الأحد, 03-مارس-2024 الساعة: 04:33 م - آخر تحديث: 03:51 م (51: 12) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المتوكل.. المناضل الإنسان
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام
آرون بوشنل أثبت موقفاً إنسانياً من أمام سفارة الكيان في واشنطن
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
قراءة متآنية في مقابلة بن حبتور.. مع قناة اليمن اليوم
محمد عبدالمجيد الجوهري
7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد
عبدالعزيز محمد الشعيبي
المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس
د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي*
«الأحمر» بحر للعرب لا بحيرة لليهود
توفيق عثمان الشرعبي
‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل
علي القحوم
ست سنوات من التحديات والنجاحات
أحمد الزبيري
أبو راس منقذ سفينة المؤتمر
د. سعيد الغليسي
تطلعات‮ ‬تنظيمية‮ ‬للعام ‮‬2024م
إياد فاضل
عن هدف القضاء على حماس
يحيى علي نوري
14 ‬أكتوبر.. ‬الثورة ‬التي ‬عبـّرت ‬عن ‬إرادة ‬يمنية ‬جامعة ‬
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮*
‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني
بقلم/ غازي أحمد علي*
مغتربون
المؤتمر نت - المانيا "انترنت"

المؤتمرنت – ألمانيا -
طلاب اليمن بألمانيا يشكون تأخر المستحقات المالية
شكا طلاب اليمن المبتعثين في جمهوريه ألمانيا الاتحادية عدم كفاية المساعدات المالية المقدمة من الحكومة والتي تغطي 50% من مستلزمات المعيشة في بلد مثل ألمانيا.

وقال بيان صادر عنهم تلقى المؤتمرنت نسخة منه :" ندرك تماما بان معالجة هذه المشكلة قد تأخذ بعض الوقت لذا فإننا نعدكم بمواصله مسيرة التحصيل العلمي بغض النظر عن أي ظرف كان حتى تتم معالجة هذه المشكلة .إلا أن هناك مسالة لا نستطيع الصبر عليها أكثر وهي ما نسميه مجازا بالمشاكل الذاتية وتتركز في أداء طاقم الملحقية الثقافية الجديدة في برلين .

نص الرسالة :

الأخ الأستاذ الدكتور وزير التعليم العالي صالح باصره المحترم تحيه طيبه

وبعد

الموضوع شكوى من طلابكم المبتعثين في جمهوريه ألمانيا الاتحادية

بداية نرغب في أن نشكركم ونقدم اعتزازنا بجهودكم في مجال البحث العلمي في اليمن والاهتمام بكل ما فيه مصلحة الوطن فابتعاث الطلبة للدراسة في الخارج احد أعمدة التطوير والبناء وذلك من اجل نقل خبرات ومعارف الدول المتقدمة إلى بلدنا الحبيب وتعد ألمانيا والتي تفخر بأنك أحد خريجيها واحده من أهم الدول أن لم تك أهمها فألمانيا إحدى الدول الرائدة في مجالات التقنية وعلوم الطب وغيرها من المجالات وبفضل جهودكم فقد نما عدد الطلبة الدارسين في ألمانيا في الفترة الأخيرة بشكل ملحوظ وأصبح يتواجد في اغلب الجامعات الألمانية العديد من الطلبة اليمنيين وهم في الأغلب من الطلبة المتميزين في الجامعات شأنهم شأن كل طلبة اليمن المبتعثين في الخارج .

سعادة الوزير : أبنائكم الطلاب في ألمانيا يعانون جملة من المشاكل تنقسم إلى قسمين مشاكل موضوعيه ومشاكل ذاتيه .

المشاكل الموضوعية ياسعادة الوزير تتركز في قضيه المساعدات المالية والتي بالكاد تغطي 50% من مستلزمات المعيشة في بلد مثل ألمانيا وانتم أكثر العارفين بذلك . وندرك تماما بان معالجة هذه المشكلة قد تأخذ بعض الوقت لذا فإننا نعدكم بمواصله مسيرة التحصيل العلمي بغض النظر عن أي ظرف كان حتى تتم معالجة هذه المشكلة .إلا أن هناك مسالة لا نستطيع الصبر عليها أكثر وهي ما نسميه مجازا بالمشاكل الذاتية وتتركز في أداء طاقم الملحقية الثقافية الجديد في برلين .

لقد استبشرنا خيرا ياسعادة الوزير بقراركم باختيار طاقم جديد من الذين أتموا دراستهم هنا في ألمانيا على أمل أن يكون هؤلاء أكثر تفهما وقدرة على حل مشاكل الطلبة ونحن نشكر لكم ذلك إلا أن الواقع يثبت لنا يوما بعد يوم أن المسالة لا ترتبط بمستوى تعليمي أو علمي أو لغوي بقدر ما ترتبط بعقلية إداريه مسئوله وقادرة وراغبة في تفهم مشاكل الطلبة والعمل الجاد على حلها .

ومنذ استلام طاقم الملحقية الجديد عمله انهالوا علينا بالوعود والورود وخطوة بعد خطوة تبدى لنا سلوكيات هذا الطاقم الجديد شيئا غير الذي اعتقدناه ونتمناه نحن وانتم . ولدينا عدة أمثله ملموسة على ذلك حتى لا يكون الأمر جزافا .

عملية التواصل مع الملحقية: يا سيادة الوزير لقد كانت شكوى الطلبة مع الملحقية هي عدم القدرة على التواصل معها وهي شكوى مزمنة منذ أن كانت الملحقية تتكون من ملحق ثقافي واحد وسكرتيره فقط واليوم ومع وجود ثلاثة مستشارين ثقافيين (ثقافي ومساعد ومالي ) بالإضافة إلى سكرتيرتين فان المسالة أصبحت أسوأ فلقد خرج لنا طاقم الملحقية الجديد في أول قراراته بتحديد يومين فقط للتواصل مع الطلبة سواء بشكل شخصي أو عبر الهاتف ولا ندري ماهي مهمة الملحقية الثقافية إذا لم تك السماع للطلبة و الأسوأ من ذلك انه حتى خلال هذه اليومين لا نستطيع الوصول إلى هؤلاء , لقد أغلقوا أبواب الملحقية في وجوهنا .

في الجانب الأخر المساعدة المالية ياسعادة الوزير لا تكفي بالأساس ونحاول أن نقنع أنفسنا ونخدرها بالقول بأنه سوف يتم رفع المنح في الربع القادم أو الذي بعده وهكذا دواليك وحتى مع ذلك أبى طاقم الملحقية الجديد إلا أن يفيقنا من ذلك .

ياسعادة الوزير : نرجو منكم أن تتصلوا بالملحقية الثقافية اليوم في برلين وانتم تعلمون بان المساعدة المالية قد وصلت منذ بداية الأسبوع الماضي وان تسالوا ملحقنا أو واحد مساعديه المحترمين كم هم عدد الطلبة الذين استلموا المنح حتى الآن ونتمنى أن تكون لديهم الشجاعة الكافية أن يقول لك الحقيقه .

سعادة الوزير : حتى كتابة هذه الشكوى لم تصل المساعدة المالية لأي طالب وعند سؤال طاقم الملحقية أجابونا بأنهم يعملون على ذلك وأنهم لا يستطيعون أن (يقطعوا أنفسهم ) وان المنح سوف تصل وان علينا عدم القلق , عشره أيام ياسعادة الوزير وعلينا عدم القلق أضافه إلى أن المساعدة تأخرت أصلا أكثر من شهر وعلينا إلا نقلق ؟!!

سنوضح لكم ياسعادة الوزير قضية أساسية في المساعدة المالية للأرباع السابقة الثالث والرابع والذي كان يتولاها الملحق الثقافي السابق مع سكرتيره واحده فقط والتي ماتزال هي نفسها التي تعمل في الملحقية الآن فلقد أنجزت تحويل الأرباع السابقة لكامل الطلبة من جميع جهات الإيفاد خلال ثلاث إلى أربع أيام من وصول المساعدة المالية , شخصين ياسعادة الوزير اندزوا هذا في ثلاثة أيام وطاقمنا الجديد المكون من خمسه لم ينجز شيئا خلال عشرة أيام حتى الآن !!!

إننا مرتبطون ياسعادة الوزير كطلبه وبحكم القوانين في ألمانيا بالملحقية الثقافية والتي عليها أن تمدنا بالمذكرات التوضيحية إلى السلطات الألمانية حتى نحصل على الإقامة والمقاعد الدراسية في الجامعات وخلافه وهذا واجب على الملحقية وليس خاضعا للتفسيرات أو الأهواء الشخصية ولا يمكن تحديد ذلك في يومين فكل طالب له ظروف مختلفة وأمور ملحه يجب سرعة التعامل معها قبل أن يلاقي الطلبة أنفسهم في مكاتب الترحيل الإجباري لان الملحقية لم تمدهم بالأوراق الثبوتية المطلوبة منهم في أوقات الضرورة .

وتقبلوا خالص تحياتنا

أبنائكم الدارسين في جمهوريه ألمانيا الاتحادية










أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مغتربون"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024