظيماً للمؤتمر الشعبي العام والحزب الاشتراكي اليمني.

منوهاً إلى مناصبة قوى اقليمية ودولية العداء للوحدة اليمنية باعتبارها خطراً يهدد مصالحها فعمدت على تأجيج الصراعات والنفخ في كير النزعات المناطقية والطائفية والمذهبية وصولا إلى الحرب العدوانية الإجرامية القذرة والشاملة المستمرة حتى اليوم.

وأضاف:" ويتضح لكل ذي عقل ومنذ البداية أن هدف هذا العدوان تدمير اليمن ومنجزاته ومكتسباته وإعادته إلى التشطير والتقسيم والتفتيت"، وقال رئيس المؤتمر:" وهو مشروع ما كان لقيادة وأعضاء المؤتمر الذين يجسدون مبادئه وقيمه إلا أن يصطفوا مع كافة أبناء الوطن في وجه هذا العدوان وعلى رأسهم أنصار الله"، مضيفا:" ونحن على يقين أن النصر لليمن وسيادته ووحدته‮ ‬واستقلاله‮ ‬هو‮ ‬حليف‮ ‬شعبنا‮ ‬المظلوم‮ ‬الصابر‮ ‬الصامد‮." ‬

وحث رئيس المؤتمر الشعبي العام على المصالحة والتسامي فوق الجراح قائلاً:" وهذا يوجب على كافة أبناء اليمن قراءة المشهد الداخلي والخارجي ومتغيراته وتوحيد جبهتهم في مواجهة العدوان وإدراك أن المصالحة والحوار والتسامي فوق الصغائر والجراح هو طريق الانتصار لهم جميعاً سلماً أو حرباً"، وقال:" وهذا يتطلب وعياً يرتقي إلى مستوى ما يمثله اليمن من ماضٍ حضاري عظيم ومستقبل واعد ومشرق لا يمكن أن يبنوه إلا معاً‮ ‬موحدين‮ ‬وهذا‮ ‬ما‮ ‬سيكون‮ ‬بإذن‮ ‬الله‮".‬








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "الذكرى الاربعون لتأسيس المؤتمر الشعبي العام"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024