الثلاثاء, 23-يوليو-2024 الساعة: 03:33 م - آخر تحديث: 02:30 ص (30: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المستقبل للوحدة
صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
مرثية في وداع الطود الذي ترجل.. اللواء خالد باراس
محمد عبدالمجيد الجوهري
أيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً
أ.د عبدالعزيز صالح بن حبتور
الاحتفاء بـ22 مايو تجسيد للصمود
د. علي مطهر العثربي
الوحدة اليمنية.. بين مصير وجودها الحتمي والمؤامرات التي تستهدفها
إبراهيم الحجاجي
الوحدة.. طريق العبور الآمن إلى يمن حُر ومستقر
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬ قاسم‮ ‬لبوزة‮*
ضبابية المشهد.. إلى أين؟
إياد فاضل*
7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد
عبدالعزيز محمد الشعيبي
المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس
د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي*
‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل
علي القحوم
أبو راس منقذ سفينة المؤتمر
د. سعيد الغليسي
علوم وتقنية
المؤتمر نت - بات معروفاً أنّ الفيتامين "د" يساعد في تعزيز جهاز المناعة، لكن الجديد الذي أثبتته دراسة بريطانية جديدة، أنّه يساعد في تأمين الحماية من السرطان

المؤتمرنت -
فيتامين "د" يحمي من السرطان
بات معروفاً أنّ الفيتامين "د" يساعد في تعزيز جهاز المناعة، لكن الجديد الذي أثبتته دراسة بريطانية جديدة، أنّه يساعد في تأمين الحماية من السرطان، بحسب ما نُشر في Top Sante.

أصبح الكل يعلم أنّ الفيتامين (د) ممتاز للصحة وانّه مفيد لجهاز المناعة، حيث يساعد في تعزيز قدرة الجسم على مكافحة الالتهابات سواءً كانت جرثومية او فيروسية.

بحسب دراسة بريطانية جديدة، يساعد الفيتامين (د) أيضاً في الوقاية من السرطان. وقد أُجريت التجارب في المختبرات على الفئران عبر زيادة كميات الفيتامين (د) في غذائها اليومي، وتبين للخبراء أنّها كانت أكثر قدرة على مكافحة السرطان، وتُظهر تجاوباً أكبر مع العلاج المناعي المضاد للسرطان. فقد لوحظ أنّ لدى الفئران التي تمّ تعزيز معدلات الفيتامين (د) في غذائها، بدا التوازن الجرثومي في الأمعاء في حال أفضل. وكان هناك ارتفاع في مستويات البكتيريا الجيدة التي لطالما عرفت قدرتها على مكافحة السرطان، وإن كان من الممكن أن تكون سبباً للإصابة بالتهابات حادة لا يمكن الاستهانة بخطورتها.

كيف يمكن تعزيز معدلات الفيتامين (د) في الغذاء اليومي؟
لا تُعتبر التغذية المصدر الأساس للفيتامين (د)، إذ لا تتأمّن إلّا بنسبة 20 في المئة من الغذاء. في المقابل، ينصح الأطباء بتأمين حاجة الجسم من الفيتامين (د) عبر التعرّض لأشعة الشمس.، وإن كان الحذر ضرورياً من الأشعة ما فوق البنفسجية، إلّا انّ بعض الأطعمة تُعتبر من المصادر الأهم للفيتامين (د)، بحيث من الممكن الاعتماد عليها بمعدلات كبرى:

-الأسماك الغنية بالدهون، كالسلمون الذي يحتوي في قطعة منه على 800 IU من الفيتامين (د) أي ما يوازي كامل حاجة الجسم منه.

-الحليب ومشتقاته. إذ يحتوي كوب الحليب على 100 IU من الفيتامين (د).

-صفار البيض، إذ يمكن أن يحتوي صفار البيض على 30 IU من الفيتامين (د).

تعتبر هذه مصادر ممتازة لتأمينه بمعدلات كافية للجسم، إضافة إلى التعرّض لأشعة الشمس بمعدل 15 دقيقة في اليوم. من جهة أخرى، يمكن الاعتماد أيضاً على مكملات الفيتامين (د) في حال عدم القدرة على تأمينه بمعدلات كافية، بالتركيز على باقي المصادر من غذاء وأشعة شمس.​وكالات








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "علوم وتقنية"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024