الخميس, 02-ديسمبر-2021 الساعة: 04:08 م - آخر تحديث: 03:55 م (55: 12) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
عيد‮ ‬الحرية‮ ‬والاستقلال‮ ‬والوحدة
بقلم‮/‬صادق‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
الاستقلال‮ .. ‬بين‮ ‬الأمس‮ ‬واليوم
راسل‮ ‬القرشي‮ ‬
نوفمبر‮ ‬الاستقلال‮.. ‬استحقاق‮ ‬وطني‮ ‬جديد
بقلم‮ / ‬خالد‮ ‬الشريف‮ ❊‬
طريقهم‮ ‬طريقنا
أحمد‮ ‬عبادي‮ ‬المعكر‮❊‬
جورج قرداحي الحُر ولبنان الذي نعتزّ به
ا. د. عبد العزيز صالح بن حبتور
استلهام‮ ‬مآثر‮ ‬الثورة
توفيق‮ ‬عثمان‮ ‬الشرعبي
وفي‮ ‬أكتوبر‮ .. ‬تتجدد‮ ‬الذكريات
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني
14 اكتوبر‮ .. ‬ثورة‮ ‬الاستقلال‮ ‬والوحدة
أحمد‮ ‬الزبيري‮ ‬
الأجيال والوعي بواحدية الثورة اليمنية
د. قاسم لبوزة*
سبتمبر.. صفحة بيضاء لا تُطوى
د. وهيبة فارع
26 سبتمبر.. ثورة وطنية متجددة
بقلم/ يحيى علي الراعي*
الثورة اليمنية أعداء الأمس.. تحالف العدوان اليوم
بقلم/ غازي أحمد على محسن ❊
اليوم‮ ‬المجيد‮ ‬في‮ ‬تاريخ‮ ‬الشعب‮ ‬
نبيل‮ ‬الحمادي‮❊ ‬
مغتربون
المؤتمر نت -  شهدت جامعة حلب بسورية حفل تخرج 56 طالبا يمنيا  بحضور سفير اليمن عبد الوهاب هادي طواف .وقال السفير : يشرفني أن انقل لكم تحيات ومباركة فخامة الرئيس علي عبدالله صالح وبأسم الجمهورية اليمنية أتقدم بالشكر والثناء للجمهورية العربية السورية ممثلةً بفخامة الرئيس

المؤتمرنت -
جامعة حلب تشهد حفل تخرج 56 طالبا يمنيا
شهدت جامعة حلب بسورية حفل تخرج 56 طالبا يمنيابحضور سفير اليمن عبد الوهاب هادي طواف .
وقال السفير : يشرفني أن انقل لكم تحيات ومباركة فخامة الرئيس علي عبدالله صالح وبأسم الجمهورية اليمنية أتقدم بالشكر والثناء للجمهورية العربية السورية ممثلةً بفخامة الرئيس د/ بشار الأسد ووزير التعليم العالي ورؤساء الجامعات السورية والأساتذة الكرام ومسئولي فروع حزب البعث بالجامعات وذلك على الاهتمام وتذليل الصعاب أمام طلاب الجمهورية اليمنية الدارسين في جامعات ومعاهد ومدارس سورية.

وقال : " أتمنى أن تكونوا قد نهلتوا من الينابيع المتدفقة لهذه الجامعة، نهلتوا العلم والمعرفة وتسلحتوا بسلاح يعينكم على إكمال مشوار حياتكم المستقبلية.

واضاف : أني على يقين أن الثقافة والعادات والتقاليد في وطننا الغالي الحبيب سورية قد سرت في دمائكم وقلوبكم وبالتالي فإني أحملكم أمانة النقل والتعريف والتسويق لسورية في وطننا الغالي اليمن، ليعرف كل يمني بمقدار الحب والاحترام والتقدير السوري لكل يمني على هذه الأرض الطيبة، وان تعرفوا الجميع بان هناك علاقة ومودة وتواصل بين الأفئدة بينكم ونظرائكم من هذا البلد الغالي، وقد خصنا رسول الأمة محمد بن عبدالله صل الله عليه وآلة وصحبة وسلم بدعوة فقال " اللهم بارك لنا في شامنا ويمننا" صدق رسول الله.

وأضاف : أتمنى أن تكونوا قد وفقتم في نقل رسائل المحبة والسلام والعروبة والنبل والكرم والوفاء، رسائل اليمنيين الموجهة لكل ساكني الأرض. وأفتخر وأنا على هذا المنبر المقدس أني سفيراً وخادماً لبلدي اليمن في سورية كما أني سفيراً صادقاً محُباً لسورية في اليمن.

وقال السفير اليمني : أحب أن أُجدد وقوف اليمن الدائم بشموخ وعزة وأنفة مع سورية، سورية المواقف الصادقة الشجاعة الإباء الشموخ في عالم أصبح الركوع عنوانه البارز.

وقال : لقد بدأتم حياتكم الجديدة منذ هذه الليلة، حياتكم العملية. سترجعون إلى اليمن للبناء والأعمار، فأمامكم طريق طويل لابد عليكم من أخذ الحذر والحيطة وعدم الغفلة في مشواركم هذا لأنكم ستواجهون عقبات شتى وسموم ودسائس يحيكها أعداء الأوطان ضد استقرار ورفاهية المجتمعات فالإرهاب والمخدرات والتطرف والغلو كلها تترصدكم أينما .

وقال : يطيب لي أن أتوجه برسالة هامة للطلاب الذين لازالوا يبحرون في فضاء العلم والمعرفة أن يشحذوا هممهم ويسهروا الليالي للوصول إلى التميز ولا غير التميز. كما أوصيهم بالتقيد باللوائح والأنظمة لهذا البلد الحبيب ليكون الطالب العربي الأتي من اليمن مجل ترحيب واحترام، لأنكم سفراء الوطن الحقيقيون.

بدوري في السفارة سأكون لكم عوناًَ وسنداً في كل أنشطتكم ومساعداً لكم بتجاوز كل همومكم ومشاكلكم.

كما لا يفوتني أن اشكر الإتحاد على جهوده الطيبة في سبيل خدمة الطلاب والمنظمين للحفل متمنيا في ختام كلمته التقدم والنجاح وللبلدين المنعة والعزة والرفاه .

كما القى رئيس اتحاد الطلاب كلمة شكر فيها السفير على الدعم المادي والمعنوي
وقد تخلل الحفل فقرات عدة وعرض اوبريت سياحي عن اليمن ورفع الطلاب ( المقدر حضورهم بحوالي 1500 طالب من جميع الدول العربية) برقية شكر لكل من فخامة الرئيس علي عبدالله صالح وأخية فخامة الرئيس بشار الاسد والرئيس الفنزويلي شافيز على دعمهم للقضية الفلسطينية.

وفي الاخير قام السفير ومعه المستشار الثقافي بتوزيع الشهادات والميداليات والهدايا على الخريجين وتم تكريم رئيس جامعة حلب ونائبة ورئيس الطلاب العرب.

من جهة ثانية التقى السفير برئيس جامعة حلب ورئيس فرع حزب البعث بالجامعة وتم التباحث في آليات التعاون المشترك بين الجامعات السورية واليمنية وسبل تذليل الصعاب امام الطلاب اليمنيين الدارسين في الجامعة.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مغتربون"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2021