الأحد, 14-أبريل-2024 الساعة: 01:12 ص - آخر تحديث: 09:50 م (50: 06) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المتوكل.. المناضل الإنسان
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤرخ العربي الكبير المشهداني يشيد بدور اليمن العظيم في مناصر الشعب الفلسطيني
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
بنك عدن.. استهداف مُتعمَّد للشعب !!!
راسل القرشي
7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد
عبدالعزيز محمد الشعيبي
المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس
د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي*
«الأحمر» بحر للعرب لا بحيرة لليهود
توفيق عثمان الشرعبي
‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل
علي القحوم
ست سنوات من التحديات والنجاحات
أحمد الزبيري
أبو راس منقذ سفينة المؤتمر
د. سعيد الغليسي
تطلعات‮ ‬تنظيمية‮ ‬للعام ‮‬2024م
إياد فاضل
عن هدف القضاء على حماس
يحيى علي نوري
14 ‬أكتوبر.. ‬الثورة ‬التي ‬عبـّرت ‬عن ‬إرادة ‬يمنية ‬جامعة ‬
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮*
‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني
بقلم/ غازي أحمد علي*
أخبار
المؤتمر نت - عقدت اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام أُمسية رمضانية برئاسة الأخ صادق بن امين ابوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام، خُصصت لاستعراض ومناقشة آخر التطورات والمستجدات الوطنية والسياسية والتنظيمية

المؤتمرنت -
المؤتمر يرحب باتفاق الأسرى ويدعو الحكومة الاستعداد لموسم السيول
عقدت اللجنة العامة للمؤتمر الشعبي العام أُمسية رمضانية برئاسة الأخ صادق بن امين ابوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام، خُصصت لاستعراض ومناقشة آخر التطورات والمستجدات الوطنية والسياسية والتنظيمية.

هذا وقد جددت اللجنة العامة تهانيها للشعب اليمني بمناسبة شهر رمضان المبارك، داعيةً إلى استلهام القيم والمبادئ والمثل التي يمثلها هذا الشهر الفضيل.

واستعرضت اللجنة العامة في الأمسية آخر المستجدات المتصلة بملف الوساطات والجهود الاقليمية والدولية المبذولة في سبيل السعي لإيقاف العدوان ورفع الحصار والذهاب نحو تحقيق السلام وما يُطرح من آراء وأفكار ومقترحات بهذا الشأن، مجددة التأكيد على ترحيبها بأي جهود تفضي إلى تخفيف المعاناة عن الشعب اليمني خصوصاً فيما يتعلق بالقضايا المتعلقة بالملف الإنساني وضرورة رفع الحظر الكامل عن المطارات والموانئ اليمنية وفي مقدمتها مطار صنعاء وميناء الحديدة، وصرف مرتبات موظفي الدولة، والتهيئة لإيقاف الحرب ورفع الحصار بشكل نهائي كبداية للذهاب نحو تسوية سياسية.

ورحبت اللجنة العامة باتفاق إطلاق الأسرى الذي تم مؤخراً برعاية الأمم المتحدة، مطالبة بسرعة تنفيذه ومعبرة عن أملها في أن يستكمل الاتفاق على إطلاق الأسرى وفقاً لمبدأ إطلاق الكل مقابل الكل لما لذلك من اثار إنسانية واجتماعية مهمة على الجميع.

كما استعرضت اللجنة العامة تقريراً حول اللقاءات والحوارات التي جرت ولا تزال مستمرة بين قيادة المؤتمر وحلفائه وأنصار الله وشركائهم والتي شملت عقد لقاءات مع بقية القوى السياسية الأخرى التي تقف في وجه العدوان، مؤكداً على أهمية استمرار هذه اللقاءات والحوارات وبما يعزز تماسك الجبهة الداخلية وتقويتها خصوصاً في هذه المرحلة التي تتطلب المزيد من التفاهم والتكاتف لمواجهة التحديات والاستحقاقات التي تفرضها المتغيرات المحلية والإقليمية والدولية.

وناقشت اللجنة آخر التطورات على المستوى الوطني والسياسي في مختلف النواحي، ودعت حكومة الإنقاذ الوطني إلى إعداد رؤية خاصة بمواجهة ما سيترتب على موسم الأمطار والسيول وما قد تسببه من أضرار سواءً التي يتعرض لها السكان ومنازلهم أو المناطق الأثرية أو غيرها وبحيث تكون السلطات المركزية والمحلية قادرة على مواجهة أي سلبيات قد تنجم عن الأمطار والسيول والاستفادة من السلبيات التي حدثت خلال الأعوام الماضية وتجاوزها.

وفيما يخص الجانب التنظيمي، وقفت اللجنة أمام عدد من القضايا المتعلقة بموضوع تنشيط وتفعيل العمل التنظيمي للمؤتمر وبما يجسد مواقف المؤتمر من مختلف القضايا الوطنية واتخذت بشأنها القرارات المناسبة.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "أخبار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024