الجمعة, 09-ديسمبر-2022 الساعة: 01:43 ص - آخر تحديث: 01:12 ص (12: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوهج‮ ‬السبتمبري‮ ‬الأكتوبري‮ ‬العظيم
صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
اليمن العظيم تُودّع أديبها وشاعرها الكبير البروفيسور عبدالعزيز المقالح
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
المؤتمر‮ ‬يحميه‮ ‬الملايين‮ ‬من‮ ‬أعضائه‮ ‬بالداخل
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لبوزة يكتب في عيد 14 اكتوبر.. ‮ ‬أكتوبر‮ ‬وضرورة‮ ‬تصحيح‮ ‬المواقف
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮ ❊‬
ليس مجرد شعار ..بل ثورة
توفيق الشرعبي
المؤتمر‮.. ‬عقود‮ ‬من‮ ‬الإنجازات‮ ‬التنموية‮ ‬والسياسية‬‬‬‬‬
م‮. ‬هشام‮ ‬شرف‮ ‬عبدالله‮ ❊‬‬‬‬‬
سلام ومحبة
الشيخ‮ ‬أكرم‮ ‬علي‮ ‬الشعيري‮ ❊‬‬‬‬‬
ذكرى‮ ‬تأسيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬والميثاق‮ ‬الوطني‬‬‬‬
هاشم‮ ‬سعد‮ ‬بن‮ ‬عايود‮ ‬السقطري‮ ❊
(الميثاق الوطني) المرجعية الحقيقية للخروج من الأزمات
الشيخ جابر عبدالله غالب الوهباني ❊
المؤتمر.. منطلق البناء والتنمية والديمقراطية
فاطمة الخطري*
ذكرى‮ ‬أربعة‮ ‬عقود‮ ‬على‮ ‬تأسيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮
علي‮ ‬ناصر‮ ‬محمد
بطاقة معايدة لليمن الموحد
د. عبدالخالق هادي طواف
ثقافة
المؤتمر نت - الدكتورة أمنة النصيري

المؤتمرنت - أنور حيدر -
النصيري: أعمال التشكيليات إسقاط نفسي
قالت التشكيلية والناقدة الدكتورة أمنة النصيري انه في العالم العربي والإسلامي برزت أسماء نسائية كثيرة في مختلف مجالات الفنون البصرية.
وأضافت " في محاضرة" بالمركز الثقافي الفرنسي تحت عنوان "الوعي بالعالم" أن تجارب الفنانات اللواتي يشكلن حضورا مؤثراً تحولت شكلا ومضمونا عن المعالجات النمطية السائدة وأن الخطاب التشكيلي لم يعد يدور حول تلك العلاقة الجدلية اللانهائية مع الرجل أو يستغرق في إشكالات الفنانة الأنثى الفردية أو يكرس حالات الانمحاء والانسحاب أو يكرس حالات الانمحاء والانسحاب وشتى النزعات الدالة على الإحباط واليأس والحيرة واستعذاب الألم والقهر .
وأوضحت أن الفنانة التشكيلية العربية اتجهت إلى إنتاج خطاب بالغ الجرأة يفضي إلى تعدد القراءات وإلى طابع عميق ملتبس ومربك أحيانا ، ويصور العالم بطريقة أرحب ولا يتجاهل الذات أنما يقدمها من خلال سياقات اجتماعية سياسية ثقافية إبداعية خلاقة .
وأشارت إلى أن هناك تأثير فلسفات وأطروحات الفكر النسوي على الكثير من التجارب البصرية .
منوهة إلى أنه على المستوى التقني وبنفس الروح المتمردة أضفت العديد من الفنانات لفتنة التقنيات الجديدة كفنون ، الفيديو والصورة البصرية الناجزة من التقنيات الرقمية الأخرى والتنصيبات فظهر منتوج إبداعي مغاير جديد بالدراسة والتقتيم ، ولفتت إلى أن المسحة السريالية موجودة في كثير من أعمال التشكيليات الخليجيات .
ودعت التشكيلين إلى محاربة القبح في الشارع وتنمية الروح الجمالية والذائقة الجمالية لدى الموطن العادي .
وانتقدت الدكتورة أمنه النصيري التشكيليات اللآتي يساهمن في خلق الصورة النمطية
وقالت أن يعكس الأعمال للتشكيليات عبارة عن إسقاط نفسي .










أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "ثقافة"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022