السبت, 20-أبريل-2024 الساعة: 09:33 ص - آخر تحديث: 04:17 ص (17: 01) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المتوكل.. المناضل الإنسان
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤرخ العربي الكبير المشهداني يشيد بدور اليمن العظيم في مناصر الشعب الفلسطيني
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
بنك عدن.. استهداف مُتعمَّد للشعب !!!
راسل القرشي
7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد
عبدالعزيز محمد الشعيبي
المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس
د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي*
«الأحمر» بحر للعرب لا بحيرة لليهود
توفيق عثمان الشرعبي
‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل
علي القحوم
ست سنوات من التحديات والنجاحات
أحمد الزبيري
أبو راس منقذ سفينة المؤتمر
د. سعيد الغليسي
تطلعات‮ ‬تنظيمية‮ ‬للعام ‮‬2024م
إياد فاضل
عن هدف القضاء على حماس
يحيى علي نوري
14 ‬أكتوبر.. ‬الثورة ‬التي ‬عبـّرت ‬عن ‬إرادة ‬يمنية ‬جامعة ‬
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮*
‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني
بقلم/ غازي أحمد علي*
علوم وتقنية
المؤتمر نت - طريقة جديدة لعلاج عدم انتظام دقات القلب

المؤتمرنت -
علماء يكتشفون طريقة جديدة لعلاج عدم انتظام دقات القلب
أفادت الخدمة الصحفية لجامعة الشرق الأقصى الفيدرالية أن أطباء المركز الطبي التابع للجامعة كانوا الأوائل في الشرق الأقصى الذين اكتشفوا علاج عدم انتظام ضربات القلب بتقنية فريدة تضمن أمن وكفاءة العملية.

وفقًا للخدمة الصحفية، يتم استخدام الاستئصال بالترددات الراديوية لاستعادة إيقاع القلب الطبيعي لدى المرضى. يتم إدخال قسطرة إلى المريض، من خلال الأوعية التي تصل إلى القلب، حيث يتم "إيقاف" بؤرة عدم انتظام ضربات القلب بواسطة نبض التردد اللاسلكي. في الماضي، كانت العملية معقدة بسبب أن الجرّاح لا يستطيع التحكم في قوة واتجاه ضغط طرف القسطرة على عضلة القلب، وكان عليه أن يعمل "على الإحساس اللمسي".

وقال التقرير: "كان من الممكن التأثير نوعيًا على فعالية الإجراء وتقليل الوقت اللازم لتنفيذه بفضل إدخال تقنية TactiCath الكهربية الفريدة في المركز الطبي. أتاحت الخوارزمية المضمنة في برنامج نظام الملاحة إمكانية تلقي ومعالجة العديد من المعلمات في وقت حدوث "تدمير" لأجزاء معينة من القلب، مما ساعد الأطباء على تحقيق ما يقرب من 100% من الكفاءة الجراحية وأمن العملية.

وفقًا لغينادي شيرغين، اختصاصي عدم انتظام ضربات القلب في المركز الطبي، فقد "تم ضمان النجاح من خلال جهاز استشعار الضغط في القسطرة، والذي يمكن بواسطته "قياس قوة التلامس للجهاز مع جدار القلب ونرى بالأرقام مؤشر التأثير، أي اكتمال معالجة منطقة عدم انتظام ضربات القلب. خلال العملية، تمكن الأطباء من تغطية هذه المنطقة بالكامل دون الإضرار بالأنسجة السليمة لعضلة القلب".

وأشارت الخدمة الصحفية للجامعة إلى أن أطباء عدم انتظام ضربات القلب في المركز الطبي كانوا أول من أتقن تقنية العلاج هذه في الشرق الأقصى.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "علوم وتقنية"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024