الأحد, 14-أبريل-2024 الساعة: 01:56 ص - آخر تحديث: 09:50 م (50: 06) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المتوكل.. المناضل الإنسان
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام
المؤرخ العربي الكبير المشهداني يشيد بدور اليمن العظيم في مناصر الشعب الفلسطيني
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
بنك عدن.. استهداف مُتعمَّد للشعب !!!
راسل القرشي
7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد
عبدالعزيز محمد الشعيبي
المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس
د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي*
«الأحمر» بحر للعرب لا بحيرة لليهود
توفيق عثمان الشرعبي
‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل
علي القحوم
ست سنوات من التحديات والنجاحات
أحمد الزبيري
أبو راس منقذ سفينة المؤتمر
د. سعيد الغليسي
تطلعات‮ ‬تنظيمية‮ ‬للعام ‮‬2024م
إياد فاضل
عن هدف القضاء على حماس
يحيى علي نوري
14 ‬أكتوبر.. ‬الثورة ‬التي ‬عبـّرت ‬عن ‬إرادة ‬يمنية ‬جامعة ‬
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮*
‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني
بقلم/ غازي أحمد علي*
فنون ومنوعات
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
حسن يوسف يفجر مفاجأة عن سعاد حسني
أثار الفنان المصري حسن يوسف الجدل من جديد حول رحيل الفنانة سعاد حسني كاشفاً عن علاقته بها، وكواليس مقتلها أو انتحارها، كما جاءت الروايات المتباينة حول وفاتها.

وأوضح، خلال ندوة بقصر السينما لتكريمه عن مشواره الفني، أنه حزن للغاية عندما علم بوفاة سعاد حسني، مشيراً إلى أنها كانت زميلة وصديقة طيبة للغاية.

وقال يوسف إن زيجاتها فشلت كلها، لذلك لحظات السعادة في حياتها كانت قليلة، وتكاد تنحصر فيما تقدمه أمام الكاميرا.

وتحدث حسن يوسف عن خلافات سندريلا السينما المصرية مع زوجها المخرج صلاح كريم، قائلاً: «كانت تتصل بي هاتفياً في الثانية صباحاً لتقول لي إن صلاح كريم سيقتلها، فأتوجه على الفور لمنزلها وأنهي الخلاف بينهما، وكنت أنصحها بالهدوء والتعامل بعقلانية».

وفيما يتعلق بوفاتها في لندن، أكد أن سعاد حسني قتلت ولم تنتحر، إذ تم قتلها في الشقة أولاً قبل أن يتم إلقاء جثمانها من الشرفة، مضيفاً: «ذهبت أنا وزوجتي، شمس البارودي، لزيارة ابني محمود في لندن، وكان من أهداف الزيارة محاولة إقناع سعاد حسني بالعودة للقاهرة، وهو ما تم بالفعل، لكن بعدها علمنا بنبأ سقوطها من الشرفة».

وتابع: «أنا أشك في انتحار سعاد حسني، ومن المؤكد أنها قُتلت في الشقة، فأنا أعرفها جيداً، وكنت عندها أنا وزوجتي قبل وفاتها بأيام قليلة، وهذا ما يجعلني أقول إنه تم قتلها».

يشار إلى أن سعاد حسني توفيت في عام 2001 في لندن، حيث سقطت من شرفة شقتها، وانقسمت الآراء بين كونها انتحاراً أو جريمة قتل، ووجهت الاتهامات لكثير من الأشخاص، من بينهم صديقتها نادية يسري، التي بدورها أنكرت الاتهامات، مؤكدةً أن سعاد حسني انتحرت ولم تُقتل.وكالات








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "فنون ومنوعات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024