الخميس, 30-مايو-2024 الساعة: 01:09 ص - آخر تحديث: 01:01 ص (01: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المستقبل للوحدة
صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
الاحتفاء بـ22 مايو تجسيد للصمود
د. علي مطهر العثربي
الوحدة اليمنية.. بين مصير وجودها الحتمي والمؤامرات التي تستهدفها
إبراهيم الحجاجي
الوحدة.. طريق العبور الآمن إلى يمن حُر ومستقر
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬ قاسم‮ ‬لبوزة‮*
ضبابية المشهد.. إلى أين؟
إياد فاضل*
شوقي هائل.. الشخصية القيادية الملهمة
راسل القرشي
7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد
عبدالعزيز محمد الشعيبي
المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس
د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي*
‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل
علي القحوم
ست سنوات من التحديات والنجاحات
أحمد الزبيري
أبو راس منقذ سفينة المؤتمر
د. سعيد الغليسي
‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني
بقلم/ غازي أحمد علي*
أخبار
المؤتمر نت - كشفت وزارة السياحة أن خسائر القطاع السياحي المباشرة وغير المباشرة منذ مارس 2015م وحتى مارس 2023، جراء العدوان والحصار تقدر بأكثر من ثمانية مليارات دولار

المؤتمرنت -
8 مليارات دولار خسائر القطاع السياحي في اليمن جراء العدوان
كشفت وزارة السياحة أن خسائر القطاع السياحي المباشرة وغير المباشرة منذ مارس 2015م وحتى مارس 2023، جراء العدوان والحصار تقدر بأكثر من ثمانية مليارات دولار.

وأشار وكيل وزارة السياحة لقطاع الشئون المالية والإدارية عصام السنيني في فعالية نظمتها الوزارة في الذكرى الثامنة ليوم الصمود الوطني، أن العدوان الأمريكي السعودي استهداف 473 موقعا ومعلما اثريا وتاريخيا ومنشأة سياحية شملت 25 مدينة تاريخية و42 معلما اثريا و25 ضريحا و352 فندقا و81 مطعما و12 قاعة مناسبات و28 متنزها وحديقة وثمانية مقاهي.

وأكد أن العدوان الغاشم تسبب في إغلاق أكثر من 543 وكالة سياحة، بخسائر تقدر بمليار دولار، وتسريح 95 بالمائة من العاملين في قطاع السياحة يعولون أكثر من 500 ألف نسمة على مستوى المحافظات اليمنية.

ولفت وكيل الوزارة، إلى أن خسائر الفنادق السياحية تقدر بمليار دولار، فيما تكبد الترويج السياحي خسائر بنحو 100 مليون دولار.

وأشار إلى أن هذه الخسائر تضاف إلى الخسائر التي لحقت بقطاع الاستثمارات السياحية برأس مال استثماري يقدر بـ 51 مليارا و693 مليونا و89 ألف دولار.

وأوضح أن السياحة الداخلية تكبدت خسائر فادحة جراء استهداف العدوان للمنشآت والمعالم والمواقع السياحية والتاريخية، وتعمد قصف البنية التحتية من الطرق والجسور وما يفرضه من حصار على المنافذ والموانئ البرية والبحرية والجوية.

وذكر أن العدوان حال دون تمكن غالبية المواطنين من القدرة على التنقل وممارسة حقهم في السفر بهدف الترفيه أو التطبيب أو التعرف على ما يزخر به اليمن من مقومات سياحية.

من جانبه أكد وكيل وزارة السياحة لقطاع التنمية السياحية عبده مهدي، أهمية الفعالية للوقوف على ما تكبده قطاع السياحة من خسائر باعتباره من أهم القطاعات المؤثرة في الدخل القومي.. مشيرا إلى أن السياحة من القطاعات الاقتصادية الأكثر تأثرا جراء العدوان.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024