الأحد, 25-فبراير-2024 الساعة: 11:01 ص - آخر تحديث: 03:01 ص (01: 12) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المتوكل.. المناضل الإنسان
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام
المناضل/ قاسم سلام الشرجبي ترجل من على صهوة جواده البعثي العروبي
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
قراءة متآنية في مقابلة بن حبتور.. مع قناة اليمن اليوم
محمد عبدالمجيد الجوهري
7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد
عبدالعزيز محمد الشعيبي
المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس
د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي*
«الأحمر» بحر للعرب لا بحيرة لليهود
توفيق عثمان الشرعبي
‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل
علي القحوم
ست سنوات من التحديات والنجاحات
أحمد الزبيري
أبو راس منقذ سفينة المؤتمر
د. سعيد الغليسي
تطلعات‮ ‬تنظيمية‮ ‬للعام ‮‬2024م
إياد فاضل
عن هدف القضاء على حماس
يحيى علي نوري
14 ‬أكتوبر.. ‬الثورة ‬التي ‬عبـّرت ‬عن ‬إرادة ‬يمنية ‬جامعة ‬
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮*
‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني
بقلم/ غازي أحمد علي*
مغتربون
المؤتمر نت -

المؤتمر نت -
باحثون يمنيون يشاركون في برنامج تدريبي عن الاستشراف المستقبلي بالقاهرة
شارك وفد من الباحثين اليمنيين الدارسين في جامعة أسيوط بجمهورية مصر العربية في الدورة التدريبية التي أقامها مركز الدراسات المستقبلية بمجلس الوزارء المصري بالقاهرة تحت شعار "الاستشراف المستقبلي وعلاقته بالتخطيط الاستراتيجي" والتي عقدت خلال الفترة 8-19 نوفمبر الحالي .

واستهدفت الدورة التي حاضر فيها كوكبة من علماء واساتذة الاقتصاد والدراسات المستقبلية والحاسبات والخبراء الاستراتيجيون في المجال العسكري تنمية مهارات وخبرات المتدربين في مجال صناعة المستقبل، وصياغة الرؤى المستقبلية، وتخطيط المستقبلات باستخدام أحدث النماذج الكمية والكيفية والتي تستخدم فيها تقنيات الحاسب الآلي.

وتهدف الدورة الى تكوين خلفية معرفية مناسبة للعاملين في مجال الاستشراف المستقبلي والتخطيط الاستراتيجي وتزويد الباحثين بأدوات ومناهج البحث شائعة الاستخدام في الدراسات المستقبلية، بما يخدم أهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية المستدامة والشاملة، وتوسيع قاعدة الباحثين الملمين بهذه الادوات توطئة لتكون مدرسة وطنية في الدراسات المستقبلية.

توفير مرجعيات مستقبلية لصانعى القرار.
وقد أكد الاستاذ الدكتور محمد ابراهيم منصور مدير المركز الأهمية التي تحتلها الدراسات المستقبلية في الوقت الراهن منوهاً بأن مجال الدراسات المستقبلية يستهدف تحليل وتقييم التطورات المستقبلية فى حياة الإنسان بطريقة عقلانية موضوعية، وإفساح المجال للخلق والإبداع الإنسانى والتجارب العلمية، مشيراً في الوقت ذاته الى ان استكشاف المستقبل ضرورة ملحة لمواجهة قضايا التنمية ومشكلاتها، ودراسة تأثيرات التغيرات العالمية السريعة على فرص وتحديات التنمية فى مصر والدول العربية.
كما استعرض مدير المركز أهمية الدراسات المستقبلية والاستشراف المستقبلي كونها منهج علمى لصياغة المستقبل وتعظيم الفرص التى يلوح بها ودورها في تقليل التكاليف الاجتماعية لسياسات معينة قد تترك آثاراً سلبية على المستقبل. اضافةً الى مقدرتها على تخفيض نسبة الأخطاء ومساعدتها على مواجهة القوى المضادة والعوامل غير المرغوبة والتأثير عليها. مضيفاً أن الدراسات المستقبلية ضرورة عملية للتعامل مع التغيرات المتسارعة فى كافة المجالات التكنولوجية والمعرفية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية.
إصنع مستقبلك قبل أن يصنعه لك الآخرون
وكان السيد مدير المركز قد قدم في المحاضرة الاستهلالية للدورة خلفية جامعة عن أهمية الدراسات المستقبلية وتطورها منذ القدم، مستعرضاً اسهامات العرب قديماً وحديثاً في ايجاد قاعدة فلسفية للدراسات المهتمة بالرؤي المستقبلية، كما استعرض التطورات العلمية والتكنولوجية واسهامات الغرب ومؤسسات صنع القرار في بريطانيا وفرنسا والولايات المتحدة الأمريكية التي مهدت لتأسيس ما يمكن تسميته بعلم الدراسات المستقبلية، مؤكداً على مقولة "إصنع مستقبلك قبل أن يصنعه لك الآخرون"، وحينها سيكون لزاماً علينا التحرك ضمن أطر مرسومة مسبقاً ضمن رؤية وأهداف يحددها الفاعلون الرئيسيون المحيطون بنا. وهي بذلك كما يؤكد الدكتور منصور تطمس معالم هويتنا العربية ولذا لابد من أن توجه الطاقات و تتضافر الجهود الذاتية لصناعة المستقبل. وفي نفس الوقت فإن هذا لايعني أن نفرط في التفاؤل اعتماداً على ما تنتجه هذه الدراسات نظراً لما يحمله المستقبل من خصوصية وما يمكن أن يكتنفه من غموض.
مركز رائد ونشاط جمعي متميز
و يعد مركز الدراسات المستقبلية بمجلس الوزارء المصري أبرز المراكز المتخصصة في الدراسات المستقبلية في المنطقة العربية، ويضع المركز نصب عينيه مجموعة من الأهداف تساعد على تنمية رأى عام مهتم بالمستقبل وتستثير الوعى والتفكير المستقبليين، بالاضافة الى تنمية المهارات والخبرات العلمية وتأهيلها لإعداد الدراسات المستقبلية. وقد أعد المركز رؤية كلية شاملة لمصر 2030 كما أعد ويعد مجموعة من الدراسات المتعلقة بالنظام الاجتماعي والاقتصادي والمشهد الثقافي في الاطار الوطني، اضافةً الى دوره في اعداد الدراسات وتقديم الاستشارات في مجالات الرؤى المستقبلية والاستراتيجيات واقتراح وتطوير سياسات واستراتيجيات حديثة للتنمية لعدد من الدول والمنظمات الاقليمية وبعض الجهات. ويعمل بالمركز مجموعة من الخبراء والاستشاريين في مجالات الاقتصاد والعلوم السياسية وعلوم الحاسب وخبراء استراتيجون وعسكريون وتربويون، بالاضافة الى مجموعة من الباحثين في تخصصات عديدة.
مشاركة فاعلة
الجدير بالذكر أن الزميل الباحث عبدالله محمد النهاري عضو هيئة التدريس بجامعة الحديدة كان على رأس وفد الباحثين اليمنيين المشاركين في الدورة الذين مثلوا عدة جامعات يمنية فقد شارك من جامعة الحديدة الباحثان عبدالسلام سليمان الأهدل ومحمد أحمد الأهدل ومن جامعة حضرموت أحمد حسن عبدالعزيز وسالمين أحمد المعاري ومن جامعة تعز منير مدهش الشرعبي وجميع الوفد المشارك أعضاء الهيئات التدريسية في جامعاتهم.

وقد عبر المشاركون عن شكرهم وتقديرهم لرئاسة مركز الدراسات المستقبلية ومركز نظم المعلومات ودعم اتخاذ القرار لإتاحة الفرصة للمشاركة في البرنامج المميز والحفاوة التي حظوا بها خلال فترة الدورة.

كما عبر الدكتور منصور مدير المركز عن تقديره للمستوى العلمي الذي ميز المشاركين مثنياً على الجهود التي بذلها الباحثون اليمنيون المشاركون في البرنامج وتفاعلهم ونقاشاتهم الهادفة. هذا وقد وزعت في ختام الدورة التدريبية شهادات المشاركة على المشاركين في الدورة .

هذا وكانت الدورة قد شملت محاضرات علمية وتطبيقات عملية لجل المواضيع المرتبطة بالاستشراف المستقبلي وصياغة سيناريوهات المستقبل والرؤى المستقبلية، واستعراض نماذج لدول كان لها قدم السبق في الدراسات المستقبلية وتطبيقاتها التنموية.









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مغتربون"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024